عرض مشاركة واحدة
قديم 30-11-2020, 06:02 PM   #4
خادم البتول
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية خادم البتول
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: عابـــر سبيــــل
المشاركات: 953
ذكر
 نقاط التقييم 15124959 نقاط التقييم 15124959 نقاط التقييم 15124959 نقاط التقييم 15124959 نقاط التقييم 15124959 نقاط التقييم 15124959 نقاط التقييم 15124959 نقاط التقييم 15124959 نقاط التقييم 15124959 نقاط التقييم 15124959 نقاط التقييم 15124959

سلام المسيح وأهلا من جديد أستاذ Namilos:

المقدمة الأولي أراها صحيحة

نعم، أحسنت. أنت "تراها صحيحة". هذا بالتالي هو فقط رأيك، أو رؤيتك. ليس إثباتا لأي شيء. مجرد رأي، لا دليل. هناك بالمقابل رأي ثان يقول مثلا إن الله لم يقرر حقا إهلاك الأشرار بل الأشرار هم الذين أهلكوا أنفسهم بأنفسهم عندما ارتكبوا الخطية! هناك حتى رأي ثالث يقول إنه لا شر مطلقا في الكون، وبالتالي لا أشرار، هذا فقط تقسيمنا نحن للوجود، من منظور الأرض. أما من منظور السماء فكل ما يحدث بالأحرى إرادة الله وتدبيره وترتيبه، كله من ثم خير وللخير، بل حتى لا يخضع لمقياس الخير والشر ابتداء!
إذا كنت من خلفية مسيحية: تأمل جيدا ما فعل "يهوذا" مع السيد المسيح، هل كان هذا خيرا أم شرا؟ تأمل على الأقل ما فعل "الشيطان" نفسه صاحب "شوكة بولس" معه: هل كان هذا الشيطان يحارب بولس الرسول حقا، أم كان بالعكس يساعده ـ «لئلا يرتفع» ـ كما أدرك الرسول نفسه ذلك بثاقب رؤيته وقاله بكل اتضاع؟

إذا كنت من خلفية إسلامية: تأمل جيدا قصة "الخضر" وقتله الغلام، هل كان هذا خيرا أم شرا؟ إذا كان القتل جريمة، كما قال الكتاب وكل الكتب، فلماذا لا يُعاقب الخضر؟ لماذا كان القرآن بالعكس يمدحه ويصفه حتى بالصلاح والحكمة؟ (بعبارة أوضح: لو أنني قتلت دخلت النار، بينما لو قتل الخضر دخل الجنة: معنى هذا أن القتل بحد ذاته ليس هو ما يُدخل الناس الجنة أو النار حقا! "علة التحريم" ليست فعل القتل نفسه ـ أو "الكبائر" عموما ـ فما هي بالضبط علة التحريم؟)
كما ترى: هذه إشارات ـ من الكتب نفسها ـ تهدم نظرية الخير والشر كما نعرفها أو على الأقل تشكك بها، بل تدعم بالأحرى ذلك الرأي الثالث الذي ينفي وجود الشر مطلقا بالوجود، وبالتالي وجود الأشرار! فما هي الحقيقة؟

الحقيقة يا صديقي ببساطة أن هناك مستويات عديدة للفهم والإدراك، ومن ثم هناك أراء عديدة ورؤى لا حصر لها! من حقك أن ترى ما شئت، لا مشكلة على الإطلاق. ولكن أمامنا الكثير جدا لنكتشفه ونتعلمه ـ ونثبته أيضا ـ قبل أن نضع رأينا الشخصي هكذا في صورة منطقية، مقدمة ونتيجة، ثم نصدق ما وصلنا إليه، نعتبره حقيقة نؤمن بها، أو نرفعه دليلا ضد خصومنا! مهلا يا صديقي مهلا، ليس هكذا تورد الإبل كما يُقال!

***

أخيرا أشير باختصار كيف بدأت رسالتك:

أولا شكرا للرد
ثانياً.تقول أن المقدمتين الأولي والثانية تحتاج إلي إثبات...


هذا المدخل بحد ذاته يدل على أن عقلك مرتب بشكل جيد يا أستاذ Namilos. لا عجب أنك استخدمت طريقة المنطق في رسالتك لأولى! "الهيكل" إذاً جيد جدا، مرتب منسق غير مشوّش أو مرتبك، وهذا نصف الطريق تقريبا، وهو النصف الأصعب في الحقيقة! يبقى بالتالي النصف الثاني فقط: وهو أن تبني فوق هذا الهيكل الجميل بناء محكما متينا ـ بالحقائق والبراهين، بالفهم والحكمة، بالتأمل والصلاة ـ لا بالأراء الشخصية والأفكار العابرة. أنتظر منك بالتالي موضوعات أفضل وأعمق بمشيئة الرب في المرات القادمة ، فحتى نلتقي.


خادم البتول غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة