عرض مشاركة واحدة
قديم 20-11-2010, 04:09 PM   #7
fredyyy
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية fredyyy
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 8,704
ذكر
مواضيع المدونة: 80
 نقاط التقييم 4045451 نقاط التقييم 4045451 نقاط التقييم 4045451 نقاط التقييم 4045451 نقاط التقييم 4045451 نقاط التقييم 4045451 نقاط التقييم 4045451 نقاط التقييم 4045451 نقاط التقييم 4045451 نقاط التقييم 4045451 نقاط التقييم 4045451
افتراضي

رد: ماهى حتمية التجسد الالهى وهل كان له بديل ؟


لا بديل للمسيح

- لأنه الكائن كينونة لله
يوحنا 8 : 58
قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: قَبْلَ أَنْ يَكُونَ إِبْرَاهِيمُ أَنَا كَائِنٌ».


- لأن ليس فيه خطية
يوحنا 8 : 46
مَنْ مِنْكُمْ يُبَكِّتُنِي عَلَى خَطِيَّةٍ؟ فَإِنْ كُنْتُ أَقُولُ الْحَقَّ فَلِمَاذَا لَسْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِي؟

بطرس الأولى 2 : 22
الَّذِيلَمْ يَفْعَلْ خَطِيَّةً، وَلاَ وُجِدَ فِي فَمِهِ مَكْرٌ،


- لأنه الحمل الذي إختاره الله
يوحنا 1 : 29
وَفِي الْغَدِ نَظَرَ يُوحَنَّا يَسُوعَ مُقْبِلاً إِلَيْهِ فَقَالَ: «هُوَذَا حَمَلُ اللَّهِ الَّذِي يَرْفَعُ خَطِيَّةَ الْعَالَمِ.
- لعدم محدوديته في الصفح عن الخطايا
يوحنا الأولى 2 : 2
وَهُوَ كَفَّارَةٌ لِخَطَايَانَا. لَيْسَ لِخَطَايَانَا فَقَطْ، بَلْ لِخَطَايَا كُلِّ الْعَالَمِ أَيْضاً.


- لأن ليست بينه وبين الله عداوة
يوحنا 14 : 31
وَلَكِنْ لِيَفْهَمَ الْعَالَمُ أَنِّي أُحِبُّ الآبَ .......


- له وحده أحقيته لغفران الخطايا
لوقا 7 : 48
ثُمَّ قَالَ لَهَا: «مَغْفُورَةٌ لَكِ خَطَايَاكِ».



- له حقه وكفايته في المصالحة بيننا وبين الله
كورنثوس الثانية 5 : 18
وَلَكِنَّ الْكُلَّ مِنَ اللهِ، الَّذِي صَالَحَنَا لِنَفْسِهِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، وَأَعْطَانَا خِدْمَةَ الْمُصَالَحَةِ،
أفسس 2 : 16

وَيُصَالِحَ الِاثْنَيْنِ فِي جَسَدٍ وَاحِدٍ مَعَ اللهِ بِالصَّلِيبِ، قَاتِلاً الْعَدَاوَةَ بِهِ.
كولوسي 1 : 20

وَأَنْ يُصَالِحَ بِهِ الْكُلَّ لِنَفْسِهِ، عَامِلاً الصُّلْحَ بِدَمِ صَلِيبِهِ،
بِوَاسِطَتِهِ، سَوَاءٌ كَانَ مَا عَلَى الأَرْضِ امْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ.



التعديل الأخير تم بواسطة fredyyy ; 21-11-2010 الساعة 01:50 AM
fredyyy غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة