عرض مشاركة واحدة
قديم 09-05-2021, 12:51 AM   #24
خادم البتول
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية خادم البتول
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: عابـــر سبيــــل
المشاركات: 972
ذكر
 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602

أبدا، لا زعل ولا أي شيء أبدا، العفو يا أستاذنا الحبيب، وأعتذر لو أن هذا ما ظهر من حديثي. ليس هذا أبدا هو المقصود. فقط أعتقد أن من الأفضل عموما، لنا وللقارئ عموما شيبة وشبابا، هو الترتيب والحفاظ على تسلسل الأفكار، هذا كل المقصود. بالتالي كان من الممكن، مثلا، أن نعود بعد انتهاء حوارنا تماما إلى مراجعة شاملة لكل هذه التفاصيل الدقيقة، ليس فقط عن الكابالا ولكن عموما، تجنبا لأية إساءة فهم محتملة. مقصدك نبيل جميل يدل بالعكس على اهتمامك وأبوتك ومحبتك البالغة، ولكنها فقط مسألة ترتيب وأولويات وتسلسل منطقي لا أكثر.

عموما حصل خير، وكما أخبرتك بالفعل وأكرر: هذه مشيئة الرب يا أستاذنا، إزاي يعني أزعل؟ ضعفي بالعكس أقدر تماما جهدك وأمتن له فوق ما تتخيل، أشكرك بالعكس من كل قلبي وأعتذر مرة أخرى عن هذا المعنى الذي لم أقصده بالطبع أبدا. بالأحرى بركة كبيرة حضورك ومشاركتك يا أستاذ مكرم، أيّا كان ما تكتب أستاذنا الحبيب.

(وأما الكابالا فبحرها واسع كما يقال. أعرف طبعا هذا المصدر وأشهد بجودته، ولكن من الصعب جدا ـ فيما أرى ـ فهم الكابالا ما لم تأخذها من مصادرها مباشرة، ثم تجتهد أيضا بعد ذلك ـ لسنوات وسنوات ـ حتى تفهم المعاني الأعمق وراء ما يقولون! سوف أخبرك لاحقا ـ إذا شاء الرب ـ بما أتحفظ عليه في رسالتك، وهما نفطتان فقط على ما أذكر الآن، ولذلك قلت أنني أتفق بالفعل مع معظم ما ورد بالرسالة).

_____________________

* نقطة منهم مثلا هي التسمية نفسها: نعم هم "المتلقين" ولكن ليس ما «تلقوه من هذه الأرواح التى يحضرونها» كما ذُكر بالرسالة. بل المقصود هو المتلقين لحكمة الكابالا وأسرارها ـ كل منهم مباشرة عن شيخه ـ في سلسلة متصلة تصل إلى آدم نفسه، وآدم تلقى مباشرة من الله. فهذا هو مصدر الكابالا: الله ذاته، على الأقل حسب اعتقادهم. فالتلقي هنا يشبه بالضبط "سلسلة العنعنة" في علوم السند والحديث (فلان عن فلان غن فلان حتى نصل إلى النبي). بل نرجح أن علم السند الإسلامي نفسه مأخوذ من الكاباليين تحديدا واليهود عموما. فهذا مما تحفظت عليه، أستاذنا الحبيب، فقط على سبيل المثال.


خادم البتول غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة