منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام

إضافة رد

الموضوع: روعة الخلق وروعة سرّ الخلاص - رسالة فرح لكل البشرية

أدوات الموضوع
قديم 13-09-2008, 01:15 AM   #1
Dona Nabil
خادمة الرب
 
الصورة الرمزية Dona Nabil
 
تاريخ التسجيل: May 2007
الدولة: فى قلب يسوع
المشاركات: 57,237
انثى
مواضيع المدونة: 35
 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982
Post

روعة الخلق وروعة سرّ الخلاص - رسالة فرح لكل البشرية


روعة الخلق وروعة سرّ الخلاص
( رسالة فرح لكل البشرية
)


الله دائماً مصدر الحياة والحكمة العليا التي تفوق كل إدراك ؛ وليس في حاجة لأحد من خلائقه ليُعبَّر عن الحياة التي فيه ، فهو قبل الخليقة بل قبل خلق الملائكة ، كان يحوي الحياة في ذاته ، وهذه الحياة تظهر في العلاقة الوثيقة مع كلمته الأزلي ...

الله لا يعوزه شيء لأنه كامل في ذاته كمال مطلق لا يُدرك أو يقدر على وصفه أحد ، لأن طبعه يفوق الخلائق أكثر مما نظن أو نتصور أو نعتقد !!!

وبالرغم من كمال الله المطلّق في ذاته ، قد خلقنا نحن البشر بكلمته بسبب حبه المتسع غير المدرك ، فهو لم يخلقنا فقط وجعلنا موجودين وجود مبني على الوجود في حد ذاته ، بل أقام لنا حياة شركة معه في جو المحبة الرائع ، كمحب لنا ونحن المحبوبون لديه ، فصار وجودنا كله مبني على شركة في حياة الله ، فنحيا من حياته ونتنسم نسائم الحياة من روحه القدوس ، ونشبع شبع المحبة من كلمته ، فتكون شركتنا قائمة على تيار حب متبادل لا ينقطع بل يزيد كل يوم على قدر استيعابنا وانفتاحنا على هذا الحب الفائق كل وصف وحدود نعرفها أو نُدركها !!!

وهذه هي روعة الخلق المبنية على الشركة في جو المحبة !!!

وحينما سقطنا لم تتوقف محبة الله ، بل أشفق علينا بمحبة صارت في أتساع أكبر حسب ما عرفناها في ورطة سقوطنا المخيف ...

وما أعجب محبة الله لنا نحن البشرّ ، إذ أراد أن يرجعنا إليه وإلى حياة الشركة التي انقطعت بسبب انفصلنا بارتكابنا جريمة قتل أنفسنا ، وصار كل واحد منا كإنسان مجنون طعن نفسه بأوجاع الخطية فتسلط علينا الموت وساد ، فسقطنا وكان سقوطنا مراً ...

والله بالطبع لم يكن يحتاج لشيء أو لإنسان أو لأي مخلوق مهما على سمو خلقه لكي بواسطته يرجعنا إليه ، لكنه رد لنا حياته بتجسد الكلمة

فإذ حلَّ فينا الكلمة بالتجسد ، فإنما ليحمل ضعفنا ويُلبسنا ثوب قوته .

الله يُريدنا أن نحيا حياته ، لذلك توشح الكلمة بجسدنا ليحمل الموت الذي أمسك بنا ، فإذ حاول الموت أن يمسكه هو الذي امسكه بقوة حياته ومجد لاهوته ، فكسر شوكته بالجسد الذي سكنه بالإتحاد غير المفترق الذي وحده مع لاهوته بغير امتزاج ولا اختلاط ولا تغيير ، وبقيامته أوصل لنا حياته الفريدة التي تفوق الموت ، فقد افرغ الموت من سلطانه وصار لنا قيامة لا تعرف موت أو ظلمة القبر :
" أين شوكتك يا موت أين غلبتك يا هاوية " (1كو 15 : 55)

وقد أعطانا الروح القدس كواسطة لنقل حياته فينا :
[ بدون الروح القدس فنحن غرباء وبُعداء عن الله ، وبشركة الروح فنحن متحدون باللاهوتية ] ( القديس أثناسيوس الرسولي ضد الأريوسيين 3 : 24 )

+ في جسد المسيح الواحد ، الكلمة المتجسد ، الذي اتحد بنا اتحاد حقيقي بلا أي ازدواج أو ثنائية أو تشويش ، كلنا كنا ممثلين فيه لأنه من ذات الطبيعة البشرية التي ننتمي نحن جميعاً إليها ، فهناك علاقة سرية وطيدة بين جسد المسيح وبين البشرية كلها :
[ لأن كل ما كُتب عن مخلصنا بشرياً ، فهذا يؤخذ على أنه يخص عموم *** البشر ، لأن ذاك حمل جسدنا وعرض في نفسه الضعف البشري ] ( القديس أثناسيوس الرسولي في الدفاع عن هروبه 13 )

يا أحباء الله المُخلَّصين بخلاص غير مصنوع بيد إنسان ، بل بدم عهد قدم بروح أزلي ليطهر ضمائرنا ، دم ابن الله الذي اتحد بنا اتحاد غير قابل للافتراق :
فكم بالحري يكون دم المسيح الذي بروح أزلي قدم نفسه لله بلا عيب يطهر ضمائركم من أعمال ميتة لتخدموا الله الحي (عب 9 : 14)

فلنفرح معاً ونبتهج إذ قد صرنا هياكل مصنوعة بيد خالقنا ، مكرسة ومخصصه له وحده ، فصرنا أبناء الله في الابن الوحيد وبسبب نسبنا إليه :
[ بسبب قرابتنا ( نسبنا ) بجسده ، فقد صرنا نحن أيضاً هيكل الله ، وقد جُعلنا لذلك أبناء الله ، حتى إن الله صار معبوداً فينا الآن ، والناظرون يشهدون ، كما قال الرسول : " إن الله بالحقيقة فيكم " ( 1كو14: 25 ) ... وفي رسالة يوحنا يكتب " بهذا نعرف أنه يمكث فينا بروحه الذي وهبه لنا " ( 1يو3: 24 ) ] ( القديس أثناسيوس الرسولي ضد الأريوسيين 1: 43 )

يقول القديس أثناسيوس موضحاً سبب صيرورتنا أبناء لله قائلاً :
[ لأنهم لا يستطيعون أن يصيروا أبناء بسبب كونهم بالطبيعة مخلوقات ، ما لم ينالوا روح الابن الحقيقي الكائن بالطبيعة .
لذلك ولكي يصير هذا فإن " الكلمة صار جسداً " ، لكي يجعل الإنسان مستقبلاً للاهوتية .
نحن لا نكون أبناء بالطبيعة ، بل الابن الذي فينا ؛ والله لا يكون أبانا بالطبيعة ، بل أب الكلمة الذي فينــــــــــــا ؛ هذا الذي فيه وبسببه نصرخ : آبـــــــا أيها الآب .
وكما الأمر هكذا ، كذلك الآب ، فالذين يرى هو فيهم ابنــــــــــــه ، فهؤلاء يدعوهم أبنــــــــــــاء . ] ( ضد الأريوسيين 2: 59 )


يا لروعة سرّ الخلاص ، ويا لممجد الأسمى الذي نلناه
فيحق لنا اليوم أن نسبح مع العذراء القديسة مريم
تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي
لأنه صنع بي عجائب وأسمه قدوس
له المجد إلى الأبد آمين

Dona Nabil غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-09-2008, 02:16 PM   #2
kalimooo
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية kalimooo
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: LEBANON
المشاركات: 144,010
ذكر
مواضيع المدونة: 12
 نقاط التقييم 13600465 نقاط التقييم 13600465 نقاط التقييم 13600465 نقاط التقييم 13600465 نقاط التقييم 13600465 نقاط التقييم 13600465 نقاط التقييم 13600465 نقاط التقييم 13600465 نقاط التقييم 13600465 نقاط التقييم 13600465 نقاط التقييم 13600465
افتراضي

رد: روعة الخلق وروعة سرّ الخلاص - رسالة فرح لكل البشرية


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Dona Nabil مشاهدة المشاركة
روعة الخلق وروعة سرّ الخلاص
( رسالة فرح لكل البشرية
)


الله دائماً مصدر الحياة والحكمة العليا التي تفوق كل إدراك ؛ وليس في حاجة لأحد من خلائقه ليُعبَّر عن الحياة التي فيه ، فهو قبل الخليقة بل قبل خلق الملائكة ، كان يحوي الحياة في ذاته ، وهذه الحياة تظهر في العلاقة الوثيقة مع كلمته الأزلي ...

الله لا يعوزه شيء لأنه كامل في ذاته كمال مطلق لا يُدرك أو يقدر على وصفه أحد ، لأن طبعه يفوق الخلائق أكثر مما نظن أو نتصور أو نعتقد !!!

وبالرغم من كمال الله المطلّق في ذاته ، قد خلقنا نحن البشر بكلمته بسبب حبه المتسع غير المدرك ، فهو لم يخلقنا فقط وجعلنا موجودين وجود مبني على الوجود في حد ذاته ، بل أقام لنا حياة شركة معه في جو المحبة الرائع ، كمحب لنا ونحن المحبوبون لديه ، فصار وجودنا كله مبني على شركة في حياة الله ، فنحيا من حياته ونتنسم نسائم الحياة من روحه القدوس ، ونشبع شبع المحبة من كلمته ، فتكون شركتنا قائمة على تيار حب متبادل لا ينقطع بل يزيد كل يوم على قدر استيعابنا وانفتاحنا على هذا الحب الفائق كل وصف وحدود نعرفها أو نُدركها !!!

وهذه هي روعة الخلق المبنية على الشركة في جو المحبة !!!

وحينما سقطنا لم تتوقف محبة الله ، بل أشفق علينا بمحبة صارت في أتساع أكبر حسب ما عرفناها في ورطة سقوطنا المخيف ...

وما أعجب محبة الله لنا نحن البشرّ ، إذ أراد أن يرجعنا إليه وإلى حياة الشركة التي انقطعت بسبب انفصلنا بارتكابنا جريمة قتل أنفسنا ، وصار كل واحد منا كإنسان مجنون طعن نفسه بأوجاع الخطية فتسلط علينا الموت وساد ، فسقطنا وكان سقوطنا مراً ...

والله بالطبع لم يكن يحتاج لشيء أو لإنسان أو لأي مخلوق مهما على سمو خلقه لكي بواسطته يرجعنا إليه ، لكنه رد لنا حياته بتجسد الكلمة

فإذ حلَّ فينا الكلمة بالتجسد ، فإنما ليحمل ضعفنا ويُلبسنا ثوب قوته .

الله يُريدنا أن نحيا حياته ، لذلك توشح الكلمة بجسدنا ليحمل الموت الذي أمسك بنا ، فإذ حاول الموت أن يمسكه هو الذي امسكه بقوة حياته ومجد لاهوته ، فكسر شوكته بالجسد الذي سكنه بالإتحاد غير المفترق الذي وحده مع لاهوته بغير امتزاج ولا اختلاط ولا تغيير ، وبقيامته أوصل لنا حياته الفريدة التي تفوق الموت ، فقد افرغ الموت من سلطانه وصار لنا قيامة لا تعرف موت أو ظلمة القبر :
" أين شوكتك يا موت أين غلبتك يا هاوية " (1كو 15 : 55)

وقد أعطانا الروح القدس كواسطة لنقل حياته فينا :
[ بدون الروح القدس فنحن غرباء وبُعداء عن الله ، وبشركة الروح فنحن متحدون باللاهوتية ] ( القديس أثناسيوس الرسولي ضد الأريوسيين 3 : 24 )

+ في جسد المسيح الواحد ، الكلمة المتجسد ، الذي اتحد بنا اتحاد حقيقي بلا أي ازدواج أو ثنائية أو تشويش ، كلنا كنا ممثلين فيه لأنه من ذات الطبيعة البشرية التي ننتمي نحن جميعاً إليها ، فهناك علاقة سرية وطيدة بين جسد المسيح وبين البشرية كلها :
[ لأن كل ما كُتب عن مخلصنا بشرياً ، فهذا يؤخذ على أنه يخص عموم *** البشر ، لأن ذاك حمل جسدنا وعرض في نفسه الضعف البشري ] ( القديس أثناسيوس الرسولي في الدفاع عن هروبه 13 )

يا أحباء الله المُخلَّصين بخلاص غير مصنوع بيد إنسان ، بل بدم عهد قدم بروح أزلي ليطهر ضمائرنا ، دم ابن الله الذي اتحد بنا اتحاد غير قابل للافتراق :
فكم بالحري يكون دم المسيح الذي بروح أزلي قدم نفسه لله بلا عيب يطهر ضمائركم من أعمال ميتة لتخدموا الله الحي (عب 9 : 14)

فلنفرح معاً ونبتهج إذ قد صرنا هياكل مصنوعة بيد خالقنا ، مكرسة ومخصصه له وحده ، فصرنا أبناء الله في الابن الوحيد وبسبب نسبنا إليه :
[ بسبب قرابتنا ( نسبنا ) بجسده ، فقد صرنا نحن أيضاً هيكل الله ، وقد جُعلنا لذلك أبناء الله ، حتى إن الله صار معبوداً فينا الآن ، والناظرون يشهدون ، كما قال الرسول : " إن الله بالحقيقة فيكم " ( 1كو14: 25 ) ... وفي رسالة يوحنا يكتب " بهذا نعرف أنه يمكث فينا بروحه الذي وهبه لنا " ( 1يو3: 24 ) ] ( القديس أثناسيوس الرسولي ضد الأريوسيين 1: 43 )

يقول القديس أثناسيوس موضحاً سبب صيرورتنا أبناء لله قائلاً :
[ لأنهم لا يستطيعون أن يصيروا أبناء بسبب كونهم بالطبيعة مخلوقات ، ما لم ينالوا روح الابن الحقيقي الكائن بالطبيعة .
لذلك ولكي يصير هذا فإن " الكلمة صار جسداً " ، لكي يجعل الإنسان مستقبلاً للاهوتية .
نحن لا نكون أبناء بالطبيعة ، بل الابن الذي فينا ؛ والله لا يكون أبانا بالطبيعة ، بل أب الكلمة الذي فينــــــــــــا ؛ هذا الذي فيه وبسببه نصرخ : آبـــــــا أيها الآب .
وكما الأمر هكذا ، كذلك الآب ، فالذين يرى هو فيهم ابنــــــــــــه ، فهؤلاء يدعوهم أبنــــــــــــاء . ] ( ضد الأريوسيين 2: 59 )


يا لروعة سرّ الخلاص ، ويا لممجد الأسمى الذي نلناه
فيحق لنا اليوم أن نسبح مع العذراء القديسة مريم
تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي
لأنه صنع بي عجائب وأسمه قدوس
له المجد إلى الأبد آمين

مشكورة Dona Nabil
على الموضوع الروحي المفيد
ربنا يباركك
سلام المسيح
kalimooo غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-09-2008, 02:27 PM   #3
فراشة مسيحية
ميكو قلب ماما
 
الصورة الرمزية فراشة مسيحية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الدولة: قلب إلهي يسوع المسيح
المشاركات: 25,385
انثى
مواضيع المدونة: 28
 نقاط التقييم 149033 نقاط التقييم 149033 نقاط التقييم 149033 نقاط التقييم 149033 نقاط التقييم 149033 نقاط التقييم 149033 نقاط التقييم 149033 نقاط التقييم 149033 نقاط التقييم 149033 نقاط التقييم 149033 نقاط التقييم 149033
افتراضي

رد: روعة الخلق وروعة سرّ الخلاص - رسالة فرح لكل البشرية


فراشة مسيحية غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 26-09-2008, 04:58 PM   #4
Dona Nabil
خادمة الرب
 
الصورة الرمزية Dona Nabil
 
تاريخ التسجيل: May 2007
الدولة: فى قلب يسوع
المشاركات: 57,237
انثى
مواضيع المدونة: 35
 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982
افتراضي

رد: روعة الخلق وروعة سرّ الخلاص - رسالة فرح لكل البشرية


اقتباس:
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كليم متى مشاهدة المشاركة
مشكورة Dona Nabil
على الموضوع الروحي المفيد
ربنا يباركك
سلام المسيح
Dona Nabil غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 26-09-2008, 05:04 PM   #5
Dona Nabil
خادمة الرب
 
الصورة الرمزية Dona Nabil
 
تاريخ التسجيل: May 2007
الدولة: فى قلب يسوع
المشاركات: 57,237
انثى
مواضيع المدونة: 35
 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982
افتراضي

رد: روعة الخلق وروعة سرّ الخلاص - رسالة فرح لكل البشرية


اقتباس:
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فراشة مسيحية مشاهدة المشاركة
Dona Nabil غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 27-09-2008, 01:45 AM   #6
mero_engel
بنت المسيح
 
الصورة الرمزية mero_engel
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: في حضن يسوع
المشاركات: 13,195
انثى
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350
افتراضي

رد: روعة الخلق وروعة سرّ الخلاص - رسالة فرح لكل البشرية


ميرسي علي النقله الجميله
تسلم ايدك يا دوندون
ربنا يباركك
mero_engel غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 28-09-2008, 01:39 PM   #7
KOKOMAN
.
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: ALEX
المشاركات: 122,441
ذكر
مواضيع المدونة: 17
 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671 نقاط التقييم 36671
افتراضي

رد: روعة الخلق وروعة سرّ الخلاص - رسالة فرح لكل البشرية


روووووووعه يا دونا
مرسىىىىىى جدا
ربنا يباركك ويعوض تعب محبتك
KOKOMAN غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-10-2008, 12:32 AM   #8
Dona Nabil
خادمة الرب
 
الصورة الرمزية Dona Nabil
 
تاريخ التسجيل: May 2007
الدولة: فى قلب يسوع
المشاركات: 57,237
انثى
مواضيع المدونة: 35
 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982
افتراضي

رد: روعة الخلق وروعة سرّ الخلاص - رسالة فرح لكل البشرية


اقتباس:
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mero_engel مشاهدة المشاركة
ميرسي علي النقله الجميله
تسلم ايدك يا دوندون
ربنا يباركك
Dona Nabil غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 06-10-2008, 12:33 AM   #9
Dona Nabil
خادمة الرب
 
الصورة الرمزية Dona Nabil
 
تاريخ التسجيل: May 2007
الدولة: فى قلب يسوع
المشاركات: 57,237
انثى
مواضيع المدونة: 35
 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982 نقاط التقييم 30373982
افتراضي

رد: روعة الخلق وروعة سرّ الخلاص - رسالة فرح لكل البشرية


اقتباس:
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kokoman مشاهدة المشاركة
روووووووعه يا دونا
مرسىىىىىى جدا
ربنا يباركك ويعوض تعب محبتك
Dona Nabil غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روعة الخلق وروعة سرّ الخلاص - رسالة فرح لكل البشرية aymonded المنتدى المسيحي الكتابي العام 7 25-07-2012 05:09 PM
هل كانت رسالة المسيح لليهود فقط أم لكل البشرية؟ ،كما قيل بالأنبياء أنه سيدعى ناصريا ، لماذا لعن يسوع شجرة التين؟ Molka Molkan الرد على الشبهات حول المسيحية 0 22-06-2011 12:24 AM
أحلي تصميمات ممكن تشوفوها ...حقيقي روعة روعة روعة FADY_TEMON الصور المسيحية 52 10-08-2010 01:45 PM
التميز والتألق الحقيقى . ترنيمة كتر الجراح للشماس اسامة سبيع . روعة روعة روعة tom jerry الترانيم 4 03-12-2009 02:23 PM
رسالة تعارف صادقة من مختبر الخلاص فاروق farou2 منتدى الترحيب والتعارف 36 04-11-2008 05:35 AM


الساعة الآن 01:41 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2021، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة