منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام سير القديسين القصص و العبر

إضافة رد

الموضوع: مقدمة الدروس .. قصص وعبر متجدد asmicheal

أدوات الموضوع
قديم 10-06-2021, 07:08 PM   #61
asmicheal
احبك ربى ياقوتى
 
الصورة الرمزية asmicheal
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: مصر ام الدنيا - القاهرة
المشاركات: 14,469
انثى
مواضيع المدونة: 11
 نقاط التقييم 1506082 نقاط التقييم 1506082 نقاط التقييم 1506082 نقاط التقييم 1506082 نقاط التقييم 1506082 نقاط التقييم 1506082 نقاط التقييم 1506082 نقاط التقييم 1506082 نقاط التقييم 1506082 نقاط التقييم 1506082 نقاط التقييم 1506082
السيدة تريزا جيوشيلي ذات الثمانين عاما والتي تعيش لوحدها في ايطاليا.. ولا يؤنسها في منزلها سوى عصفورين كناريين صغيرين هما كارلا و بولا واللذان يملأن المنزل بصفيرهما
بينما كانت تريزا في المطبخ إذ بها تفقد توازنها وتسقط بسبب عوامل الشيخوخة البادية عليها، فبينما كانت تريزا قد خارت قواها وبدت تحس بفقدان لوعيها، حدثت نفسها.. ماذا سيكون مصير كارلا وبولا وأنا راقدة هنا لا أستطيع الحراك أو الإستغاثة؟
ظنت أن رحلة حياتها شارفت على النهاية، وربما لا يُكتشف وفاتها إلا بعد أيام طويلة، فإستجمعت ما تبقى لها من قوى خائرة وزحفت رغم الآلام الشديدة التي تشعر بها إلى أن وصلت في إتجاه القفص الصغير الذي يعيش فيه صديقاها كارلا وبولا
كان هدف السيدة تريزا هو فتح القفص لإخراجهما حتى لا يموتا من الجوع والعطش
تمكنت تريزا من فتح القفص وخرج الصديقان وانطلقا عبر نافذة المطبخ الصغيرة.. ثم أغمي عليها بعد ذلك المجهود الكبير الذي قامت به
الأمر العجيب هو أن كارلا و بولا لم يتركا تريزا ويطيرا خارج البيت!، بل وقفا فوق سور شرفة المنزل المطلة على الشارع وشرعا في الغناء و الصفير وراحا يملآن الشارع بصوتهما!
لفت المنظر الغير المألوف أنظار الجيران، فقد اعتادوا أن يروا كارلا وبولا داخل القفص وليس علي الشرفة هكذا!
أشفق الجيران على العصفورين من الضياع، فتوجه الجيران إلى منزل تريزا وإسترسلوا في طرق باب المنزل.. لكن لا مجيب، فشك الجيران في مصير تريزا، وإتصلوا بالإسعاف والشرطة وفتحُ باب البيت أخيرا
كانت تريزا مغمى عليها ومصابة بكسور في ساقها. تم نقلها إلى المستشفى للعلاج بشكل عاجل، وحينما إستفاقت تريزا من غيبوبتها.. قالت وهي تتطلع إلى عصفوريها الجميلين كارلا وبولا:
كنت أعرف أنهما كل ما تبقى لي في هذه الدنيا.. لقد أنقذا حياتي!
قال رجال الشرطة وهم يتطلعون في إعجاب لمثل هكذا وفاء:
هل تعلمين يا سيدتي أن صديقيك قد عادا إلى القفص عندما أدركا أنك أصبحت في أمان؟!
بمجرد وصولنا للمكان وأثناء حملك إلى المستشفى، فوجئنا بهما يعودان إلى قفصهما، فأغلقنا عليهما الباب، وحملناهما إليك ليكونا بجوارك عندما تفتحين عينيك مرة أخرى على الحياة...


=
asmicheal غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ازاي تستغنى عن الدروس الخصوصية والمجموعات وتوفر الدروس دي، وبردو تحصل على دروس خصوصية ببلاش؟! ABOTARBO المنتدى العام 6 22-10-2015 03:49 PM
خواطر حرة asmicheal (متجدد الغلق ) asmicheal المنتدى العام 4 10-07-2010 10:51 PM
مرايات على ذوق asmicheal (متجدد) asmicheal الصور العامة 12 05-12-2009 09:06 AM
ستائر 2010 على ذوقى asmicheal (متجدد) asmicheal الصور العامة 15 16-11-2009 09:55 PM
أحد كبار مشايخ الدروز - بكيت عندما صلب المسيح ونحن الدروز نؤمن بأن المسيح هو الله lostman1 الشهادات 7 10-09-2009 03:49 AM


الساعة الآن 12:01 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2021، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة