منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام

إضافة رد

الموضوع: جزار يبيع لحم الحمير علنا وبالتسعيرة الجبرية

أدوات الموضوع
قديم 26-02-2018, 03:52 PM   #1
الكرمه الصغيره
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية الكرمه الصغيره
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 2,613
ذكر
 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573
Icon401

جزار يبيع لحم الحمير علنا وبالتسعيرة الجبرية



جزار يبيع لحم الحمير علنا وبالتسعيرة الجبرية
في الآونة الأخيرة، فاجأتنا وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي بخبر مزعج تكرَّر كثيرًا وهو قيام بعض الجزارين بذبح الحمير وبيعها للناس على إنها لحم ار أو جاموس، وذلك بسبب غلاء الأسعار.

وما رأيك عزيزي القارئ عندما تسمع عن جزارِ في إحدى البلاد يبيع لحم الحمير علنًا؟
لقد حدثت هذه القصة بالفعل أنَّ جزارًا، في إحدى البلاد، قام ببيع لحوم الحمير للمواطنين، وعلى مرأى ومسمع وعلم المسؤولين. بل والمُدهِش إنّه وضع تسعيرة لهذه اللحوم، والكل كان يعرف إنها لحم حمير، ومع ذلك تهافت الجميع على شراءها، وبعلم ملك البلاد. والشيء المدهش أيـضـًا أن الملك لما عَلِم بتهافت الناس على هذه الصنف من اللحوم، أمر ببيعها في المجمعات الإستهلاكية التابعة لوزارة التموين. ولأن البعض لم يسعده الحظ ويتمكن من الحصول على لحم الحمير، أمر الملك أيضـًا ببيع رؤوس الحمير في هذه المجمعات لكي يراعي حقوق الفقراء؛ فكانت رأس الحمار بثمانين من الفضة.

وقد حدثت هذه القصة فعلاً في إسرائيل أثناء الحصار الأرامي لإسرائيل في إحدى الحروب بينهما. ولكي تعرف خلفية هذا الحدث الرهيب، أدعوك عزيزي القارئ إلى قراءة سفر الملوك الثاني والأصحاح السادس بدءًا من العدد الرابع والعشرين حتى نهاية الأصحاح.

وتحكي القصة أن ملك آرام (سوريا حاليًا) فرض حصارًا عسكريـًا على مدينة السامرة، عاصمة المملكة الشمالية الإسرائيلية. ونتج عن هذا الحصار العسكري حصارًا آخر اقتصاديـًا. فدخلت البلاد في مجاعة رهيبة، وبسبب هذه المجاعة أكلت الناس لحوم الحمير، بل وصل الأمر أن رأس الحمار كانت تُبَاع بثمانين من الفضة.
والحمار، بحسب الشريعة اليهودية، هو حيوان نجس، لا يمكن أكله مهما كانت الأسباب. ولكن لما دخلت البلاد في مجاعة رهيبة اضطرت الناس، تحت وطأة وقسوة المجاعة، أن تأكل لا رأس الحمار فحسب، بل تشتريه بثمن غالٍ.

ومن هذه القصة نتعلم عزيزي القارئ تعاليم هامة تحذيرية:
الشيطان يفرض اليوم على الشباب أنواع كثيرة من الحصار. فهو يفرض عليهم حصار الجنس والمواقع الإباحية، وحصار المخدرات... ويبدو الأمر للوهلة الأولى وكأنه تسلية، والشاب لا يتوقع أنه يومـًا من الأيام سينحدر به الأمر ويرضى على نفسه أن يضحي بالمبادئ الإلهية والإنسانية السامية وكأنّه يتغذى على رأس الحمار.

رأس الحمار وإلى ماذا تشير
الرأس هي مركز التفكير، بل هي غرفة التحكم في الجسم كله. وكأنَّ من يقع في بؤرة الإدمان، سواء إدمان الجنس، أو إدمان المخدرات، أو إي إدمان آخر؛ تكون مادة تفكيره كلها هي النجاسة. فتراه يدخل على المواقع الإباحية بنهم وبكثرة، وكأنه يتغذى عليها، وتكون هي مادة تسليته وثقافته. حتى أن من يدمنون هذه المواقع يضحك عليهم الشيطان ويقنعهم بأن هذه أفلام ثقافية، وهي في الحقيقة أفلام إباحية كلها نجاسة. وبعد أن تمتلىء ثقافته بهذه النجاسة، يأخذه إلى الحقل الميداني للنجاسة، بعد أن تشتعل شهوته اشتعالاً رهيبـًا. فيذهب ليبحث عن النجاسة في أي مكان حتى أن البعض قد يصل به الأمر إلى بيوت الدعارة دافعًا ثمنـًا باهظا ليشبع شهوته ويسد رمق جوعه، كما كان الجائع يشتري رأس الحمار بثمانين من الفضة. ويتلو الإدمان إدمان آخر؛ إذ قد يعرض عليه أصدقاء السوء أن يتعاطى الحبوب المخدرة حتى تعطيه قوة مُضاعفة حسب زعمهم الباطل.

هذه القصة المأساوية التي ذكرها الوحي في الأصحاح السادس من سفر الملوك الثاني، تحكي أيضـًا عن مأساة أخرى أشد هولاً من مأساة أكل رأس الحمار. قصة يندى لها الجبين ويشيب لها الولدان. لذلك فضَّلت عزيزي القارئ أن أنقلها لك نصـًا بحسب ما ذكرها الوحي المبارك :
«وَبَيْنَمَا كَانَ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ جَائِزًا عَلَى السُّورِ صَرَخَتِ امْرَأَةٌ إِلَيْهِ:
“خَلِّصْ يَا سَيِّدِي الْمَلِكَ”.
فَقَالَ: “لاَ! يُخَلِّصْكِ الرَّبُّ.
مِنْ أَيْنَ أُخَلِّصُكِ؟ أَمِنَ الْبَيْدَرِ أَوْ مِنَ الْمِعْصَرَةِ؟
” ثُمَّ قَالَ لَهَا الْمَلِكُ:
“مَا لَكِ؟” فَقَالَتْ:
“إِنَّ هذِهِ الْمَرْأَةُ قَدْ قَالَتْ لِي:
هَاتِي ابْنَكِ فَنَأْكُلَهُ الْيَوْمَ ثُمَّ، نَأْكُلَ ابْنِي غَدًا. فَسَلَقْنَا ابْنِي وَأَكَلْنَاهُ. ثُمَّ قُلْتُ لَهَا فِي الْيَوْمِ الآخَرِ:
هَاتِي ابْنَكِ فَنَأْكُلَهُ فَخَبَّأَتِ ابْنَهَا”».

(2 لملوك6: 26-29)
وهنا نرى إمرأة ذبحت ابنها لكي تُشبع جوعها. يحدث هذا اليوم مع نساء كثيرات وقعن في حبال الرزيلة فضحَّين بفلذات أكبادهن لأجل شهوة. فتارة نسمع عن إحداهن تركت أولادها وزوجها وهربت مع عشيقها، وتارة نسمع عن أخرى حملت سفاحًا فألقت بوليدها في القمامة، وتارة نسمع عمن قتلت ابنها بسبب الخطيئة. يا للهول!
هذه هي الخطية التي :
«طَرَحَتْ كَثِيرِينَ جَرْحَى، وَكُلُّ قَتْلاَهَا أَقْوِيَاءُ»
(أمثال7: 26).
وهؤلاء هم الذين وصفهم الرب يسوع قائلاً :
«أنْتُمْ مِنْ أَبٍ هُوَ إِبْلِيسُ، وَشَهَوَاتِ أَبِيكُمْ تُرِيدُونَ أَنْ تَعْمَلُوا. ذَاكَ كَانَ قَتَّالاً لِلنَّاسِ مِنَ الْبَدْءِ»
(يوحنا8: 44).
أعزائي الشباب:
احذروا من حيل إبليس، وحصار إبليس الذي يفرضه عليكم، لئلا تندموا في آخرتكم بعد فوات الآوان.
يا إلهنا حرَّر وحِلَ
مِن كل رُبُط الخطية
وامسك إيدين اللي ذَلّ
ولا تنساش اللي تاه

{يعقوب جاد}
* * *
أشكرك أحبك كثيراً...
بركة الرب لكل قارئ .. آمين .
وكل يوم وأنت في ملء بركة إنجيل المسيح... آمين

يسوع يحبك ...
الكرمه الصغيره غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 18-05-2018, 10:30 PM   #2
حبو اعدائكم
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية حبو اعدائكم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 12,576
انثى
مواضيع المدونة: 7
 نقاط التقييم 44456641 نقاط التقييم 44456641 نقاط التقييم 44456641 نقاط التقييم 44456641 نقاط التقييم 44456641 نقاط التقييم 44456641 نقاط التقييم 44456641 نقاط التقييم 44456641 نقاط التقييم 44456641 نقاط التقييم 44456641 نقاط التقييم 44456641
أشكرك جدا ... موضوع مهم جدا
اول مره اعرف قصه الحمير دى ...
ربنا يحمى كل الشباب و خصوصا الزمن الى احنا فيه و الأجهزه فى يد الكل و النت فيها و سهل جدا الدخول على المواقع الوحشه دى ...
ربنا بحميك و يباركك
أشكرك .... يسوع بيحبك جدا
حبو اعدائكم متصل الآن   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-05-2018, 11:40 AM   #3
الكرمه الصغيره
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية الكرمه الصغيره
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 2,613
ذكر
 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573 نقاط التقييم 8524573
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبو اعدائكم مشاهدة المشاركة
أشكرك جدا ... موضوع مهم جدا
اول مره اعرف قصه الحمير دى ...
ربنا يحمى كل الشباب و خصوصا الزمن الى احنا فيه و الأجهزه فى يد الكل و النت فيها و سهل جدا الدخول على المواقع الوحشه دى ...
ربنا بحميك و يباركك
أشكرك .... يسوع بيحبك جدا
آمين يا رب يسوع أحفضنا بقوة أسمك ودمك الكريم
أيها الآب القدوس،حافظ العهد والأمانة. إننا نشكرك من صميم القلب لأجل نعمتك الغنية،
التي ترافق كل مؤمن، في الصعوبات والمخاطر، التي تحيق به.
ونشكرك لأجل عونك لنا ولحماية ورعايتك أولادنا وبيوتنا تحت راية أسمك ودمك القدوس
مد لنا القوة والشجاعة والصبر لمواجهة البلايا وأمنحنا بنورك الحكمة والمشورة في مواجهة ظلمة هذا العالم.فعليك يا رب نحن متوكلون .
ونشكرك لأجل خيرك ورحمتك اللذين يرافقاننا دائماً.. آمين.
تحية مباركة أختي العزيزة حبو اعدائكم
نعمته الرب وغنى بركته تحفضكم وبشركة روحه القدوس تكون معكم دائماً ...
والمجد لربنا القدوس يسوع المسيح .. آمين .

الكرمه الصغيره غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وما يزال (الامل ) يلامس ظلنا paul iraqe الصور العامة 6 14-12-2015 07:25 PM
عمنا جحا النهيسى المنتدى الترفيهي العام 0 28-07-2008 11:51 PM
ادى عمنا googel فى المستقبــــــــل KOKOMAN المنتدى الترفيهي العام 4 26-01-2008 07:32 PM


الساعة الآن 05:57 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2018، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة