منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية الرد على الشبهات حول المسيحية

إضافة رد

الموضوع: المسيحية و الوثنية 4- هل وثن بولس المسيحية؟

أدوات الموضوع
قديم 25-02-2008, 04:50 PM   #1
اخرستوس انستي
لستم المتكلمين.
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,654
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104
Heartcross

المسيحية و الوثنية 4- هل وثن بولس المسيحية؟


المسيحية و الوثنية .... 16 مقاله
4- هل وثن بولس المسيحية ؟؟؟؟




تقول عنه موسوعه ويكييديا

اقتباس:
القديس بولس أو بولس الرسول (4 م - 64 م) أكبر المبشرين بالمسيحية و قد كان أثره في التبشير بها هائلاً .
اقتباس:

وهو يعد الرسول الأول للإمم حيث بدأت رسالته في الارض المقدسة من دمشق مرورا بآسيا الصغرى إلى بلاد أوروبا. و حسب قاموس الكتاب المقدس كان اسمه العبري شاول أي ((مطلوب)) و ظل يدعى بهذا الاسم طوال سفر أعمال الرسل إلى (أع 13: 9) حيث قيل ((أما شاول الذي هو بولس أيضاً)) ومن ذلك الوقت إلى آخر سفر الأعمال دعي باسم بولس ومعناه ((الصغير)).
ولد في مدينة طرسوس بتركيا القديمة في عام 4م. و على الرغم من أنه روماني الجنسية فإنه كان يهودي الديانة وعبراني الجنس من سبط بنيامين. و قد درس اللغة العبرية في شبابه . و تلقى علومه في القدس متتلمذاً على يد الحاخام الشهير جماليل . و على الرغم من أن القديس بولس زار القدس في زمن المسيح فإنه لم يلتق به .
و بعد صلب المسيح وقيامته حسب الديانة المسيحية كان أتباعه يلقون التعذيب الشديد بتهمة الكفر ، و قد ساهم القديس بولس في السطو على الكنائس و في اتهام أتباع المسيح بالزندقة و تعذيبهم و سجنهم. أعمال الرسل 8/3 . و لكن ( حسب ما يحكي هو في العهد الجديد ) في رحلة له إلى دمشق ظهر له ضوء في الطريق ( مكان الرؤيا قرية كوكب قرب دمشق )وأخبره صوت ما أنه يسوع و أن عليه أن يذهب إلى دمشق ليعرف ما المطلوب منه و في رواية أخرى أخبره الصوت بالمطلوب مباشرة و أنه مدعو ليكون أحد رسل المسيحية و هذا ما جاء في 3 روايات _ مع اختلاافات طفيفة بينهم _ في سفر أعمال الرسل 9/3-9 و 22/6-11 و 26/13-18. و بعدها تحول إلى المسيحية و كانت نقطة تحول في حياته و في تاريخ المسيحية نفسها. فالرجل الذي كان عدواً لل[مسيحية] أصبح الواضع لأهم أساسيات المسيحية و من أئمة دعاتها و أعظم أعمدتها.
و من ذلك الحين أمضى القديس بولس حياته كلها يكتب عن المسيحية و يدعو لها، فدخلها الكثيرون. و قد سافر كثيراً يدعو و يبشر و يقنع الناس بالإيمان . فكان احدى الرسول المبشر بالمسيحية في مدينة دمشق وسافر إلى بلاد سورية القديمة و تركيا القديمة و بلاد الإغريق و فلسطين وكان الرومان يلاحقون القديس بولس في حارات دمشق ليمنعوه من التبشير بالديانة المسيحية وتم تهريبه من مدينة دمشق عن طريق انزاله في سلة من على سور المدينة وذهب مبشرا بدينه حتى وصل إلى اوروبا. و لم يكن القديس بولس واعظاً موفقاً عندما كان يتحدث إلى اليهود . فكثيراً ما تعرضت حياته للخطر ، و لكنه نجح في تبشيره بالمسيحية بين غير اليهود. حتى وصفوه بأنه داعية الأمميين أي غير اليهود. و لم يستطع أحد أن يقوم بمثل هذا الدور من قبله أو من بعده.
و ترجع شهرة القديس بولس إلى تبشيره بالديانة المسيحية . و إلى ما كتبه عنها وبأنه الرسول الذى نشر المسيحية في أوروبا . و إلى تطويره لأصول الشريعة المسيحية. فمن بين السبعة و العشرين سفراً من كتاب " العهد الجديد " نجد أن القديس بولس قد ألف أربعة عشر سفراً.
لقد أثار القديس بولس الكثير من الجدل حيث يتهمه البعض بأنه خالف ناموس موسى نفسه أثناء وجوده بين اليهود و لكن المؤمنين به يعتبرونه رسول يجب اتباعه وقد بشر بالدين المسيحى واتبعته بلاد كثيرة ويعود له الفضل في ايصال ونشر الديانة المسيحية بداية من سوريا وصولا إلى أوروبا

وحلا للمشكلة التي تؤرق إخوتنا الغير مسيحيين بعدم صلب المسيح و نظرا للقوة التي بشر بها بولس الرسول و رسائله التي أرسلها للأمم بوحي من الروح القدس (الله) لم يجدوا امامهم سوى الاعتراض عليه و اتهامه بالخائن و المتآمر و الخداع وينسبون اليه تحريف الدين المسيحي الحقيقي !!!!!!!!!!!
ومهما تبحث في الادله التي يسوقونها إلينا لإثبات اتهاماتهم دائما ما تنتهي إلي انها أدله واهية و محض خيال لا أصل له ولا سند
اتهام لاجل الاتهام
ومحاوله للتشويه لاجل التشويه

لهذا سألدأ بالرد على كل النقاط التي وضعها المعترض في طرحة حول القديس بولس وانه مسرب الوثنية للمسيحية !!!
فقط يظنون إنهم هكذا يقوون عقيدتهم و ينفون صلب المسيح !!!!
و المدقق الدارس و حتى القارئ السطحي للكتاب المقدس يجد ان ما ذكرة بولس الرسول حول عقيدة المسيحيين في المسيح يطابق تماما ما جاء في باقي الإنجيل دون اختلاف
وان كان هنا كما سنرى قد ساق المعترض بعض الاستشهاد من رسالة غلاطيه يبرر و سفر الإعمال يبرر بها اعتقاده بتحريف بولس للمسيحية الا ان ردنا عليه يوضح ما اغلق عليه من فهم في امور التفسير لأوضح كيف انها واهية
واندهش كثيرا لوجود الاعتقاد الغريب في ذهن صديقي المعترض انكم انتم المسلمين فقط القادرين على اكتشاف زلات لسان بولس في رسائله بعد 2000 سنة من تداولها !!!!!!
وهناك العديد من الادله العقلية التي تبرأ بولس الرسول من التهم المنسوبة اليه
ورغم ان البينه على من ادعى فيجب على المعارضين وضع ادلتهم
ورغم ان بولس رسول الله منزه عن احتياجه لذكر تلك الادلهالا انني اضعها لصديقي المعترض عساه يهتدي و يعرف الاله الحقيقي هو ومن يقرأ تلك السطور


1- ما الفائدة التي تعود على بولس الرسول بتحريفه دين المسيح ؟؟؟
2- شاول يهودي شديد التعصب ... فاذا حرف في المسيحية كان بالاولى له ان يوفق بين التعاليم المسيحية التي رفضها اليهود و اليهوديه كي ما يعيد المسيحيين لليهوديه التي هي دينه الأساسي وهذا مالم يحدث بل بشر بولس برساله صلب و قيامة المسيح و أكد عليها و اثبتها و مات لأجلها ..
3- ما الفائدة التي تعود على بولس (شاول) المتعصب اليهودي عند استشهادة وهو يجهر بخلاف ما يبطن فكان بالأولى له ان يجاهر بدينه الحقيقي كي ما يموت عليه وهذا مالم يحدث فنال بولس اكليل الشهادة و كل جوارح ة تنطق بصلب المسيح ابن الله الحي وقيامته لأجل الخطاه
4- المدقق في تلك الشبهات الواهيه و الاتهامات الكاذبه يجدها مجردة على الصورة التاليه
شاول يهودي متعصب يحول دينه ظاهريا ليصبح مسيحي يدخل في ديانته الجديده بعض الوثنية و يموت عليها ...
يهودي ------- مسيحي ----------- وثني
أي عقل يقبل هذا الكلام !!!!!!




وختاما لهذه النقطة أضع مقاله للبابا شنودة حول بولس رسول الله





ونبدأ الان في تحطيم ما يعتقد منه المسلمين ان بولس الرسول وثن المسيحية !!!!!!
يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــع

اخرستوس انستي غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-02-2008, 09:29 PM   #2
اخرستوس انستي
لستم المتكلمين.
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,654
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104
افتراضي

رد على: المسيحية و الوثنية 4- هل وثن بولس المسيحية؟


يقـــــــــــــــــــــول المعــــــــــــــــترض ....

بولس محرف دين المسيح الأول

إعتقاد التلاميذ ومعاصري المسيح واضح جدا خلال الأناجيل رغم التلاعب بها :


يسوع الناصري الذي كان انسانا نبيا مقتدرا في الفعل و القول امام الله و جميع الشعب(لو24: 19)
إن إله ابراهيم وإسحاق ويعقوب إله آبائنا قد مجد عبده يسوع (أعمال3 :13 - أع 3: 26) الترجمة الكاثوليكية
على عبدك القدوس يسوع الذي مسحته(أعمال4 :27) الترجمة الكاثوليكية
ليجري الشفاء والآيات والأعاجيب باسم عبدك القدوس يسوع(أعمال4 :30) الترجمة الكاثوليكية

Acts22 ايها الرجال الاسرائيليون اسمعوا هذه الاقوال.يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم كما انتم ايضا تعلمون. (SVD)

Jn:9:25 و Jn:9:17
اني كنت اعمى والآن ابصر........انه نبي





قصة بولس والأمم:

بعد التغرير ببرنابا الذي وثق به فأدخله على التلاميذ وهم شاكين فيه (أعمال 9/23-26 ) وبعد سنين لما قويت شوكة بولس أطاح ببرنابا بل وبيعقوب وبطرس رؤساء التلاميذ ووصفهم بالأخوة الكذبة (غلاطية 2/4-7 ) وكل شجاراته وإنتقاداته للتلاميذ كبطرس ويعقوب أخو الرب ساق لها بولس أسباب غير معقوله (غلاطية 2 : 11-12) تبين أنها كاذبة حتى شجاره مع برنابا (أع 15 : 39) سببه الذي أورده لوقا حسبما سمع من أستاذه بولس غير معقول بالمرة ..فبولس بعدما وثق به التلاميذ أزاحهم وتخلص منهم واحد تلو الأخر حتى يضل الناس ولا تصل إليهم صوت التلاميذ وهو صوت الحقيقة (راجع رسالة غلاطية)...وللأسف لم تعبر لنا كتابات التلاميذ التي ترد على بولس لنعرف الحقيقة اللهم إلا إنجيل برنابا المشكك فيه من قبل النصارى.
وبولس نفى أن يتبرر بالأعمال ونفى أهمية العمل بالناموس والأعمال الصالحة تماما
Gal16 اذ نعلم ان الانسان لا يتبرر باعمال الناموس بل بايمان يسوع المسيح آمنّا نحن ايضا بيسوع المسيح لنتبرر بايمان يسوع لا باعمال الناموس.لانه باعمال الناموس لا يتبرر جسد ما. (SVD)

وبالطبع كلام بولس خطأ وأفكاره كلها خاطئة فالمسيح يأتيه رجل ليسأله
Mt:19:17 قال له لماذا تدعوني صالحا.ليس احد صالحا الا واحد وهو الله.ولكن ان اردت ان تدخل الحياة فاحفظ الوصايا. (SVD)
أى الناموس والعمل به!! فلماذا لم يقل له كلام بولس عن عدم تبرر الإنسان بالناموس بل بالإيمان والنعمة ..لماذا لم يقل هذا ؟..فهل ضل المسيح أم ضل بولس؟!
أما بولس فوصل لمرحلة تحريم العمل بالناموس وفلسفة ذلك بفلسفات هرطوقية بغيضة لا تدخل في عقل عاقل
Gal:5:4 قد تبطلتم عن المسيح ايها الذين تتبررون بالناموس.سقطتم من النعمة (SVD)
بل ويصرح ذلك المنافق بولس(إن صح أنه هو كاتب عبرانين) أنه يناقض كلام المسيح ويرجو العلو فوقه.
Heb:6:1 لذلك ونحن تاركون كلام بداءة المسيح لنتقدم الى الكمال غير واضعين ايضا اساس التوبة من الاعمال الميتة والايمان بالله (SVD)

وهنا أول تحريف للمسيحية أن يضلكم بولس بالفلسفة الزائفة وينزعكم من دين المسيح إنتزاعا ويدعوكم لترك كلام المسيح "لترتقوا في الإيمان" وللأسف أضل الأمم وتم إبادة ولعن وتحريم كل تعليم مضاد لتعليمه كما أمر هو

[ Gal:1:9 ]-[ اقول الآن ايضا ان كان احد يبشركم في غير ما قبلتم فليكن اناثيما. ]

ولكنه لم يضل التلاميذ وبالطبع لم تصل لنا كتابات تندد بأفعال بولس صراحة بالإسم إلا إنجيل برنابا المشكك به من قبل النصارى وأقوال الأبيونين والناصريين الذين كانوا يسمون بولس بسيمون الساحر

ولكن دليلنا هو لسان بولس نفسه الذي بان منه الخلاف الطاحن بينه وبين التلاميذ و كما ذكرت في غلاطية إصحاح الثاني

[ Gal13 ]-[ وراءى –نافق- معه –مع بطرس- باقي اليهود ايضا حتى ان برنابا ايضا انقاد الى ريائهم. لكن لما رأيت انهم لا يسلكون باستقامة حسب حق الانجيل قلت لبطرس قدام الجميع ان كنت وانت يهودي تعيش امميا لا يهوديا فلماذا تلزم الامم ان يتهوّدوا. ]

إذا بطرس وبرنابا كانوا يأمرون الناس أن يتبعوا ناموس الله كما أمر المسيح وهذا ما رآه بطرس مستشنعا ...وجعل يحرف أسباب إنتقاده لبطرس أنه مرائي منافق يظهر خلاف ما يبطن ويحب إلزام الامم بمالا يتقيد به !!
الأمر القطعي هنا أن بطرس كان يطالب الأمم بإتباع الناموس حرفيا خلاف ما كان يبشر بولس !!
والقطعي أيضا أن برنابا إنقاد إلى هذه الضلالة في رأي بولس فكان مرائيا منافقا هو الأخر ... !
وإتضح بالطبع أن سبب الشجار الحقيقي بين برنابا وبولس وإتضح كذب السبب السخيف الذي ورد في (أعمال الرسل 15 : 37 – 39 ) انهما تشاجرا على جلب خادم معهما أو تركه حتى ذهب أحدهما في طريق والأخر في طريق لهذا السبب التافه !!

الآن ظهر السبب الحقيقي أن برنابا إنقاد إلى ريائهم !!

وإتضح بزلة لسان بولس أن ما يقوله هو الكذب بعينه

[ Gal6 ]-[ اما المعتبرون انهم شيء مهما كانوا لا فرق عندي.الله لا يأخذ بوجه انسان.فان هؤلاء المعتبرين لم يشيروا عليّ بشيء بل بالعكس اذ رأوا اني اؤتمنت على انجيل الغرلة كما بطرس على انجيل الختان. ]

وإتضح أنه يريد إقصاء بطرس عن الأمم وبطرس لم يتنازل عن هذا الأمر (راجع أعمال 15 : 7) ...وإخفاء صوت التلاميذ ليتمكن من إضلال الناس !!

وخرجت لنا بالفعل عشرات الرسائل الغير قانونية تطعن في بولس بطريق غير مباشر أو حتى مباشر
ومن الرسائل القانونية رسالة يعقوب التي عنيت بتفنيد مقولة من يقول أنه بالإيمان وحده يتبرر الإنسان
[ Jms22 ]-[ فترى ان الايمان عمل مع اعماله وبالاعمال اكمل الايمان ]

وخرجت لنا رسالة برنابا الموجودة بالمخطوط السينائي أقدم مخطوط للكتاب المقدس والتي يأمر فيها برنابا المؤمنين بالإلتزام بالناموس حرفيا (راجع دائرة المعارف الكتابية كلمة "برنابا" )
وتم حذف هذه الرسالة من الكتاب المقدس الحالي رغم وجودها بأقدم مخطوطة على الإطلاق السينائية ..فقط لأنها لم تناسب عقيدة محبي بولس !!


ماذا قال المسيح عن بولس؟
Mt:5:17 لا تظنوا اني جئت لانقض الناموس او الانبياء.ما جئت لانقض بل لاكمّل.18 فاني الحق اقول لكم الى ان تزول السماء والارض لا يزول حرف واحد او نقطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل.19 فمن نقض احدى هذه الوصايا الصغرى وعلم الناس هكذا يدعى اصغر في ملكوت السموات.واما من عمل وعلّم فهذا يدعى عظيما في ملكوت السموات.

أتعرف ايها القارئ الكريم ما معنى إسم بولس؟
أن معناها ستجده فى قاموس الكتاب المقدس أو قاموس strong التابع لبرنامج e-sword أنها كلمة لاتينية معناها "الصغير"


وصدق المسيح فلقد حطم هذا البولس الصغير ناموس الله مجوزا كل لحم نجس داعيا لتعاليم كفرية لم ينزل الله بها من سلطان


_______________


عقيدة بولس والوثنيات

بدعة بولس الأساسية ليست التثليث وإنما مبادئ الفلسفة الوثنية التي أدخلها بدين المسيح وهي الصلب مقابل الفداء البشري هذه هي بدعة بولس الأساسية !!

بالطبع فكرة الصلب والقيامة كانت موجودة في شعوب كثيرة


جاء بقصة الحضارة للمؤرخ وول ديورنت عن "بولس": ولقد أنشأ بولس لاهوتاً لا نجد له إلا أسانيد غامضة أشد الغموض في أقوال المسيح. وكانت العوامل التي أوحت إليه بالأسس التي أقام عليها ذلك اللاهوت هي انقباض نفسه، وندمه، والصورة التي استحال إليها المسيح في خياله؛ ولعله قد تأثر بنبذ الأفلاطونية والرواقية للمادة والجسم واعتبارهما شراً وخبثاً؛ ولعله تذكر السنة اليهودية والوثنية سنة التضحية الفدائية للتكفير عن خطايا الناس: أما هذه الأسس فأهمها أن كل ابن أنثى يرث خطيئة آدم، وأن لا شيء ينجيه من العذاب الأبدي إلا موت ابن الله ليكفر بموته عن خطيئته . وتلك فكرة كانت أكثر قبولاً لدى الوثنيين منها لدى اليهود، ولقد كانت مصر، وآسية الصغرى، وبلاد اليونان تؤمن بالآلهة من زمن بعيد - تؤمن بأوزريس، وأتيس وديونيشس - التي ماتت لتفتدي بموتها بني الإنسان. وكانت ألقاب مثل سوتر (المنقذ) واليوثريوس (المنجي) تُطلق على هذه الآلهة، وكان لفظ كريوس Kyrios
(الرب) الذي سمى به بولس المسيح هو اللفظ الذي تطلقه الطقوس اليونانية - السوريّة على ديونيشس الميت الُمفتدى، ولم يكن في وسع غير اليهود من أهل إنطاكية وسواها من المُدن اليونانية، الذين لم يعرفوا عيسى بجسمه، أن يؤمنوا به إلا كما آمنوا بآلهتهم المنقذين، ولهذا ناداهم بولس بقوله: "هو ذا سر أقوله لكم".
وأضاف بولس إلى هذا اللاهوت الشعبي المؤس
س بعض آراء صوفية غامضة كانت قد ذاعت بين الناس بعد انتشار سفر الحكمة، وفلسفة افليمون. من ذلك قول بولس إن المسيح هو "حكمة الله" و"ابن الله الأول بكر كل خليقة، فانه فيه خلق الكل... الكل به وله قد خلق، الذي هو قبل كل شيء وفيه يقوم الكل"، وليس هو المسيح المنتظر "المسيا" اليهودي، الذي سينجي إسرائيل من الأسر، بل هو الكلمة الذي سينجي الناس كلهم بموته. وقد استطاع بولس بهذه التفسيرات كلها أن يغض النظر عن حياة يسوع الواقعية وعن أقواله التي لم يسمعها منه مباشرة، واستطاع بذلك أن يقف على قدم المساواة مع الرسل الأولين، الذين لم يكونوا يجارونه في آرائه الميتافيزيقية. لقد كان في وسعه أن يخلع على حياة المسيح وعلى حياة الإنسان نفسه أدواراً عليا في مسرحية فخمة تشمل النفوس على بكرة أبيها والأبدية بأجمعها. وكان في وسعه فوق هذا أن يجيب عن الأسئلة المربكة أسئلة الذين قالوا إنه إذا كان المسيح إلهاً حقاً فلم رضي أن يُقتل؟ فقال: إن المسيح قد قُتل ليفتدي بموته العالم الذي استحوذ عليه الشيطان بسبب خطيئة آدم. فكان لابد أن يموت ليحطم أغلال الموت، ويفتح أبواب السماء لكل مَن نالوا رضوان الله ))
المصدر: (موسوعة قصة الحضارة- وول ديورانت–الجزء 11– ص 264-266- الهيئة المصرية العامة للكتاب.,وعلى الانترنت ص 3961-3963.


الآن يبرز سؤال: هل سهل إقناع الناس بتأليه المسيح أو الثالوث ؟!

تقول دائرة المعارف الكتابية تحت كلمة "برنابا" ((في حادثة شفاء الرجل عاجز الرجلين المقعد في لسترة، ظنتهما –بولس وبرنابا- الجموع إلهين تشبها بالناس ونزلا إليهم، "فدعوا برنابا " زفس " ( أو جوبيتر )، ودعوا " بولس هرمس إذ كان هو المتقدم في الكلام " ( أ ع 14 : 12 )، وهكذا ظنوا أن " برنابا " هو كبير الآلهة لهدوئه ووقاره، وأن بولس تابعه والمتكلم باسمه.))

فما اسهل ان تصدق تلك الأمم ان الله أرسل إبنه الذي تجسد وحل في المسيح وفعل المعجزات ثم صلب فداء عن البشرية وصعد إلى السماء ... ما أسهل ذلك !!

إن الإضطهادات التي يدعون أن المسيحية لاقتها ... أبدا لم يلاقيها ابناء التثليث وتأليه المسيح .... أبدا ...وإنما لاقاها الموحدين المؤمنين بإلوهية الله الآب وحده وأن المسيح نبي رسول من عند الله ... هؤلاء من قتلوا وذبحوا وأحرقوا بواسطة الوثنين ومؤلهي المسيح ونسب مؤلهي المسيح فيما بعد هذه الإضطهادات لكنيستهم وكأن عقيدتهم واحدة !

--------------


كتب المؤرخ العالمي وول ديورانت في موسوعة قصة الحضارة:

استعاد الدين في القرن الثاني بعد الميلاد ما كان له من سلطان .. وكان الدين قبل أن يستعيد سلطانه هذا قد انزوى وأخذ يغذي جذوره ويترقب الفرص المواتية به. ولم يكن الناس أنفسهم قد فقدوا إيمانهم، فقد قبلت كثرتهم الغالبة مجمل ما وصف به هو من الحياة الآخرة. وكانت تقرّب القرابين في خشوع قبل البدء برحلة من الرحلات، وتضع أبلة في فم الميت ليؤدى بها أجر عبوره نهر استيكس كما كانت تفعل في الزمن القديم. وكانت سياسة الحكم الرومانية ترحّب بالعون الذي تلقاه من الكهنة الرسميين وتسعى للحصول على تأييد الشعب بإقامة الهياكل الفخمة للآلهة المحليّة، وظلت ثروة الكهنة تزداد زيادة مطردة في جميع أنحاء فلسطين وسوريا، وآسية الصغرى؛ وظل السوريّون يعبدون هداد Hadad وأترجاتس Atargatis، وكان لهذين الإلهين مزار رهيب في هيرابوليس؛ وبقيت مُدن سوريا ترحّب ببعث الإله تموز وتنادي قائلة "لقد قام أدنيس (الرب)"، وتحتفل في آخر مناظر عيده بارتفاعه إلى السماء. وكانت مواكب أخرى من هذا النوع تخلّد آلام ديونيس وموته وبعثه بطقوس يونانية. وانتشرت عبادة الآلهة ما Ma من كبدوكيا إلى أيونيا وإيطاليا، وكان كهنتها يرقصون في نشوة عديدة على أصوات الأبواق والطبول، ويطعنون أنفسهم بالمدي، ويرشّون دماءهم على الآلهة وعبادها المخلصين ودأب الناس على خلق آلهة جدد؛ فألهّوا قيصر، والأباطرة، وأنطنيوؤس، وكثيراً من العظماء، وكثيراً من العظماء المحليين في حياتهم وبعد مماتهم. وأخذت هذه الآلهة يمتزج بعضها ببعض بتأثير التجارة والحرب فيزداد عددها ويعظم شأنها في كل مكان، وتُقام الصلاة بألف لغة لألف إله أملاً في النعيم والنجاة, فلم تكن الوثنية والحالة هذه ديناً واحداً، بل كانت أجمة من العقائد المتشابكة، المتناقضة، المتنافسة؛ وكثيراً ما كان يتدخّل بعضها في بعض وتختلط اختلاطاً متعمّداً مختاراً.
وثبتت عبادة سيبيل في ليديا وفريجيا، وإيطاليا، وأفريقية، وغيرها من الأقاليم، وظل كهنتها يخصون أنفسهم كما فعل حبيبها أتيس؛ فإذا أقبل عيدها الربيعي صام عبادها، وصلّوا، وحزنوا لموت أتيس؛ وجرح كهنتها سواعدهم، وشربوا دماءهم، وحمل الإله الشاب إلى مثواه باحتفال مهيب. فإذا كان اليوم الثاني ضجت الشوارع بأصوات الفرح الصادرة من الأهلين المحتفلين ببعث أتيس وعودة الحياة إلى الأرض من جديد، وعلا صوت الكهنة ينادي أولئك العباد: "قووا قلوبكم أيها العباد المتصوّفون، لقد نجا الإله، وستكون النجاة حظكم جميعاً". وفي آخر يوم من أيام الاحتفال تحمل صورة الأم العظمى في موكب للنصر، ويخترق حاملوها صفوف الجماهير تحييها وتناديها في روما باسم "أمنا" (Nostra Domina).
وكانت إيزيس الآلهة المصرية، والأم الحزينة، والمواسية المحبة، وحاملة هبة الحياة الخالدة، كانت هذه الآلهة تلقى من التكريم أكر مما تلقاه سيبيل؛ وكانت كل شعوب البحر الأبيض المتوسط تعرف كيف مات زوجها العظيم، وكيف قام بعدئذ من بين الموتى؛ وكان يُحتفل بهذا البعث السعيد في كل مدينة كبيرة قائمة على شواطئ هذا البحر التاريخي أروع احتفال وأفخمه؛ وكان عباده المبتهجون ينادون: "لقد وجدنا أوزريس من جديد". وكانوا يرمزون إلى أيزيس بصور وتماثيل تحمل بين ذراعيها حورس ابنها الإلهي، ويسمونها في الأوراد والأوعية "ملكة السماء"، و "نجم البحر"، و "أم الإله". وكانت هذه الطقوس أقرب العبادات الوثنية إلى المسيحية.)) موسوعة قصة الحضارة- وول ديورانت–الجزء 11 ص 146-148 الهيئة المصرية العامة للكتاب.,وعلى الانترنت ص3850-3852 الرابطhttp://www.civilizationstory.com/civilization/).



يتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــبع
اخرستوس انستي غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-02-2008, 09:34 PM   #3
اخرستوس انستي
لستم المتكلمين.
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,654
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104
افتراضي

رد على: المسيحية و الوثنية 4- هل وثن بولس المسيحية؟



بسم الله القوي المعلق على خشبة الصليب



وقد قسمت صديقي العزيز ما جاء بطرحك الي عدة نقاط اجيبك عليهم بالترتيب بنعمه الروح القدس


1-




اقتباس:
بعد التغرير ببرنابا الذي وثق به فأدخله على التلاميذ وهم شاكين فيه (أعمال 9/23-26 )

من اين اتيت صديقي ب(التغرير ) ؟؟؟ ها هو المرجع الذي وضعته :

23 و لما تمت ايام كثيرة تشاور اليهود ليقتلوه* 24 فعلم شاول بمكيدتهم و كانوا يراقبون الابواب ايضا نهارا و ليلا ليقتلوه* 25 فاخذه التلاميذ ليلا و انزلوه من السور مدلين اياه في سل* 26 و لما جاء شاول الى اورشليم حاول ان يلتصق بالتلاميذ و كان الجميع يخافونه غير مصدقين انه تلميذ* 27 فاخذه برنابا و احضره الى الرسل و حدثهم كيف ابصر الرب في الطريق و انه كلمه و كيف جاهر في دمشق باسم يسوع*

ولم اجد في الموضوع ايه خديعه !!!!!!!!!!
بل فيما قبله وفيما بعده الادله على ان ماحدث لبولس لم يكن خدعه ...
صديقي ...

بولس كان متعصبا جدا لليهودية ..

اما شاول فكان لم يزل ينفث تهددا و قتلا على تلاميذ الرب ...

يقال عنه في كتبنا للتفسير

اقتباس:
اقتباس:
كان شاول أشبه بحيوانٍ مفترسٍ، يبث سمومه لعله يقتل تلاميذ الرب، فكان ينفث تهددًا، لن يشبع قلبه قط، بل يطلب مزيدًا من سفك الدماء، حاسبًا ذلك عملاً مقدسًا لحساب خدمة الله. إذ ظن أن اسم يسوع يمثل كارثة على الديانة اليهودية انقض على الكنيسة في أورشليم ينفث تهددًا وقتلاً، مستندًا على رسائل رئيس الكهنة

.

قصة ايمان بولس و اختيار المسيح له ...
 
   
  أقتباس كتابي
و طلب منه رسائل الى دمشق الى الجماعات حتى اذا وجد اناسا من الطريق رجالا او نساء يسوقهم موثقين الى اورشليم* 3 و في ذهابه حدث انه اقترب الى دمشق فبغتة ابرق حوله نور من السماء* 4 فسقط على الارض و سمع صوتا قائلا له شاول شاول لماذا تضطهدني* 5 فقال من انت يا سيد فقال الرب انا يسوع الذي انت تضطهده صعب عليك ان ترفس مناخس* 6 فقال و هو مرتعد و متحير يا رب ماذا تريد ان افعل فقال له الرب قم و ادخل المدينة فيقال لك ماذا ينبغي ان تفعل* 7 و اما الرجال المسافرون معه فوقفوا صامتين يسمعون الصوت و لا ينظرون احدا* 8 فنهض شاول عن الارض و كان و هو مفتوح العينين لا يبصر احدا فاقتادوه بيده و ادخلوه الى دمشق* ..

 
 
     

كيف يتحمل أحد مثل هذا بالخديعه ؟؟ انظر ...
 
   
  أقتباس كتابي
و كان ثلاثة ايام لا يبصر فلم ياكل و لم يشرب

 
 
     

التفسير:


اقتباس:
اقتباس:
توقف عن الأكل والشرب، ربما لأنه لم يكن يتصور أنه سقط في خطية عظمى كهذه، أنه قاوم المسيا الذي طالما اشتهي الآباء والأنبياء أن يروه ويتمتعوا بعمله الخلاصي. أدرك أنه جدف على الله، وافترى على كنيسته واضطهدها بكل عنف. بقي هذه الأيام الثلاثة في حالة ارتباك شديد، فما كان يظنه خدمة لله وعمل برِّ، اكتشف أنه مقاومة للحق الإلهي، وتحطيم لما هو حق.
لست أظن أنه قد امتنع عن الأكل والشرب كصومٍ اختياريٍ، بل كان نتيجة طبيعية لمرارة نفسه مما فعله في جهالة. أدرك أنه باختياره رفض النور وسقط تحت سلطان قوات الظلمة.
 لقد أُصيب بالعمى في الجسد وحده، لكي يستنير قلبه.

القديس أغسطينوس


لولا الرب يسوع لما وثق احد ببولس
 
   
  أقتباس كتابي
فاجاب حنانيا يا رب قد سمعت من كثيرين عن هذا الرجل كم من الشرور فعل بقديسيك في اورشليم* و ههنا له سلطان من قبل رؤساء الكهنة ان يوثق جميع الذين يدعون باسمك* 15 فقال له الرب اذهب لان هذا لي اناء مختار ليحمل اسمي امام امم و ملوك و بني اسرائيل

 
 
     


حتى ان اليهود الذين يتبعهم بولس و يقاد بواسطة رئيس كهنتهم تشاوروا ليقتلوه !!!



وعد الرب بولس ببركة التألم لأجل اسمة
 
   
  أقتباس كتابي
* 16
لاني ساريه كم ينبغي ان يتالم من اجل اسمي
 
 
     

وهذا ما حدث فيما بعد ..سنة 67 ميلادية ..

فإن كان بولس خادع فبالله عليك ... لماذا تألم لاجل رساله يعلم جيدا انها خديعه ؟؟؟ لماذا تحمل الاضطهاد من كل عابدي الديانات الاخرى ... ؟؟؟!!! وما الفائدة التي تعود عليه من جراء هذا ؟؟؟؟ اسئله كثيرة منطقيه لم تجد ايه اجابات في كل كتابات المعارضين و المشككين في بولس رسول الله ....

اخرستوس انستي غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-02-2008, 09:37 PM   #4
اخرستوس انستي
لستم المتكلمين.
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,654
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104
افتراضي

رد على: المسيحية و الوثنية 4- هل وثن بولس المسيحية؟



2-


تقول:
اقتباس:
بعد سنين لما قويت شوكة بولس أطاح ببرنابا بل وبيعقوب وبطرس رؤساء التلاميذ ووصفهم بالأخوة الكذبة (غلاطية 2/4-7 )


ها هو النص حبيبي

4
اقتباس:
و لكن بسبب الاخوة الكذبة المدخلين خفية الذين دخلوا اختلاسا ليتجسسوا حريتنا التي لنا في المسيح كي يستعبدونا* 5 الذين لم نذعن لهم بالخضوع و لا ساعة ليبقى عندكم حق الانجيل* 6 و اما المعتبرون انهم شيء مهما كانوا لا فرق عندي الله لا ياخذ بوجه انسان فان هؤلاء المعتبرين لم يشيروا علي بشيء*


اين برنابا ؟
اين بطرس؟
اين يعقوب ؟؟؟

الا في مخيلتك
اقرأت العدد التالي!!! ؟
 
   
  أقتباس كتابي
بل بالعكس اذ راوا اني اؤتمنت على انجيل الغرلة كما بطرس على انجيل الختان

 
 
     

هي العدد رقم 7 ... التاليه للاعداد السابقه .. فهنا بولس يستشهد بقوة بشارته بقوة بشارة بطرس و يتساوى معه ... فأين الاطاحة ؟؟؟؟؟؟
وها هو تفسير لمن هم (الاخوه الكذبه)


لاحق المعلمون الكذبة المدعوون "المتهودين" القديس بولس في غلاطية، وقاوموا تعاليمه الخاصة بتجاهل الأمم الداخلة الإيمان للطقس الحرفي الخاص بالشريعة، كما قاموا بالتشكيك في سلطانه الرسولي (1: 1-12). يقول القديس يوحنا الذهبي الفم: [بعض اليهود الذين آمنوا إذ غلبهم الميل إلى التهود، وفي نفس الوقت سكروا بحب المجد الباطل، أرادوا أن يقيموا أنفسهم في كرامة المعلمين، لهذا جاءوا إلى الغلاطيين وعلموهم بأن الختان وحفظ السبوت والاهتمام ببدء الشهور أمور جوهرية، وأنه لا يجوز طاعة بولس الذي ألغى هذه الأمور. كما قالوا بأن بطرس ويعقوب ويوحنا، قادة الرسل ورفقاء المسيح لم يمنعوا هذه الأمور... بولس يقف بمفرده، بينما هم الكثيرون أعمدة الكنيسة. لقد اتهموه أنه يلعب دورًا (له خطورته)، قائلين أن ذاك الرجل عينه الذي يمنع الختان، ويلتزم به في بلاد أخرى، فيكرز لكم بطريق ولآخرين بآخر].
كانت حجتهم الرئيسية هي أن شريعة موسى المتفق عليها عمل إلهي وأن المسيح قال إنه جاء "لا لينقض بل ليكمل الناموس" (مت 5: 17). لقد أكدوا أن الخلاص مستحيل بدونه، أما بالنسبة للأمم فلن يدركوا الخلاص ما لم يتهودوا أولاً. بمعنى آخر، أثقلوا على المؤمنين بنير التهود بجانب بساطة إنجيل المسيح. لقد ألقوا بضوء على دور بولس الرسولي، فحسبوه أقل خبرة وعلم من الإثنى عشر (1: 11-24). بهذا نجح المعلمون الكذبة في إثارة القلق والتشويش في ضمائر الغلاطيين، الذين كانوا يميلون شيئًا فشيئًا نحو إتباع تعاليمهم كطريق أكثر ضمانًا للخلاص؛ بهذا تصير المسيحية - بالنسبة لهم - مجرد طائفة من التهود.
يحسب مانك Munck أن مسببي هذه البلبلة لم يكونوا من أصل يهودي بل أممي، وأن قبولهم الإيمان بحماس دفعهم إلى الاعتقاد بأن التهود مرحلة لازمة لقبول الإنجيل. بينما كثير من مفسري الكتاب المقدس يرون أنه من الصعب تحديد هوية هؤلاء المعلمين الكذبة, بالإجمال غالبًا ما يرتبط هؤلاء بحركة التهود المذكورة في سفر الأعمال أصحاح 15.


ومن تفسير القمص تادرس يعقوب :



هنا يبرز سؤال في غاية الأهمية: من كان هؤلاء الإخوة الكذبة؟ إن كان الرسل قد سمحوا بالختان في أورشليم، فلماذا يدعى الذين يشتركون معهم ويتفقون معهم في الحكم الرسولي "إخوة كذبة"؟
أولاً، لأنه يوجد فارق، بين الأمر بشيء لكي يتم وبين السماح به بعدما تم... أظهر (الرسل) سماحًا به كنوعٍ من التنازل لليهود، أما الإخوة الكذبة فقد أرادوا أن يحرموهم من النعمة ويخضعوهم تحت نير العبودية من جديد.
ثانيًا، سلك الرسل هكذا في اليهودية حيث كان الناموس نافذًا، أما الإخوة الكذبة فسلكوا في كل مكان، وتأثر الغلاطيون بهم، بهذا بدت نواياهم لا للبناء بل لهدم الإنجيل تمامًا...
أشار إلى عدائهم بدعوتهم جواسيس [4]، لأن هدف الجاسوس الأوحد هو أن يهيئ لنفسه ما يدمر ويخرب بمعرفته مركز عدوه المضاد؛ هذا ما فعله الذين أرادوا العودة بالتلاميذ إلى العبودية. هكذا يظهر كيف كان غرضهم مضادًا تمامًا لهدف الرسل. قدم الأخيرون امتيازًا بأن يحرروهم من عبوديتهم بالتدريج، أما الأولون فقد خططوا أن يخضعوهم لعبودية أكثر حدة.



صديقي لا اجد لا في النص ولا التفسير ايه دلاله تفيد قولك ؟؟؟!!!!!!!!!!!


كفى تخيلات و أوهام
يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ــــــــــــــــع
اخرستوس انستي غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-02-2008, 09:41 PM   #5
اخرستوس انستي
لستم المتكلمين.
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,654
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104
افتراضي

رد على: المسيحية و الوثنية 4- هل وثن بولس المسيحية؟


3


تفتري فتقول
اقتباس:
وكل شجاراته وإنتقاداته للتلاميذ كبطرس ويعقوب أخو الرب ساق لها بولس أسباب غير معقوله (غلاطية 2 : 11-12) أنها كاذبة حتى شجاره مع برنابا (أع 15 : 39) سببه الذي أورده لوقا حسبما سمع من أستاذه بولس غير معقول بالمرة ..فبولس بعدما وثق به التلاميذ أزاحهم وتخلص منهم واحد تلو الأخر حتى يضل الناس ولا تصل إليهم صوت التلاميذ وهو صوت الحقيقة (راجع رسالة غلاطية)

ثانية صديقي ... تتهم بلا دليل .. وتنقد بلا سند ...
فلماذا تصف سبب الخلاف بأنه (غير معقول) ؟؟؟؟
وتختم تلك الفقرة بقولك (راجع رسالة غلاطية) ..
وحتى اجيبك اقول لك : راجع تفسير رسالة غلاطية مع ذكر البيان الواضح لاعتقادك بالكذب و عدم المعقوليه لسبب الخلاف ..


واليك فقط تفسير ما جاء بسفر الأعمال :
النص المقدس :

 
   
  أقتباس كتابي
لنرجع ونفتقد اخوتنا في كل مدينة نادينا فيها بكلمة الرب كيف هم". [36] فأشار برنابا أن يأخذا معهما أيضًا يوحنا الذي يدعى مرقس". [37]"وأمّا بولس فكان يستحسن أن الذي فارقهما من بمفيلية، ولم يذهب معهما للعمل، لا يأخذانه معهما". [38] فحصل بينهما مشاجرة، حتى فارق أحدهما الآخر، وبرنابا أخذ مرقس، وسافر في البحر إلى قبرص". [39]

 
 
     

التفسير

أصر القديس بولس على رأيه ربما ليكون درسًا للخدام، أن من ينسحب من خدمة لا يُقبل فيها بسهولة، بينما قبل القديس برنابا عذر القديس مرقس فأراد مرافقتهما. وإذ لم يتفق الاثنان حدث نزاع ودي كان حله بركة للكنيسة، حيث انطلق القديسان بولس وسيلا إلى رحلة كرازية ثانية، بينما انطلق القديسان برنابا ومرقس إلى رحلة كرازية أخرى، فتحول الخلاف لا إلى هجوم طرف على آخر، بل انطلاق الكل للعمل، كل فريق إلى مكان ليعمل الكل بروح الحب تحت قيادة روح الله القدوس الصالح، الذي يحول حتى الاختلاف في الرأي إلى نمو الكنيسة وبنيانها.
...............

ما نأخذه في الاعتبار ليس أنهما اختلفا في الرأي، وإنما تكيف الواحد مع الآخر متطلعين إلى أن صلاحًا أعظم يتحقق بمفارقتهما بعضهما البعض... ماذا إذن؟ هل افترقا في عداوة؟ حاشا! ففي الواقع نرى بعد ذلك مديح كثير لبرنابا فى رسائل بولس. إنه نضال حاد ليس عداوة ولا خصام، أدى النضال إلى المفارقة بينهما. "وبرنابا أخذ مرقس..." بتعقل كل منهما رأى أن ذلك أنفع فلم يمتنع أحدهما عن الخدمة إذ وجدت شركة مع الآخر. إنني أحسب أن المفارقة قد تمت بروية، وكل منهما قال للآخر: "إذ أنا لا أرغب في هذا وأنت ترغب، لهذا لا نتخاصم، وإنما نوزع مناطق العمل". لقد فعلا هذا وخضع كل منهما للآخر. فقد أراد برنابا أن تنجح خطة بولس لهذا انسحب، ومن الجانب الآخر أراد بولس أن تثبت خطة برنابا فانسحب.





4-



تقول
اقتباس:
وللأسف لم تعبر لنا كتابات التلاميذ التي ترد على بولس لنعرف الحقيقة اللهم إلا إنجيل برنابا المشكك فيه من قبل النصارى.



انجيل برنابا !!!
مرة اخرى انجيل برنابا !!!!!!!!
صديقي .. تقول : انجيل برنابا المشكك فيه من قبل النصارى ..
فهل هذا يعني ان المسلمين يؤمنون به ؟نعم أم لا



ان كانت اجابتك ب نعم ... فانا اثق انك لم تقرأ هذا في المدعو انجيل برنابا :

وحينئذ قال الله لاتباع الشيطان : توبوا واعترفوا باني الله خالقكم . اجابوا اننا نتوب عن سجودنا لك لانك غير عادل . ولكن الشيطان عادل . وبريء وهو ربنا ... وبصق الشيطان حين انصرافه على كتلة التراب فرفع جبريل ذلك البصاق مع شيء من التراب ، فكان للانسان بسبب ذلك سرة في بطنه (ف 35 : 25-27).

فسافر يوسف من الناصرة احدى مدن الجليل مع امرأته وهي حبلى ... ليكتتب عملاً بامر قيصر . ولما بلغ بيت لحم لم يجد فيها مأوى اذ كانت المدينة صغيرة وحشد جماهير الغرباء كثير . فنزل خارج المدينة في نزل جعل مأوى للرعاة . وبينما كان يوسف مقيماً هناك ، تمت ايام مريم لتلد ، فأحاط بالعذراء نور شديد التألق وولدت ابنها بدون ألم (ف 3 : 5-10)

فليقنع الرجل اذاً بالمرأة التي اعطاه اياها خالقه ولينسى كل امرأة اخرى ( ف 116 : 18)

فحينئذ يقول رسول الله : يا رب يوجد من المؤمنين في الجحيم من لبث سبعين الف سنة . اين رحمتك يا رب . اني اضرع اليك يا رب ان تعتقهم من هذه العقوبات المرة . فيأمر الله حينئذ الملائكة الأربعة المقربين لله ان يذهبوا الى الجحيم ويخرجوا كل من على دين رسول الله ويقودوه الى الجنة (ف 137 : 1-4).



مخالفات غريبه و ضخمة عن ما يؤمن به المسلمين
وهناك الكثير و الكثير
ولكن لن اضيع فيها وقتا لانها قضية حسمت منذ دهر و رفضه بالفعل المسلمين قبل المسيحيين وهذا ليس موضوعنا


وان كانت اجابتك بـــــلا ...
فلماذا تستشهد به اذن
انت ترفض هذا الكتاب
وانا ارفض هذا الكتاب
المسلمين يرفوضنه كرفض المسيحيين .. فلماذا نطرحة اذن!!!!!
..


يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع
اخرستوس انستي غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-02-2008, 09:46 PM   #6
اخرستوس انستي
لستم المتكلمين.
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,654
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104
افتراضي

رد على: المسيحية و الوثنية 4- هل وثن بولس المسيحية؟



5-



اقتباس:
اقتباس:
اذ نعلم ان الانسان لا يتبرر باعمال الناموس بل بايمان يسوع المسيح آمنّا نحن ايضا
بيسوع المسيح لنتبرر بايمان يسوع لا باعمال الناموس.لانه باعمال الناموس لا يتبرر جسد ما. (SVD)

وبالطبع كلام بولس خطأ وأفكاره كلها خاطئة فالمسيح يأتيه رجل ليسأله
Mt:19:17 قال له لماذا تدعوني صالحا.ليس احد صالحا الا واحد وهو الله.ولكن ان اردت ان تدخل الحياة فاحفظ الوصايا. (SVD)
أى الناموس والعمل به!! فلماذا لم يقل له كلام بولس عن عدم تبرر الإنسان بالناموس بل بالإيمان والنعمة ..لماذا لم يقل هذا ؟..فهل ضل المسيح أم ضل بولس؟!
أما بولس فوصل لمرحلة تحريم العمل بالناموس وفلسفة ذلك بفلسفات هرطوقية بغيضة لا تدخل في عقل عاقل
Gal:5:4 قد تبطلتم عن المسيح ايها الذين تتبررون بالناموس.سقطتم من النعمة (SVD)
بل ويصرح ذلك المنافق بولس(إن صح أنه هو كاتب عبرانين) أنه يناقض كلام المسيح ويرجو العلو فوقه.
Heb:6:1 لذلك ونحن تاركون كلام بداءة المسيح لنتقدم الى الكمال غير واضعين ايضا اساس التوبة من الاعمال الميتة والايمان بالله (SVD)


في ذلك الجزء من مشاركتك صديقي اعتقد انه يوجد سؤالين هامين :
الاول :هل يوجد تناقض بين القولين لبولس رسول الله و الرب يسوع له المجد ؟
الثاني : هل كتب بولس رسالته للعبرانيين؟


والاجابه عن السؤال الأول تتلخص في معرفة سبب قول الرب يسوع للرجل : لماذا تدعوني صالحا ..16

 
   
  أقتباس كتابي
و اذا واحد تقدم و قال له ايها المعلم الصالح اي صلاح اعمل لتكون لي الحياة الابدية* 17 فقال له لماذا تدعوني صالحا ليس احد صالحا الا واحد و هو الله و لكن ان اردت ان تدخل الحياة فاحفظ الوصايا* 18 قال له اية الوصايا فقال يسوع لا تقتل لا تزن لا تسرق لا تشهد بالزور* 19 اكرم اباك و امك و احب قريبك كنفسك* 20 قال له الشاب هذه كلها حفظتها منذ حداثتي فماذا يعوزني بعد* 21 قال له يسوع ان اردت ان تكون كاملا فاذهب و بع املاكك و اعط الفقراء فيكون لك كنز في السماء و تعال اتبعني* 22 فلما سمع الشاب الكلمة مضى حزينا لانه كان ذا اموال كثيرة* 23 فقال يسوع لتلاميذه الحق اقول لكم انه يعسر ان يدخل غني الى ملكوت السماوات*
 
 
     
24


فالموضوع ببساطة ذهب رجل منافق الي الرب يسوع ليسأله عن الحياة اللأبدية
فالرجل لم يكن يؤمن بصلاح يسوع
بل هو ذهب اليه مثل الاخرين
لهذا جاء الرد من الرب يسوع فاحص الكلى و القلوب و عالم الغيب بقدرته ليبين للرجل بينه و بين نفسه انه يعلم بانه مرائي و منافق .. فقال له : لماذا تدعوني صالحا ؟؟؟ ليس صالح الا الله وهذا ما كان يؤمن به الرجل بالفعل ... ولاحظ ان المسيح لم يقل : لا تدعوني صالحا .. بل قال لماذا ... هذا وقد عرف المسيح نفسه بالصالح : أنا هو الراعي الصالح" (يو 10: 11) - "من منكم يبكِّتني على خطيّة؟" (يو 8: 46)
والان تسألني بالتأكيد : كيف عرفنا ان الرجل منافق؟؟؟ ... واحييك صديقي على وجاهه سؤالك .. ولهذا يجب ان نرى ما حدث في نهايه الحوار
ذهب الرجل حزينا لأنه كان له اموال كثيرة ..
فما سبب حزنه ؟؟؟
ان يسوع الرب قل له اذهب و بعها ....
فلو كان هذا الرجل يؤمن حقا بصلاح رب المجد يسوع ...
وكان ايمانه نابعا من القلب
لما مضى حزينا لثقل الوصيه عليه
بل بالعكس لكان فعل ما ارشده اليه المسيح فورا ...
لنرى الان وصايا الرب يسوع في الايات السابقة ...
اعتقد انها تتلخص في نقطتين :
1- حفظ الوصايا : ليس حفظها ككلمات و انما حفظها في القلب و العمل بها و اتباعها
2- نفذ وصيتي .: وانت لا تستطيع تنفيذها الا ان امنت بصلاحي ولان لا صالح الا الله فهذا يعني انني الله .. اتبع وصاياي تنال كنوز سمائيه كل وصيه حسب مدلولها ..
الان هل ترى أي تناقض بين اقوال بولس و تعاليم المسيح ؟؟؟ هذا التناقض فقط في عقول المهاجمين لنا ..

بل و زيادة ايضا هل تعلم معنى الناموس ؟ كلمة "ناموس" هنا تُستخدم بمعنى حفظ الطقوس الناموسية أي ممارسة الطقوس الواردة في الشريعة بطريقة حرفية تفسد الإيمان الذي نناله بالنعمة. يكشف لنا الناموس عن حاجتنا إلى النعمة، التي تعني حنو اللَّه لنا الذي لا نستحقه، والذي يشبع احتياجاتنا.

الإيمان وأعمال الناموس (15:2-20): بالإيمان نقبل النعمة الإلهية، أما حفظ أعمال الناموس فيكشف عن ضعفنا. يؤكد القديس بولس أن الإيمان الحقيقي لا يمكن عزله عن الأعمال الصالحة، أي عن الأعمال الروحية التي هي عمل الروح القدس في حياة المؤمنين. حقًا إن هذه الرسالة تركز على عمل الروح القدس في حياة المؤمنين كمصدر تقديسنا، لكنه "الإيمان العامل بالمحبة" (6:5). عمليًا لا نقدر أن نفصل بين الإيمان الحقيقي والأعمال الصالحة. فاللص الذي شهد للسيد المسيح أثناء الصلب، شهادته هي إيمان حق، لكنها هي عمل صالح، لأنه صنع أفضل بكثير مما فعله التلاميذ. الشهادة في مثل هذه الظروف هي عمل إيماني صالح.


اما عن الاجابه عن السؤال الثاني هل كتب بولس رسالته للعبرانيين ؟؟ فقد كان سبب هذا السؤال ان هذه الرساله من المرات النادرة التي لم يكتب فيها الرسول بولس اسمة في بداية الرساله يجبنا القمص تادرس قائلا :


اقتباس:
اقتباس:
اعتاد الرسول بولس أن يذكر اسمه في رسائله، فلماذا لم يفعل هكذا في هذه الرسالة؟ عُرف الرسول بولس في الكنيسة الأولى كرسول الأمم، بينما الرسل بطرس ويوحنا ويعقوب وغيرهم كرسل لليهود، لهذا كان الرسول بولس أكثر تحررًا منهم في شأن الارتباط ببعض الطقوس اليهودية، مما جعل الكثير من المسيحيين الذين من أصلٍ عبراني ينفرون منه، وقد قيل له: "أخبروا عنك أنك تعلم جميع اليهود الذين بين الأمم الارتداد عن موسى" (أع 21: 21). ولما كانت هذه الرسالة موجهة إلى هذه الفئة، المسيحيين العبرانيين، لهذا كان لائقًا ألاَّ يذكر اسمه حتى لا يحجموا عن قراءتها


يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع
اخرستوس انستي غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-02-2008, 09:55 PM   #7
اخرستوس انستي
لستم المتكلمين.
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,654
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104
افتراضي

رد على: المسيحية و الوثنية 4- هل وثن بولس المسيحية؟


اقتباس:
اقتباس:
وهنا أول تحريف للمسيحية أن يضلكم بولس بالفلسفة الزائفة وينزعكم من دين المسيح إنتزاعا ويدعوكم لترك كلام المسيح "لترتقوا في الإيمان" وللأسف أضل الأمم وتم إبادة ولعن وتحريم كل تعليم مضاد لتعليمه كما أمر هو
اقتباس:

[ Gal9 ]-[ اقول الآن ايضا ان كان احد يبشركم في غير ما قبلتم فليكن اناثيما. ]
صديقي ..
اولا اضع معنى كلمة أناثيما لمن لا يعرفها :
أَنَا ثِيمَا:
كلمة يونانية معناها ((مفرز، أو واقع تحت لعنة)) وقد وردت هذه الكلمة اليونانية بمعنى، واقع تحت لعنة، كما هي في نطقها اليوناني في ترجمة فانديك العربية للكتاب المقدس للدلالة على من توّقع عليه اللعنة (1 كو 12 : 3 و 16 : 22 وغل 1 : 8 و 9) وقد ترجمت نفس الكلمة اليونانية في رو 9 : 3 بلفظ ((محروم)) وقد وردت هذه الكلمة اليونانية في الترجمة السبعينية للكتاب المقدس ترجمة للكلمة العبرية ((حرم)) التي تعني أن شخصاً ما أو شيئاً ما، قد أفرز أو خصص للهلاك (عدد 21 : 3 ويش 6 : 17) أو هي تعني في بعض الأحيان أنه قد كُرِّس لله (لا 27 : 28).

ثانيا :
لست أدري من اين قصور الفهم في الحوار فانا عهدت فيك الدقه و التوضيح
الايه مرجعك فيما سبق تتحدث عمن يبشر في غير ما قبل به ...
(في غير ما قبلتم)
ولم تقل (في غير ما قبلتم مني) ... ولم يقل الوحي بلسان بولس : (في غير ما قبلتم من بولس)
بل الكلام وااااااااااااضح
تتحدث عن المبشرين بعكس الكلام المقبول
فلماذا الاسقاط الا لضعف الحجة ؟؟؟؟!!!!






7-

اقتباس:
اقتباس:
ولكنه لم يضل التلاميذ وبالطبع لم تصل لنا كتابات تندد بأفعال بولس صراحة بالإسم إلا إنجيل برنابا المشكك به من قبل النصارى وأقوال الأبيونين والناصريين الذين كانوا يسمون بولس بسيمون الساحر

مرة اخرى انجيل برنابا
سبق الرد عليه
واوافقك بالتأكيد ان بولس لم يضل التلاميذ لانهم على نفس ايمان بولس .. فانت حتى هذه السطور لم تستطع ان تثبت شيئا من هذا ....



اقتباس:
اقتباس:
ولكن دليلنا هو لسان بولس نفسه الذي بان منه الخلاف الطاحن بينه وبين التلاميذ و كما ذكرت في غلاطية إصحاح الثاني
اقتباس:
[ Gal13 ]-[ وراءى –نافق- معه –مع بطرس- باقي اليهود ايضا حتى ان برنابا ايضا انقاد الى ريائهم. لكن لما رأيت انهم لا يسلكون باستقامة حسب حق الانجيل قلت لبطرس قدام الجميع ان كنت وانت يهودي تعيش امميا لا يهوديا فلماذا تلزم الامم ان يتهوّدوا. ]
إذا بطرس وبرنابا كانوا يأمرون الناس أن يتبعوا ناموس الله كما أمر المسيح وهذا ما رآه بطرس مستشنعا ...وجعل يحرف أسباب إنتقاده لبطرس أنه مرائي منافق يظهر خلاف ما يبطن ويحب إلزام الامم بمالا يتقيد به !!
الأمر القطعي هنا أن بطرس كان يطالب الأمم بإتباع الناموس حرفيا خلاف ما كان يبشر بولس !!
والقطعي أيضا أن برنابا إنقاد إلى هذه الضلالة في رأي بولس فكان مرائيا منافقا هو الأخر ... !
وإتضح بالطبع أن سبب الشجار الحقيقي بين برنابا وبولس وإتضح كذب السبب السخيف الذي ورد في (أعمال الرسل 15 : 37 – 39 ) انهما تشاجرا على جلب خادم معهما أو تركه حتى ذهب أحدهما في طريق والأخر في طريق لهذا السبب التافه !!
للمرة الألف صديقي تصر بالاستشهاد برساله غلاطية الي خلق صراع لم يكن الا وهم في مخيله من يقرأها .. لهذا انا مضطر للوضع التفسير لما تعتقدة ...

اقتباس:
قال الرسل في أورشليم أن منع أعمال الناموس بطريقه مفاجئة أمر غير عملي؛ لكنهم عندما جاءوا إلى أنطاكية لم يستمروا في حفظها، بل عاشوا دون تمييز بين المؤمنين القادمين من الأمم، هذا ما فعله بطرس أيضًا في ذلك الحين. ولكن عندما جاء البعض من أورشليم، وسمعوا عن التعليم الذي نُودي به هناك توقف (بطرس) خوفًا من أن يربكهم، مغيرًا تصرفاته، واضعًا سرًا أمام عينيه أمرين: هما تجنب الإساءة إلى اليهود وإعطاء الفرصة لبولس بحجه معقولة أن يوبخه. لقد سمح بالختان عند تبشيره في أورشليم ثم غير مسلكه في أنطاكية، لأن مسلكه كان يبدو لدى هؤلاء المتهودين ناشئًا عن خوفه من بولس، وبهذا كان تلاميذه يدينونه على تهاونه الشديد. هذا (أي بقاؤه يأكل مع المؤمنين من الأمم غير المختونين) كان يخلق عثرة ليست بقليلة، أما بالنسبة لبولس الذي كان على علمٍ يقينٍ بكل الحقائق، فإن انسحاب بطرس ما كان يسبب تشككًا فيه، إذ هو عارف ما هيّة دوافعه في هذا التصرف. لهذا قام بولس بالتوبيخ وخضع بطرس حتى إذ يُلام السيد ويصمت تمكن للتلاميذ أن يتقبلوا الموقف...
كما خضع بولس للرسل في أورشليم، خضعوا هم له بالمثل في أنطاكية.
v لم يكن هدف بولس إصلاح بطرس، لكنه قصد بالنقد القاسي الموجه إليه إصلاح التلاميذ، ليس فقط الذين في غلاطية بل وكل الذين يشتركون في ذات الخطأ.

9-


اقتباس:
اقتباس:
الآن ظهر السبب الحقيقي أن برنابا إنقاد إلى ريائهم !!
اقتباس:

وإتضح بزلة لسان بولس أن ما يقوله هو الكذب بعينه

[ Gal6 ]-[ اما المعتبرون انهم شيء مهما كانوا لا فرق عندي.الله لا يأخذ بوجه انسان.فان هؤلاء المعتبرين لم يشيروا عليّ بشيء بل بالعكس اذ رأوا اني اؤتمنت على انجيل الغرلة كما بطرس على انجيل الختان. ]
صديقي الفاضل ..
تعترض على النسخ لما وضعته لك من مقتطعات في التفسير للشواهد التي وضعتها ..
و الان هلي لي ان اسألك
ماهو انجيل الغرله و ماهو انجيل الختان ..
فهل تعرفهم حتى انك وصفت الامر ب (ذله لسان بولس) التي كشفت الكذب !!
وسبب توجيهي لهذا السؤال لأثبت لك اهميه الرجوع للتفسير المسيحي

هيا صديقي اجبني ..
ماهو انجيل الغرله وما هو انجيل الختان ؟؟؟




10-



اقتباس:
اقتباس:
وإتضح أنه يريد إقصاء بطرس عن الأمم وبطرس لم يتنازل عن هذا الأمر (راجع أعمال 15 : 7) ...وإخفاء صوت التلاميذ ليتمكن من إضلال الناس !!

دليلك يا محاوري العزيز
اين هو ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!1



11-



اقتباس:
اقتباس:
وخرجت لنا بالفعل عشرات الرسائل الغير قانونية تطعن في بولس بطريق غير مباشر أو حتى مباشر
اقتباس:
ومن الرسائل القانونية رسالة يعقوب التي عنيت بتفنيد مقولة من يقول أنه بالإيمان وحده يتبرر الإنسان
[ Jms22 ]-[ فترى ان الايمان عمل مع اعماله وبالاعمال اكمل الايمان ]
دليلك يا محاوري العزيز
اين هو ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



12-




اقتباس:
اقتباس:
وخرجت لنا رسالة برنابا الموجودة بالمخطوط السينائي أقدم مخطوط للكتاب المقدس والتي يأمر فيها برنابا المؤمنين بالالتزام بالناموس حرفيا (راجع دائرة المعارف الكتابية كلمة "برنابا" )
اقتباس:
وتم حذف هذه الرسالة من الكتاب المقدس الحالي رغم وجودها بأقدم مخطوطة على الإطلاق السينائية ..فقط لأنها لم تناسب عقيدة محبي بولس !!
كل هذا تكتبه عن رسالة برنابا وتقول أنها إشارات فقط !!!!
عجبا ...
أنت تضع خطا تحت كلمة (حذف هذه الرسالة)
وتتوقع مني ان اتجاوز عن الرد على هذه النقطة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!لقد رددت لك سابقا على هذا الموضوع ... وبينت سبب (الحذف) حتى لا يعتقد من يتابع مناظرتنا بما تحاول ان توحي به اليه بان كتابنا به (محذوفات) ...

وبالمناسبة ... بقليل من الجهد اتوقعه منك على شبكة الانترنت راجع اسلوب (الاشارة) في منهجية البحث العلمي لتدرك ان ذكرك لرساله برنابا المحذوفه بهذه الطريقة لم يكن اشارات بل استشهاد ...
وان كانت تلك إشارة ...
فانا أيضا أشرت الي سبب تجاهلنا للكتاب المزيف المدعو برنابا ..


خـــــــــــــــــــاتمة ..

ارثى لحال المسلمين ...
ابهذه التدليسات الواضحة اتهموا بولس الرسول انه سرب الوثنية الي المسيحية
لكم الأمر شاق و مستحيل عليهم
اخرستوس انستي غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-02-2008, 09:57 PM   #8
اخرستوس انستي
لستم المتكلمين.
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,654
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104
افتراضي

رد على: المسيحية و الوثنية 4- هل وثن بولس المسيحية؟


المقال القادم ...
خلق الكون بين الكتاب و الاساطير
اخرستوس انستي غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 01-03-2008, 09:54 AM   #9
اخرستوس انستي
لستم المتكلمين.
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,654
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104 نقاط التقييم 29104
افتراضي

رد على: المسيحية و الوثنية 4- هل وثن بولس المسيحية؟


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كونان مشاهدة المشاركة
مسيحيون يطرحون شبهات و يجيبون عنها في نفس الموضوع بطريقتهم هههه عجيييييييييب
مرحبا بك سيد كونان ..
هذا المقال جزء من سلسلة مقالات بعضا منها اتى نتيجة مناظرة بيني وبين احد المسلمين في موقع اسلامي .. وتم ايقاف المناظرة بدون سبب

وقد قسمت الموضوع الي بضعه مقالات مفتوحة
فإن اردت ان تحاورنا في اي منها فمرحبا بك ..
ومرحبا بك ان تحاول اظهار خطأ ايا مما كتب

في الانتظار
اخرستوس انستي غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 01-03-2008, 09:23 PM   #10
كونان
عضو جديد
 
الصورة الرمزية كونان
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 21
 نقاط التقييم 0
افتراضي

رد على: المسيحية و الوثنية 4- هل وثن بولس المسيحية؟


بكل سرور اخي العزيز ممكن احاورك في اي موضوع مسيحي او اسلامي او موضوع عام عن الديانتين
او تحدي
تحياتي لك و منتضر ردك
كونان غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المسيحية و الوثنية 2- المسيحية و ديانة مثرا اخرستوس انستي الرد على الشبهات حول المسيحية 3 12-11-2010 12:29 PM
العقائد الوثنية فى المسيحية kemonet91 الاسئلة و الاجوبة المسيحية 7 11-04-2010 01:54 AM
المسيحية و الوثنية 6- التثليث بين المسيحية و الوثنية اخرستوس انستي الرد على الشبهات حول المسيحية 9 12-07-2008 10:02 AM
المسيحية و الوثنية - 3: هل وثن قسطنطين المسيحية ؟ اخرستوس انستي الرد على الشبهات حول المسيحية 8 24-02-2008 01:31 PM
المسيحية و الوثنية 1- التشابة اخرستوس انستي الرد على الشبهات حول المسيحية 3 21-02-2008 09:41 PM


الساعة الآن 06:34 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2018، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة