عرض مشاركة واحدة
قديم 19-11-2010, 06:31 AM   #1
Desert Rose
I have a dream
 
الصورة الرمزية Desert Rose
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 8,445
انثى
 نقاط التقييم 19058072 نقاط التقييم 19058072 نقاط التقييم 19058072 نقاط التقييم 19058072 نقاط التقييم 19058072 نقاط التقييم 19058072 نقاط التقييم 19058072 نقاط التقييم 19058072 نقاط التقييم 19058072 نقاط التقييم 19058072 نقاط التقييم 19058072
افتراضي

ماهى حتمية التجسد الالهى وهل كان له بديل ؟


حتمية التجسد الالهى وهل كان له بديل ؟





سلام المسيح هذا المقال بقلم باتريشيا.م


ونشر فى 25/11/2008


وقد قمت بتلخيصه فى بعض النقاط للرد على هذا السؤال الهام ماهى حتمية الفداء والتجسد الالهى؟




من اكثر العقائد التى تعرضت للهجوم هى عقيدة التجسد الالهى, اذ يقول المعترضون اذا كان الغرض الاساى من التجسد هو فداء الانسان الساقط وتغيير طبيعته الشريرة فلماذا خلق الله الانسان من الاساس وهو يعلم انه سيسقط ؟
ولماذا اعطاه الوصية التى اعتبرها البعض طريقا للموت ؟
واذا كان ادم قد اخطأ فما هو ذنب ذريته ؟
دعونا ايها الاحبة ان نحاول ان نجيب بنعمة الرب على هذة الاسئلة المطروحة .


1- اذا كان الهدف الاساسى من التجسد هو فداء الانسان الساقط فلماذا خلق الله الانسان من الاساس؟



يسبق هذا السؤال سؤال اخر : هل خلق الله الانسان ليعبده ويشكره ويسبحه ؟

هذا خطأ فكل هذة الاشياء نتائج وليست اسبابا , فالله خلقنا ونحن مديونون له لذلك نقدم له العباده لا كفروض وواجبات ثقيلة ولكن بدافع الحب والامتنان

كما ان الله كامل لاينقصه شئ فمعنى انه يخلق الانسان ليعبده هذا معناه ان الله كان ناقصا ويحتاج للانسان ليعبده ليكمل هذا النقص لديه .

( خلقتنى كمحب للبشر لم تكن انت محتاجا لعبوديتى بل انا محتاج لربوبيتك ) "القداس الالهى "


الحقيقة ان الله خلق الانسان من فرط جوده ومحبته , فالانسان هو وليد محبة الله خلق الله الانسان لكى يتمتع بنعمة الوجود فى الحضره الالهيه

وقبل ان يخلقه هيأ له كل شئ الشمس والقمر والنجوم والنباتات

وميزه عن باقى الخليقة بأن خلقه على صورته ومثاله خلقه على الصورة التى سيتخذها هو لنفسه فى ملئ الزمان اى فى تجسد المسيح .



ولذلك يقول فى تكوين : 1 :26 " نعمل الانسان على صورتنا كشبهنا "


وكلمة صورة بالعبرية ( صليم ) اى الظل او الخيال فالانسان هو ظل الله على الارض وكلمة شبة بالعبرية ( ديموت ) اى دمية او مثال اى ان الانسان مثال الله فى الابتكار والحرية والارادة والسلطة .
وقد ميزه الله بأن نفخ فى انفه نسمة حياة فاستقرت فى وجدان الانسان وهى التى تدفعه دائما للبحث عن الله .



2- مادام الله يعلم ان ادم سيسقط لماذا خلقه؟



الله بسابق علمه يعلم ان ادم سيخطئ لكنه يعلم ايضا انه اعد له امر الفداء ويحول الشر الذى تعرض له الى خير

وهذا ماقاله القديس اغسطينوس "مباركة هى خطية ادم التى جلبت لجنسنا كل هذا الخير وكل هذة النعم



3- لماذا الوصية التى كانت سببا للسقوط ؟ ولماذا خلق الله الشجرة ومنع ادم من اكلها ؟ ولماذا هذا الامتحان الصعب ؟



الحقيقة ان الوصية الالهيه لادم لم تكن السبب فى السقوط بل كان السبب هو غواية الحية وحسد ابليس وعدم تصديق الانسان لكلام الله وبالحقيقة ان عمل ابليس هذا كان موجها ضد الله نفسه فهو يعلم انه اذا نجح فى اسقاط ادم سيقع على ادم عدل الله واعقاب الالهى وبهذا يكون فشل الله فى الهدف الذى من اجله خلق الله ادم .



وفى الحقيقة الوصية لم تكن صعبة او مستحيل تنفيذها فكل شجر الجنة كان موضوع تحت تصرف ادم وحواء ماعدا تلك الشجرة



الحكمة من الوصية هى اعطاء فرصة للانسان للتعبير عن حبه لله من خلال طاعته فى هذا الامر وبها يعبر الانسان بارادته الحرة برغبته فى الالتصاق بالله وطاعته لقد قدم الله للانسان الكثير فعندما يقدم ادم لله هذة الطاعة البسيطة فهى بمثابة تعبير عن حب المخلوق للخالق .



ويجب ان نلاحظ ان الله لم يقل لادم وقت ان تاكل من الشجرة سأميتك ولكنه قال له "يوم تأكل من الشجرة موتا تموت " اى انك انت تسلم نفسك للموت بأرادتك


4- هل سقوط ادم سقوط للبشرية جمعاء ؟


بالخطية فسدت طبيعة ادم مثل شجرة التفاح التى اصابها مرض لعين فأصبحت كل ثمارها فاسدة
لقد ورث الابناء عن ابيهم تلك الطبيعة الفاسدة
والدليل على توارث الخطية ان الخطية جاءت لحواء من الخارج من الحية وجاءت الى ادم من خلال حواء , لكن قايين من اين اتته الخطية ؟ انها اتت من داخله بالوراثه

صحيح اننا لم نرتكب الخطية الاولى ولكننا ولدنا بها بالاضافة الى خطايانا الشخصية


وكما ان الخنزير لايمكن ان يلد حملا يقول عوض سمعان

"ولايقل احد ان الانسان يولد بريئا ولكن البيئة التى يعيش فيها تزرع فيه الشر لان حتى الاطفال الذين يولدون فى بيئه صالحة يصاحب تصرفاتهم الفساد والكبرياء والانانية والغيرة وجميع هذة النقائص هى خطايا وحتى الذين يولدون فى الغابات فانهم لايخلون من المكر والانانية حتى ابدى البعض ملاحظة ان الانسان يولد وبداخله ميل للخطية وهذا الميل وان كان لايبدو بوضوح فى الصغر الا انه يأخذ فى الظهور كلما شب الانسان .


مثل هذا الميل مثل السم الكامن فى الثعبان فانه لايرد اليه من الخارج بل الثعبان لديه الاستعداد الداخلى لتكوينه .



وقد يتساءل البعض طالما ان الانسان ولد ولديه هذا الميل للخطية اذا هو غير مسئول عن تصرفاته الخاطئة ؟



نقول ان الغير مسئولين عن تصرفاتهم هم الاطفال لانهم غير قادرين على التمييز بين الصح والخطأ اما الانسان الناضج الذى ميزه الله بالعقل والاراده الحرة فهويستطيع ان يميز بين الخير والشر وهو مسئول عن افعاله .



5- لماذا يحاسبنا الله على خطية ادم؟ اين العدل الالهى ؟



صحيح اننا لم نرتكب الخطية الاولى لكننا ولدنا بها , ومن هو الذى يستطيع ان يتبرر امام الله او يقول انه بلاخطية ؟

اذا فالسؤال الادق يكون :هل يوجد علاج للخطية التى ولدنا بها ؟


الاجابة هى نعم فى دم المسيح : رومية 5 : 18 , 19 " فاذا كما بخطية واحد صار الحكم الى جميع الناس للدينونة هكذا ببر واحد صارت الهبه الى جميع الناس لتبرير الحياة "


فأذا من الخطأ ان يظل الانسان يتساءل ما ذنبى فى خطية ادم ؟ ليرد عليه القديس اوغسطينوس : واى فضل لك فى خلاص المسيح ؟



بالسقوط فقد الانسان حياة القداسة والبراءة وبالسقوط فقد الصورة االالهيه بداخله


ونقول اننا جميعا فى صلب ادم يوم اخطأ وورثنا منه الخطية وايضا الطبيعة الفاسدة التى تدفعنا للخطية لذلك لانجد اى انسان بلا خطية .

وفى هذا كله وقف الانسان عاجزا امام العدل الالهى لا يستطيع ان يبرر نفسه .


6- الله غفور رحيم فلماذا لم يسامح ادم وتنتهى المشكلة ؟



1- الله كامل فى عدله وكامل فى رحمته فلو سامح ادم فهذا يتناقض مع عدله لقد حذر الله ادم من الاكل من الشجرة واعطاه مقومات عدم السقوط مثل الحكمة والشبع بخالقه والفرح الروحى فعندما يخطئ ادم ولاينال العقوبة التى قررها الله من البداية فهذا يتناقض مع عدل الله .



2- لو برأ القاضى الارضى المذنب فهذا القاضى نفسه يعتبر مذنبا فى حق العدالة فمابالك بالقاضى السماوى ؟



3- الصفح شئ واصلاح الطبيعة شئ اخر , فما الفائدة ان تصفح عن السارق دن علاجه من داء السرقة ؟ فلو سامح الله ادم دون علاجه من الخطية ما الذى يضمن انه لن يفعلها مرة ثانية ؟فلو عفى الله عن كل من يخطئ دون عقوبة لاصبح العالم فوضى وغابة وتضيع المهابه الالهيه



7- لو افترضنا ان ادم قدم توبة الا يقبلها منه الله ويسامحه ؟



التوبة لاتحل مشكلة السقوط للاسباب الاتيه :

1- التوبة لاترفع القصاص لكنها تؤهل لقبول الرحمة


2- التوبة لاتلغى الحكم الصادر من فم الله ولمنها تنقل الحكم من الجانى الى الفدية التوبة هى الخطوة الاولى للمصالحة مع الله ولكن يظل قصاص الخطية حتى يرفعه الفادى فى جسده .


3- التوبة تفيد الانسان فى المستقبل حيث يمتنع عن فعل هذة الخطية فى المستقبل , لكن ماهو الحل فى الخطية التى ارتكبها الانسان بالفعل ؟ التوبة لاتلغى الخطية والاساءة التى صدرت من الانسان ضد الله



4- ان كان التوبة لاتصلح ما مضى من اخطاء فهى ايضا لا تصلح الطبيعة الفاسدة للانسان فالتوبة تعجز عن تغيير الانسان ولو كان الامر خطأ بسيط ولم يتبعه الفساد لكانت التوبة كافية ولكن قد علمنا ان الانسان بمجرد التعدى قد انحرف فى تيار الفساد وحرم من تلك النعمة التى هى مماثلة صورة الله , فمن الذى يستطيع ان يعيد له تلك النعمة ويرده الى حالته الاولى ؟


فى المرة القادمة سنكمل الكلام عن الاعمال الحسنة والذبائح
الرب يبارككم


Desert Rose غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة