منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المرشد الروحي دورة أساسيات الإيمان المسيحي

إضافة رد

الموضوع: الدرس السابع عشر في أساسيات الإيمان المسيحي: المعجزات

أدوات الموضوع
قديم 24-10-2012, 11:45 PM   #1
My Rock
خدام الكل
 
الصورة الرمزية My Rock
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الدولة: منقوش على كفيه
المشاركات: 26,900
ذكر
مواضيع المدونة: 16
 نقاط التقييم 19827373 نقاط التقييم 19827373 نقاط التقييم 19827373 نقاط التقييم 19827373 نقاط التقييم 19827373 نقاط التقييم 19827373 نقاط التقييم 19827373 نقاط التقييم 19827373 نقاط التقييم 19827373 نقاط التقييم 19827373 نقاط التقييم 19827373
افتراضي

الدرس السابع عشر في أساسيات الإيمان المسيحي: المعجزات




الدرس السابع عشر: المعجزات



المعجزات الإلهية من الأشياء المُهمة التي تشغل بالنا فكثيراً ما نسمع عن معجزات وعن عمل الله الخارق للطبيعة وكثيراً ما ننشغل في البحث وتتبع هذه الأحداث.

نستخدم مصطلح المعجزات بطرق مختلفة وبشكل مستمر في حياتنا. من أبسط أنواع المعجزات التي نشهدها في حياتنا هي معجزات الإعجاب بأعمال الله بدون وجود اي عمل خارق للطبيعة، كولادة طفل صغير او نجاحنا في دراستنا الخ. فهذا النوع من المعجزات هو تمجيد منا لخليقة الله أو لعمل الله وترتيبه لأمور حياتنا.

نستخدم أيضاً مصطلح المعجزة في وصف أعمال الله من خلال وسائل ثانوية في المكان والزمان المناسب لتحقيق غرض مُعين. فلو نظرنا لنجم بيت لحم عند ولادة المسيح لرأينا إنه عمل ليس خارق للطبيعة بل له تفسير علمي وفلكي، لكن عمل الله في توقيت ظهور النجم ومكانه فوق بيت لحم أعطى لولادة المسيح هذا الحس المُعجزي.

إضافة الى ذلك تعد المعجزات الخارقة للطبيعة بعمل مباشر من الله أكثر الأنواع الذي نستخدم فيه وصف المعجزة. فلو نظرنا الى معجزة المسيح في إقامة لعازر من الأموات سنرى خرق واضح لناموس الطبيعة الذي لا يمكن للميت ان يرجع فيه للحياة بدون مُعجزة وتدخل إلهي.

الكتاب المقدس يدون ويذكر العديد من المعجزات الذي يُشير لها بأنها آيات وعجائب وقوات. فقد إستخدم الله الآيات والمعجزات لكي يؤيد رسله ولكي يثبت سلطانه بحسب قصده ومشيئته الصالحين.

نشكر إلهنا القدير على معجزاته في حياتنا وحياة البشرية ككل. نشكره من أجل تدخله وتعامله في حياتنا، ونمجده لأجل قدرته وتحننه وتعطفاته الكثيرة. نشكره لأنه عمل ويعمل وسيعمل المعجزات بحسب تدبيره وبحسب تأييده.

الخلاصة
هناك انواع مختلفة من المعجزات التي نشهدها في حياتنا، منها الذي يمجد الله على خليقته ومنها الذي يمجد الله على إجتماع مختلف العوامل في المكان والزمان المناسب ومنها تمجيده لأعمال الله الخارقة للطبيعة.
الكتاب المقدس يذكر لنا عدد كبير من الآيات والمعجزات وعجائب. فالله عمل ويعمل وسيعمل المعجزات فقدرته ثابتة ودائماً قادر على عمل المعجزات من ابسطها الى أكثرها تعقيداً.

شواهد كتابية للتأمل
الدرس القادم سيكون يوم الأحد وسيتطرق الى إرادة الله كنوع آخر من أعمال الله.

التعديل الأخير تم بواسطة My Rock ; 29-10-2012 الساعة 03:11 PM
My Rock غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-10-2012, 01:31 AM   #2
candy shop
مشرفة منتدى الاسرة
 
الصورة الرمزية candy shop
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 50,577
انثى
 نقاط التقييم 15077681 نقاط التقييم 15077681 نقاط التقييم 15077681 نقاط التقييم 15077681 نقاط التقييم 15077681 نقاط التقييم 15077681 نقاط التقييم 15077681 نقاط التقييم 15077681 نقاط التقييم 15077681 نقاط التقييم 15077681 نقاط التقييم 15077681
شرح جميل جدا

انا فعلا استفدت منه

شكرااااااااا لمجهودك الرائع يا روك

وربنا يبارك خدمتك ويجعلها دايما مثمره
candy shop غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-10-2012, 02:29 PM   #3
Mesopotamia
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية Mesopotamia
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: في قلب المسيح الناصري
المشاركات: 527
ذكر
 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318
كلعادة استاذي الحبيبي ماي روك الموضوع جميل
شكرا لك وربنا يسوع المسيح يحميك وامنا مريم ترعاك امين
وبنتظار الدرس القادم تحياتي ريمون
Mesopotamia غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-10-2012, 04:46 PM   #4
حبيب يسوع
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية حبيب يسوع
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 15,453
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491
اسلوبك مميز وبسيط الرب يباركك
حبيب يسوع غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-10-2012, 07:08 PM   #5
اليعازر
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية اليعازر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 3,408
ذكر
 نقاط التقييم 4947053 نقاط التقييم 4947053 نقاط التقييم 4947053 نقاط التقييم 4947053 نقاط التقييم 4947053 نقاط التقييم 4947053 نقاط التقييم 4947053 نقاط التقييم 4947053 نقاط التقييم 4947053 نقاط التقييم 4947053 نقاط التقييم 4947053
اقتباس:
نشكر إلهنا القدير على معجزاته في حياتنا وحياة البشرية ككل
آمين..

شكرا على الدرس الواضح والمفيد.

ربنا يبارك حياتك.

.
اليعازر غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-10-2012, 11:00 PM   #6
+بنت الكنيسة+
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية +بنت الكنيسة+
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: في حضن الكنيسة
المشاركات: 8,777
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 17823224 نقاط التقييم 17823224 نقاط التقييم 17823224 نقاط التقييم 17823224 نقاط التقييم 17823224 نقاط التقييم 17823224 نقاط التقييم 17823224 نقاط التقييم 17823224 نقاط التقييم 17823224 نقاط التقييم 17823224 نقاط التقييم 17823224
ميرسي كتييييييير استاذ روك
للدرس اكيد استفدت
ربنا يباركك
+بنت الكنيسة+ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 29-10-2012, 01:08 PM   #7
حبو اعدائكم
حبو...
 
الصورة الرمزية حبو اعدائكم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 14,136
انثى
مواضيع المدونة: 7
 نقاط التقييم 54081173 نقاط التقييم 54081173 نقاط التقييم 54081173 نقاط التقييم 54081173 نقاط التقييم 54081173 نقاط التقييم 54081173 نقاط التقييم 54081173 نقاط التقييم 54081173 نقاط التقييم 54081173 نقاط التقييم 54081173 نقاط التقييم 54081173
اشكرك على الدرس الجميل--
الرب يبارك
حبو اعدائكم غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-10-2012, 12:56 PM   #8
Bent el Massih
ارحمنا يارب
 
الصورة الرمزية Bent el Massih
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: في حضن المسيح
المشاركات: 3,116
انثى
 نقاط التقييم 7301771 نقاط التقييم 7301771 نقاط التقييم 7301771 نقاط التقييم 7301771 نقاط التقييم 7301771 نقاط التقييم 7301771 نقاط التقييم 7301771 نقاط التقييم 7301771 نقاط التقييم 7301771 نقاط التقييم 7301771 نقاط التقييم 7301771
ميرسي على الدرس الرائع والمفيد
ربنا يباركك ويبارك خدمتك
Bent el Massih غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-12-2012, 02:31 AM   #9
zama
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية zama
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: ♥♥ Egypt ♥♥
المشاركات: 5,533
ذكر
مواضيع المدونة: 74
 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000
المعجزات !!
-------------

كلمة صغيرة لكنها تُهيمن علي جزء كبير بالنفس الأنسانية المتمثل في جزئية إبقاء الأمل علي

التمني مع إلقاء دور العمل الفعال المحوري لجانب عيبي _ من وجهة نظري _ جانب الخالق لمعتقد

أصحاب الأديان ، كل الأحترام لكافة الظنون ..

==

الأديان كلها أوجه لـ حجر نرد ، تختلف بالمظهر فقط ، الذي يُهيأ لمعتنقيها أنهم بالحق مختلفون و هم

أصحاب الصح ، كل الأمنيات بالتوفيق ..

مثال الكلام _ لعدم الجُذافية و عشوائية الطرح لكن إستدلال لوجهة النظر بشكل مُبسط _ :

ثلاث أديان (( يهودية ، مسيحية ، إسلام " يُحاول إعتلاء مرتبة السمائية ، أنصح _ لو يحق لي إدلاء

القول _ بأنه ليس بـ فارق إلا علي مستوي كسب المعتنقين و ذلك مرمي مصالح نفوذ " )) ..

نُلاحظ أن أبطال الثلاث عقائد بداية نشأتهم مُضطربة ليست طبيعية كباقي الاطفال ،

(( النبي / موسي تم تسريبه و هو طفل رضيع " أصبح لقيط " ، الخالق المُتجسد / يسوع و مجمل

ظروف ولادته و الأيام الأولي من طفولته و هو رضيع و تم الهروب به ، النبي / مُحمد يظهر بعض

المفاوضات في شفافية أصله أو أبن معصية )) ..

تلك حياة ليست سوية ، مُضطربة ، عاتية الأمواج ، ليست بداية مُتزنة ، حياة تقترب للنسق

البوهيمية ، (( أين هوايات تلك الشخصيات ، أين أحوالهم النفسية لنعرف مدي سلامهم أو نفيه ،

أين ظروفهم و علاقاتهم الإجتماعية ، أين و أين ؟؟ )) ، ليست حياة تُخرج شخصيات فذة ،

برغم ذلك _ رُبما _ لكل قاعدة شواذ ، لكني أعرض رأيئ ..

ما ألحظه أن أدين منطقة الشرق الأوسط تتصارع و تتسابق بـ أيهما يُهيمن علي باقي الخليقة و

إقناعهم بـ مُعتقدهم ، أديان الشرق الأقصي (( مثال الهند و ما يُجاورها )) تعيش بأصقاع أخري ،

لكن موجزها في السباق بمجال الحيل التي تظهر بشكل يُسمي بالطب أو إسترضاء الآلهة أو حيل

اللهو التي تُقام بالأحتفالات الشعبية ، عالم واسع ، بالطريق للتدقيق من باب شغف المعرفة ،

عالم الغرب : نشأ بعيداً عن هذا و تلك ، كان ببادئ الأمر عالم شهواني بحت (( بمفهوم شهوة

السطوة و السيطرة )) ، أعتلي منابر الأخذ بالقرار مجال أرباب الدين لكنهم لم يستمروا ، تحول ذلك

المجتمع الغربي إلي جانب عقلاني بياني _ ليس جاف الخصال _ يُميز بين أوقات أستخدام

الوجدان و البيان ، نفر عدد ليس بقليل من كبار ذلك المجتمع إلي هجر فكرة الأديان ..

العالم الجديد (( الأمريكتين و أستراليا )) : يُخاطب مصلحته فقط بأحتواء الكافة ..

(( ذلك مجمل رأيئ الموجز )) ..
zama غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-12-2012, 03:26 AM   #10
zama
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية zama
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: ♥♥ Egypt ♥♥
المشاركات: 5,533
ذكر
مواضيع المدونة: 74
 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000 نقاط التقييم 1626000
نأتي لمناقشة فكر الموضوع (( المعجزات )) ..

أولاً : أنا لم اُناقش جوهر فكرة المعجزات لكن نسج الخيوط الخارجي ، لأنه غير مقبول

معرفة كيان _ كـ الخالق _ من أعمال متفرقة (( بالديانة الواحدة )) ليست يقينية كما سيتضح بالعرض ..

1- معجزة النبي / يونان و الحوت (( ما هذا ؟؟ )) سـ اُناقش نسج الخيوط الخارجي للحدث فقط و

سينتهي الأمر سريعاً :

الحوت إبتلع (( معني إبتلع = أنزله من حلقومه لـ جوفه )) أثناء تلك البُرهة ع المستوي طبيعي يعني :

ألم يتحرك لسان الحوت و يجعل النبي / يونان بين فكيه و بالتزامن مع لحظة غلق الفم يتم

دهس النبي / يونان بين الأسنان ، بلسان أهل المعتقد " ربنا عايز كدا " تمام ..

النبي / يونان مكث ساعات تصل لـ لبضعة أيام (( لأنه لم يخرج بـ دقات ساعة بج بن ، لو سمحتوا ))

ألم تقوم عضلات المعدة بهضم ما بداخلها أو ما سيأكله الحوت بالطريق ، تمت النجاة أيضاً ..

ألم يتم هضم النبي / يونان و تحلله إثر مفعول عصارات المعدة و الأحماض ، لم يتم ، تمت النجاة أيضاً

كيف تنفس و أستنشق الهواء النبي / يونان ؟؟

تلك العنصر ليس بالسهل (( كيف يُصلي ؟؟ ذلك مُنافي لطبيعة النفس الأنسانية " لأن الجسد

هو أول شئ بالأنسان يستجيب للمشاعر [ الأنسان فكر + جسد + مشاعر + إرادة ] " أكيد

النبي / يونان كان مُبتل و خائف من هول الحدث و الظلام و المفاجأة +

كيف صلي و عقيدة العهد القديم توصي بالطهارة و هل بوضعه هذا كان طاهر ؟؟

الحدث بعرض مظهره ليس طيب خبر النتيجة ، ذلك كثير ..

2- معجزة ترجل الخالق المُتجسد / يسوع بالماء :

تلك الواقعة حدثت بعيداً عن مجتمع عصره ، ذُكرت أنها كانت وسط قلة ،

الشهادة لا تحق للمستوي الأول للأقارب (( تلاميذ القصة لا يصلحوا للإثبات )) ،

لجانب جزئية بسيطة جداً : الخالق / يسوع ، ترجل علي الماء ، أين شهود العيان الخاصة

بالمنطقة التي بدأ منها الترجل ع الماء إلي أن ذهب لتلاميذه ؟؟

الإجابة لا يوجد أحد ،

أو ربما الخالق أوجدت ذاته في الموقف تواً و هو بمكان أخر (( إمكانيات لاهوت )) ؟؟

الإجابة بالنفي المستنكر : بالمصلحة إعلان مجده بخطوة تُبهر قشور العيون ليخاطب عقولهم

و يعرفوا جوهره و يخلص المسبيين بالخطية ، بعد الأستنتاج هذا تظهر ثغرة تُضاف للثغرة الأولي ..

العلم الآن _ جل جلاله _ ما يقدر يعمل اللي أحنا بنقوله دا ، الدين بيقول أيه و بيتكلم أزاي ؟؟ !!

دا وهم !!

هناك جانب أخر للمعجزة : رُبما صورة الخالق الذي رأها تلاميذه ، هو نتيجة إستحضار فكرهم

للشخصية ، المقصود بإستحضار الصورة بفكر التلاميذ هو إستحضار الثقة بالخالق ، تُرجمت

المعجزة بأن الخالق المُتجسد / يسوع بصفته و شخصه هو اللي مشي بالمياة ،

و تداولت بهذا النهج المُبهر ، يكون الموضوع هواجس عند الرواة للقصة حتي كُتب أول أنجيل ..

3- يبقي معجزة النور المقدس التي تخرج من القبر سنوياً سيُرد عليها بالتفصيل لكن ليس الآن ،

هي جزء رئيسي من إعتقاد المؤمنين لأنها تُخاطب البصر لا البصيرة ..
zama غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدرس الثالث في أساسيات الإيمان المسيحي: الناموس My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 32 11-08-2013 05:30 AM
الدرس الخامس عشر في أساسيات الإيمان المسيحي: الخليقة My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 12 16-12-2012 12:44 AM
الدرس التاسع في أساسيات الإيمان المسيحي: الله كلي القدرة My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 13 27-11-2012 01:25 AM
الدرس السابع في أساسيات الإيمان المسيحي: الثالوث القدوس My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 16 26-11-2012 03:59 AM
الدرس السادس في أساسيات الإيمان المسيحي: فهم الله My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 21 26-11-2012 03:18 AM


الساعة الآن 01:18 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2021، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة