عرض مشاركة واحدة
قديم 01-03-2021, 10:29 AM   #1
فؤاد الحزقي
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 194
ذكر
 نقاط التقييم 10
افتراضي

هل دليل وجود الانبياء مبني على وجود كتبهم ؟


الا يعتبر احتجاج النقاد على ان شخصيات الانبياء غير تاريخيه وان الكتب المنسوبه لهم ليست كتبهم هو احتجاج ساقط لان وجود كتبهم دليل على وجودهم بحد ذاته مثل ما هو دليل وجود هيردوث وافلاطون وارسطو وغيرهم هو وجود كتبهم ام ان المساله لا تؤخذ هكذا ؟

يقول مثلا F. F. Bruce :

"تاريخ ثيوسيديدس (حوالي 460-400 قبل الميلاد) معروف لنا من ثماني (مخطوطات) ، ينتمي أقدمها إلى حوالي 900 بعد الميلاد ، وبعض قصاصات ورق البردي ، التي تنتمي إلى بداية العصر المسيحي. صحيح بالنسبة لتاريخ هيرودوت (488-428 قبل الميلاد). ومع ذلك ، لن يستمع أي عالم كلاسيكي إلى حجة أن أصالة هيرودوت أو ثوسيديدس موضع شك لأن أقدم (المخطوطات) من أعمالهم مفيدة لنا. أكثر من 1300 سنة من النسخ الأصلية ".

"The History of Thucydides (c. 460-400 BC) is known to us from eight (manuscripts), the earliest belonging to circa A.D. 900, and a few papyrus scraps, belonging to about the beginning of the Christian era. The same is true of the History of Herodotus (c. 488-428 BC). Yet no classical scholar would listen to an argument that the authenticity of Herodotus or Thucydides is in doubt because the earliest (manuscripts) of their works which are of any use to us are over 1,300 years later than the originals."
Bruce, F. F., The New Testament ********s: Are They Reliable? (Grand Rapids: Eerdmans, 1974), 16-17.

فؤاد الحزقي غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة