منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية مخدع الصلاة طلبات الصلاة

إضافة رد

الموضوع: انا وامي بنمٌر بأوقات عصيبة محتاجين صلواتكم لنا

أدوات الموضوع
قديم 15-03-2021, 03:18 PM   #31
خادم البتول
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية خادم البتول
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: عابـــر سبيــــل
المشاركات: 956
ذكر
 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حياة بالمسيح مشاهدة المشاركة
يا سيدي الفاضل الغالي على قلب الله الاخ المبارك خادم البتول
انا محروقة نفسياً وعاطفياً في داخلي وفي قلبي جروح عميقة بتئن امدها طويل جداً...

ربنا يسندك ويعينك يا أمي الغالية ويشفي كل حروقك وجروحك. السؤال الأول والأهم يا أمي: هل إنتي تريدي الشفاء فعلا؟

أيوه طبعا ظاهريا كل إنسان يتألم يريد الراحة بالتأكيد من آلامه ويبحث عن الشفاء. ولكن ده ظاهريا فقط. المهم في أعماقنا ماذا نريد فعلا؟ ماذا حقا نريد في هذا المستوى الذي يسمونه العقل الباطن؟ في أحيان كثيرة بينما ظاهريا نريد الشفاء ونطلبه، داخليا في أعماقنا ـ وده الأهم ـ بتكون الحقيقة بالعكس: أننا لا نريد الشفاء. نريد أن نبقى في حالة ألم. بالتالي انظري جيدا في أعماقك يا أمي واسألي نفسك هذا السؤال: هل أريد الراحة فعلا؟ هل أطلب الشفاء حقا؟

(لا نريد الشفاء لأسباب كتير: أحيانا مثلا ـ من كثرة الجراح أو الظلم الواقع علينا ـ بتتكوّن جوانا شخصية اسمها "شخصية الضحية". دي طريقة من الطرق اللي العقل بيلجأ ليها لتبرير الألم واحتماله. ليه كل هذا الظلم والاضطهاد والألم؟ الإجابة: لأن أنا ضحية! مع الوقت: تصبح "الضحية" هي شخصية الإنسان فعلا أو هويّته. بالتالي الشخص الذي "يتقمص شخصية الضحية" بدون أن يشعر يطلب الشفاء ظاهريا ولكن في أعماقه يريد أن يبقى في حالة ألم. الألم هو أساس شخصيته نفسها. الألم هنا أصبح وكأنه "بيته" اللي بيرتاح فيه ولا يستطيع الراحة في أي مكان غيره. ده طبعا مجرد مثال فقط لا أكثر).

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حياة بالمسيح مشاهدة المشاركة
جروح عميقة بتئن امدها طويل جداً منذ اكثر من نصف قرن من الان...

منذ اكثر من نصف قرن كانت الطفلة نعومة ـ حسب فهم الطفلة وإمكانياتها ـ في موقف مؤلم جدا. كان مؤلم جدا ـ وقتها من نصف قرن ـ ببساطة لأنها كانت طفلة. يعني مؤلم بالنسبة للطفلة نعومة، مش ليكي انتي نفسك حاليا. نعومة حاليا ـ بعد نصف قرن ـ أصبح عندها نضج أكبر وفهم أعمق وخبرة أوسع. أصبح عندك حتى القدرة تفهمي وتبرري ليه هذا الأب مثلا أو هذا الأخ عمل كده مع هذه الطفلة نعومة. بل أصبح عندك حتى القدرة انك كمان تسامحي كل ده. باختصار: تغيرتي. انتي مش نفس الطفلة نعومة أبدا من نصف قرن، انتي شخص تاني مختلف تماما.

مع ذلك أول ما تفتحي "حقيبة الذكريات" ينهمر شلال الألم. لكن ده يا أمي مش ألمك انتي شخصيا وإنما ألم الطفلة نعومة. سبب الألم هو إننا بنحتفظ بالذكريات بدون تفريغها أولا من شحنة الألم. بتفضل بالتالي محتفظة بكل آلامها ولو لنصف قرن أو حتى قرن كامل!

دورنا بالتالي ـ بعد ما كبرنا وفهمنا ونضجنا، بعد ما اتغيّرنا تماما وكليا وحتى اتغيروا أيضا أو ماتوا كل اللي سببوا لنا الألم ـ دورنا هو أولا: إننا نفصل نفسنا عن هذه الذكريات، ناخد مسافة منها، ونتذكر إنها ذكريات الطفلة نعومة. كل الألم ده مش "حقيقة" في حياتنا حاليا وإنما "خبرة" طفلة صغيرة من أكتر من نصف قرن.

دورنا ثانيا: هو إننا نفرّغ هذه الذكريات من شحنتها العاطفية، شحنة الألم المحتفظة بيها من سنين. يعني بعد ما نفصل نفسنا أولا عن الذكري وناخد مسافة: ننظر بفهم وعمق ومحبة لكل ما حدث، نحاول تبرير كل الأخطاء وكل القسوة أو على الأقل نحاول نفهمها، ونحاول نسامح أيضا. ده احنا نقدر دلوقتي نعمله أخيرا بعد ما كبرنا ونضجنا ـ واللي الطفلة نعومة لم يكن ممكن طبعا إنها تعمله أبدا وبالتالي تألمت كثيرا وعميقا. دورنا بالتالي ثانيا هو إننا نطهّر أنفسنا ونفرّغ ذكرياتنا من كل هذا الألم. مش لازم أبدا "ننسى" ذكرياتنا وتاريخنا، فقط المطلوب تفريغها وتطهيرها من كل هذه السموم، كل مرارات الحزن والانكسار والألم.

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حياة بالمسيح مشاهدة المشاركة
وانا باخدم اخي وامي ليل نهار حتى ساعات انسى نفسي وادويتي مفضلتهما على نفسي وصحتي وهنا يقولون لي يجب ان تعتني بنفسك اولاً ثم بامك واخيك ولكنني لا استطيع رغم المعاملة السيئة لحد الان فانا احبهما...

طبعا لازم تعنتني بنفسك أولا! ده شرط أصلا مش بمزاجك، وإلا تكون محبتك غير كاملة ويمكن حتى غير صادقة أحيانا!

وبعدين انتي راهبة ـ صح؟ مش اتفقنا انك راهبة؟ في بعض أنظمة الرهبنة يوجد صلاة معينة بيصليها الرهبان يوميا ـ يوميا، صلاة هامة جدا طقس أساسي مش هزار ـ عبارة عن صلاة للآخرين على مستويات. الصلاة نفسها نص قصير عادة ويتكرر. مثلا: ليكن يارب "فلان" بكل صحة وعافية، بكل سعادة، بكل سلام، بكل محبة بين الناس. بعد كده بقا طريقة الصلاة نفسها: أولا تصلي للأقربين تماما، الأب والأم مثلا. ثانيا: تصلي للأصدقاء والمعارف (وطبعا تستحضري في ذهنك الشخصيات دي كلها فعلا). ثالثا: تصلي للغرباء اللي مفيش بينك وبينهم أي علاقة أو مشاعر معينة (مثلا أحد المارة اللي لفت نظرك صباحا في الشارع، الويتر أو النادل اللي أحضر ليكي العشاء في المطعم، البنت الكاشير اللي تعاملتي معاها في السوبر ماركت، إلخ). أخيرا.. تصلي لأعدائك.

(الصلاة دي نفسها في الحقيقة نوع من التدريب للراهب وفي غاية الأهمية، أدعوكي تجربيها. انتي بستحضري أولا هذه المشاعر في قلبك فعلا، ومن قلبك لكل خلية في جسدك، ثم توجّهي كل ده للآخر وانتي شايفاه في خيالك كأنه حاضر أمامك. بالتالي على ما توصلي للمستوى الأخير ـ أعدائك ـ بتكوني فعلا "اتشحنتي" بطاقة محبة غير عادية وبيكون الأمر أسهل بكتير مما يبدو، وبالتالي بيقدر هنا الإنسان يصلي بصدق فعلا لكل أعدؤه).

المهم بقا من كل الحكاية الطويلة دي إيه: هذه الصلاة تبدأ ـ شرط أساسي ـ بالصلاة لنفسك أولا يا ست نعومة. لازم حتما لازم تبدأي بنفسك أولا وبنفس الكلمات بالنص اللي بتصليه لغيرك. يعني أول كلمة: لأكن يارب أنا نعومة بكل صحة وعافية، بكل سعادة، بكل سلام، بكل محبة بين الناس! ده مفتاح الصلاة كلها أصلا يا أمي، وبردو لازم يكون بنفس الصدق والإحساس مش مجرد كلمات باللسان!

طبعا سبب ده روحيا يطول شرحه. بالتالي بس تذكري انك طبعا لازم تهتمي بنفسك أولا وحتى تحبي نفسك أولا وبكل صدق، تماما كما يحبك الرب، وإلا محبتك للآخرين لن تكتمل أبدا.


أطلنا كثيرا ونكتفي بالتالي بهذا القدر. في النهاية معلش يا أمي واحدة واحدة كده وبالتدريج ح تلاقي نفسك بمشيئة الرب في مكان أحسن وحالة أفضل بكتير. تأكدي: إذا كنتي فعلا تريدي الشفاء من كل هذه الجروح والحروق والآلام يبقا ح تشفي حتما منها، ح تشفي تماما، و«بحسب إيمانك ليكن لك»!

خادم البتول غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-03-2021, 03:58 PM   #32
حياة بالمسيح
أمة الرب
 
الصورة الرمزية حياة بالمسيح
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 10,401
انثى
مواضيع المدونة: 40
 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733
حياة بالمسيح غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-03-2021, 04:15 PM   #33
حياة بالمسيح
أمة الرب
 
الصورة الرمزية حياة بالمسيح
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 10,401
انثى
مواضيع المدونة: 40
 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733
اخي المبارك الغالي على قلب الله الاخ العزيز خادم البتول
اسرتي تعاملني وانا في الستين من عمري كما كانت تعاملني وانا طفلة لا شئ احتراماً لمشاعري الخاصة ولا شئ احتراماً لشخصيتي ويكسروا شخصيتي امام الناس وينعتوني بالمجنونة والمعتوهة والمنغولية والمعاقة من كليهما والى اخر يوم في عمري
وانا ناذرة نفسي للمسيح وانا بأغفر لهم اسائتهم لي كلما فعلوا لانهم لا يدرون ما يفعلون وانا طبعاً نعم راهبة في بيتي ليس بالضرورة في الدير وانا تعودت على معيشتي هكذا لانها لا سنة ولا سنتين بل كل عمري هكذا مذلولة مهانة وليس معززة ومكرمة في بيت اسرتي ولم اشعر بشئ اسمه الحب والحنان الا لما التجأت لشخص المسيح نفسه وهو بيصبرني على طول ويده في حياتي باينة كلما اطلب منه شئ يستجيب اذ رجّع عمل اخي الصغير بعد ان كانت الامور مغلقة في وجهه وانا كنت بأصلي لكل شخص اعرفه قبل نومي ولكنني الان مريضة اشعر بالتعب المزمن منذ اشهر طويلة والاطباء بيعملوا تحاليل دم باستمرار ولا بيظهر شئ او مرض عضوي فما ان اضع رأسي على المخدة بأنام من شدة التعب وانا بأكرم الاشخاص هنا الذين لا يستطيعون رد اكرامي لهم بباقات ورد وبطاقات ورسائل تهنئة بأعياد ميلادهم وأعياد ميلاد اطفالهم طفل طفل وربنا بيشهد على كلامي هذا واقول لهم انما افعل ذلك لمجد اسم المسيح وحده لا اكثر ولا اقل وانا لا اتوقع منهم شيئاً فمن يكرم هؤلاء انما بيكرم شخص المسيح لانهم اخوة المسيح الاصاغر وانتظر الاكرام من شخص المسيح وحده
اما جروحي فانشاء الله وبنعمة المسيح ورحمته الفائقتين سأتحرر منها لانني محبوبة من قبله اولاً ومنكم ثانياً فالف شكر على محبتكم وتعضيدكم ووقتكم وجهدكم لمساعدتي وربنا يديمكم بركة لينا جميعاً امين
حياة بالمسيح غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-03-2021, 07:00 PM   #34
خادم البتول
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية خادم البتول
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: عابـــر سبيــــل
المشاركات: 956
ذكر
 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حياة بالمسيح مشاهدة المشاركة
اسرتي تعاملني وانا في الستين من عمري كما كانت تعاملني وانا طفلة لا شئ احتراماً لمشاعري الخاصة ولا شئ احتراماً لشخصيتي ويكسروا شخصيتي امام الناس وينعتوني بالمجنونة والمعتوهة والمنغولية والمعاقة من كليهما والى اخر يوم في عمري
...
لا سنة ولا سنتين بل كل عمري هكذا مذلولة مهانة وليس معززة ومكرمة في بيت اسرتي

إذاُ فين المشكلة الحقيقية هنا؟ المشكلة في أفكارك نفسها با أمي. المشكلة مش لأنك «غير معززة مكرمة في بيت أسرتك» أو لأنك «مهانة وانتي في الستين من عمرك». بالأحرى المشكلة هي إنك تعتقدي ـ تعتقدي ـ تعتقدي وتصدقي وتؤمني ـ أنه هكذا يجب أن تكون الأمور! ده نفسه هو الخطأ الرئيسي يا أمي. اعتقاداتنا وتصوراتنا وافتراضاتنا نفسها الخاطئة عن الحياة هي المشكلة.

ليه مشكلة؟ لأن فيه دايما فرق بين «الواقع» من ناحية و«ما يجب أن يكون عليه الواقع» حسبما نعتقد من ناحية أخرى. الفرق ده هو تحديدا سبب المعاناة وكل الآلام.

لازم أكون معززة مكرمة في بيت أهلي. طيب إذا لم يحدث؟ أشعر بالتعاسة والمعاناة! لازم أخي وأمي يُظهروا الاحترام لي ولا يهينوني أو يكسروني أبدا أمام الناس. طيب إذا لم يحدث؟ أشعر بالتعاسة والمعاناة!

بالمثل: لازم اتجوز ويكون عندي بيت سعيد وأسرة جميلة.. لازم أوصل لمنصب مدير في العمل.. لازم أحقق مليون جنيه.. لازم أركب عربية موديل أحدث.. لازم أشتري الفستان الأسود ده بأي تمن.. لازم المنتدى يبقى أنشط منتدى مسيحي على الشبكة.. لازم....


لكن دي كلها أفكارنا إحنا فقط، تصورنا عما «يجب أن يحدث» أو «يجب أن يكون عليه الواقع» لكي نكون سعداء! مجرد أفكار وتصورات وافتراضات لا أكثر!

وكل ده جميل، كلها أفكار مشروعة وتصورات منطقية وخطط بسيطة. لكن الخطأ هو إننا ربطنا سعادتنا بكل هذه الأفكار والتصورات والخطط! جميل طبعا أنه لا أحد يهينك أبدا وإنك تعيشي معززة مكرمة تماما في بيتك. لكن إذا لم يحدث؟ إنتي بردو سعيدة يا أمي. لا شيء ينتقص أبدا من سعادتك. أبدا. لأن سعادتك لا تعتمد على تصورات معينة لازم تتحقق أولا في الواقع، بالأحرى تنبع سعادتك من حقيقة ثابتة لا تتغير، هي حقيقة الحضور الإلهي الدائم حضور الرب ذاته في قلبك وفي حياتك ـ بغض النظر تماما عن الواقع ده بعد كده فيه إيه وماشي إزاي.

بالتالي دايما نقول: سبب المعاناة مش هو أبدا ما يحدث في الواقع يا أمي وإنما "علاقتنا" بما يحدث في الواقع. طالما عندنا أفكار وتصورات وافتراضات مسبقة: إذاً ح تكون علاقتنا بالواقع علاقة مقاومة لا علاقة قبول. ببساطة ح "نقاوم" ما يحدث لأنه لا يتفق مع هذه الأفكار، وهنا المقاومة دي هي سبب المعاناة، بل هي تحديدا المعاناة.


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حياة بالمسيح مشاهدة المشاركة
ولكنني الان مريضة اشعر بالتعب المزمن منذ اشهر طويلة والاطباء بيعملوا تحاليل دم باستمرار ولا بيظهر شئ او مرض عضوي فما ان اضع رأسي على المخدة بأنام من شدة التعب

كله مرتبط ببعضه يا أمي الجميلة، كله مرتبط. طبعا مفيش سبب عضوي، وحتى لو فيه: نصف أتعابك الجسدية دي على الأقل ح تختفي تماما بمشيئة الرب إذا تطهّر العقل من سمومه والقلب من جراحه وأحزانه. رجاء بس ألا تتعجلي أو حتى تهتمي بأي رد على ضعفي، فقط خذي وقتك واقرأي جيدا رسائلي وتأمليها حتى تصل الرسالة أولا ويستوعبها عقلك وقلبك تماما.


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حياة بالمسيح مشاهدة المشاركة
اما جروحي فانشاء الله وبنعمة المسيح ورحمته الفائقتين سأتحرر منها

باشا! والله باشا بنت باشا! أيوه كده يا برنس هو ده الكلام! ويا سلام سلّم نعومة بتتكلم!

أيوه يا أمي هو الإيمان ده والثقة بعمل الرب ونعمته هو بعون الله سر الشفاء التام. اثبتي بقا على كده ولا تتركي للأحزان أو الذكريات أو حتى إهانات الحاضر وإحباطاته أن تغيّر هذا أبدا. وأشكرك ختاما يا أمي الجميلة على المشاركة، احنا بالعكس اللي يسعدنا ويشرفنا أن يستخدمنا الرب في أي تعضيد حقا أو مساعدة. تحياتي ومحبتي وحتى نلتقي.

خادم البتول غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 23-03-2021, 10:30 AM   #35
حياة بالمسيح
أمة الرب
 
الصورة الرمزية حياة بالمسيح
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 10,401
انثى
مواضيع المدونة: 40
 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733
يا اخي الفاضل العزيز المبارك على قلب الله الاخ العزيز خادم البتول
احنا بنمر في اوقات عصيبة واخي الصغير مريض نفسياًً وجسدياً بيطلع حزنه وحرقته بسبب كونه غير متزوج لحد الان بينا انا وامي بيضربنا وبيشتمنا وعندما تركت الخدمة هنا سائت احوالنا فلا احد يتصور او يتخيل العيشة اللي عايشينها معه كنت اتصور انها ستتحسن وستمر بنا الحياة بسلام ومن دون شجار او صراخ وبصقه في وجوهنا ومن مظهره تسكنه الشياطين لانه يردد ويقول لي سأقتلك في يوم ما وانت نائمة بالسكين وادخل السجن واتخلص منك ومن مسؤوليتك وانا والله يشهد على كلامي هذا وسيحاسبني عليه غداً ربما انا بحبه وباخدمه ليل نهار وباتمناله كل خير وتوفيق وسعادة وهو الان بيضرب رأسه بحذائه وبكل قوته حتى يتكون نزيف في دماغه لانه بيحاول انهاء حياته الان بهذه الطريقة لذا ارجوكم ارفعوا صلاة خاصة على نيته وخلاصه بالرب يسوع حتى يحوله الرب من كافر الى عابد وخادم له هذه امنيتي له وانا دخلت حتى اشرح الظروف البائسة التي نمر بها هذه الايام فهو مشحون من عمله المتعثر والمهدد بالايقاف في اية لحظة وهذا سبب اخر ليقتنص اي كلمة او تصرف منا لا يعجبه حتى ينفجر بنا ارجوكم واتوسل اليكم هو محتاج الى صلواتكم الجماعية اضافة الى صلواتي وصلوات امي المريضة المسنة التي لا حول ولا قوة لها الا البكاء وتطلم يديها على وجهها عندما تراه بهذه الوضعية وهذا الدخول والتهنئة بعيد ميلاد My Rock بعيد ميلاده الميمون سيكلفني الكثير وانا ممتنة وشاكرة لكل من سيصلي من اجله فهو من داخله طيب القلب وحنون لكن ظروفه تعيسة
حياة بالمسيح غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 13-04-2021, 02:41 PM   #36
حياة بالمسيح
أمة الرب
 
الصورة الرمزية حياة بالمسيح
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 10,401
انثى
مواضيع المدونة: 40
 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733
قال المسيح له كل المجد ( صلوا لاجل بعضكم البعض) وانا باطلب صلاة خاصة في المنتدى على نية وعلى نية افراد اسرتي من اجل شفائنا الجسدي والروحي وانا كمان بأصلي على نيتكم جميعاً أحبتي اعضاء منتديات الكنيسة الاعزاء الكرام فكلما ارسل رسالة خاصة او رسالة عادية او ايميل لبعضً منكم يخرج من المنتدى ان كان موجوداً او لا يستجيب اصلاً هل انا بأطلب المستحيل منكم أحبتي الكرام وصدقونني الصلاة الجماعية مقتدرة في عملها او أنني لا استحق منكم صلاة جماعية على نيتي ونية افراد اسرتي فانا منكم وفيكم وانا لست غريبة فانا اختكم في المسيح وزميلتكم في الخدمة منذ سبعة سنوات من الان أهكذا يتم مكافئتي منكم منتظرة صلواتكم الجماعية لنا مع جزيل الشكر والتقدير
حياة بالمسيح غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-04-2021, 12:56 PM   #37
حياة بالمسيح
أمة الرب
 
الصورة الرمزية حياة بالمسيح
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 10,401
انثى
مواضيع المدونة: 40
 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733
لن ادخل المنتدى ان لم ترفعوا صلاة جماعية في المنتدى لاجلي ولاجل افراد اسرتي وستخسرون عضويتي لديكم وشكري وتقديري لكل من سيصلي من اجلنا

التعديل الأخير تم بواسطة حياة بالمسيح ; 15-04-2021 الساعة 01:34 PM
حياة بالمسيح غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 15-04-2021, 09:12 PM   #38
حياة بالمسيح
أمة الرب
 
الصورة الرمزية حياة بالمسيح
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 10,401
انثى
مواضيع المدونة: 40
 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733
الكل يدخل ويقرأ طلبي ويتجاهله وهذا اعتراف ضمني بأنكم لا تريدونني بينكم اشكركم على كل حال وبالتوفيق والصحة والعافية للحميع
حياة بالمسيح غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16-04-2021, 06:02 AM   #39
خادم البتول
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية خادم البتول
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: عابـــر سبيــــل
المشاركات: 956
ذكر
 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696 نقاط التقييم 15125696

سلام المسيح يا ست نعومة وكل سنة وإنتي طيبة والأسرة جميعا بكل خير.

معلش يا أمي التوقيت بس يمكن غير مناسب. علاوة على ذلك فكثرة الشكوى نتيجتها الطبيعية بل الحتمية أن يتصرف الناس هكذا عنا بل أن يهربوا حتى منا ومن رسائلنا. الشكوى الدائمة هي في الحقيقة علامة من علامات "الفامباير" (Vampire) أو "مصاص الدماء" كما يسمونه في الدراسات الروحية وحتى النفسية أحيانا. طبعا بالمعنى المجازي وليس كما بأفلام الرعب، لأن الفامباير هنا لا يمتص حقا دماء الآخرين حرفيا ولكنه يمتص طاقتهم الداخلية. يتركهم بالتالي بعد كل لقاء معه في حالة جفاف وتعب وربما إعياء شديد، نفسيا ووجدانيا وحتى جسديا أيضا. بل في بعض الحالات المتطرفة ـ عندما يكون الفامباير قوي جدا وجائع جدا ـ قد يموت الإنسان بالفعل بعد لقائه مع شخص كهذا خاصة إذا كان لقاء طويلا!

طبعا لا أقصدك بذلك ولكن فقط أفسر لماذا قد ينصرف الناس لا إراديا عن شخص معين: أحد أهم الأسباب هو أنه ببساطة كثير الشكوى، لا يتغيّر، لا يطوّر من نفسه أبدا أو من حياته وعلاقاته ولا يريد، يحمل دائما "عقلية الضحية" ويعيش وفقا لها، وهكذا. الناس لا يستطيعون التعامل طويلا مع شخص كهذا أبدا، خاصة وأنهم بالفعل يستشعرون في أعماقهم ـ ولو دون وعي ـ أنه قد يكون فامباير حقا كما قلنا، دون أن يعرف هو نفسه ذلك. بل قد يكون بالعكس شخصا جميلا، طيبا نقيا، لكنه مع ذلك يعيش للأسف على طاقة الآخرين ومشاعرهم وانتباههم، يستنزفهم طوال الوقت ويستنزف عقولهم وقلوبهم دون أن يقصد، يكاد حتى يقتلهم تماما في النهاية من فرط التعب والإعياء والجفاف الذي يسببه لهم!

***

عموما أنتِ بالتأكيد لم تصلي أبدا لهذا الحد، ولكني أحذرك من الوصول إليه دون أن تشعري. أيضا هناك لا شك أسباب أخرى عديدة لصمت الناس، أهمها على الأقل أن عدد الحاضرين بالفعل هنا محدود جدا فيما أعتقد، سواء لظروف المنتدى عموما أو لظروف التوقيت وأيام الصوم الطويلة حاليا وهكذا.

على أي حال لا تحزني يا أمي ولا تحمّلي الأمور أكثر مما تحتمل. ثقي أننا نعتز كثيرا بك ونصلي دائما لأجلك. فقط كُفي عن الشكوى، فضلا كفي تماما عن الشكوى، حتى لا ينزعج الناس أكثر من ذلك ويخافوا منك وربما حتى يهربوا من أمامك مستقبلا (وأقصد هنا الشكوى سواء بشكل مباشر أو غير مباشر كما في طلبات الصلاة مثلا). بدلا من ذلك أكتبي لنا ـ مثلا ـ عن الأخبار الحلوة واللحظات الإيجابية الجميلة أيضا في حياتك، خاصة مع أخيكِ هذا الذي طالما شكوتِ منه. بدلا من ذلك أرسلي إلينا على الأقل صلاواتك أيضا لأجل الآخرين، طالما أنك تصلين بالفعل من أجلهم كما تقولين.

بكل حال انسي "نعومة" دي تماما يا أمي. اخرجي من "دائرة نعومة" الشخصية الفردية الضيقة ـ بقصة أخوها وقصة مرضها وكل قصصها بلا استثناء ـ إلى فضاء الحياة والآخرين والخليقة الرائعة كلها من حولك. أنتِ أمام معجزة حقيقية باهرة بكل ما تعنيه الكلمة ليس في كل إنسان بل في كل عصفور أو حتى بعوضة! ألا ترين؟ عمرك كله لا يكفي لكي تستقبلي وتفهمي حقا ما تحاول شجرة واحدة فقط هنا أو هناك أن تخبركٍ به! ألا ترين؟ ألا تنظرين على الأقل وتقفي قليلا لتتأملين؟ اخرجي بالتالي فضلا من هذه الدائرة الذاتية الخانقة لكي تكتشفي الحياة حقا، بل لكي تعيشي ابتداء لأنك لم تعبشي أصلا ولم تبدأي حياتك بعد! معظمنا بالأحرى موتى يتمدد كل منهم داخل شرنقته الذاتية الخاصة التي لا يخرج منها أبدا، من ثم عميان حقا لا يرون للأسف أي شيء، بل جثث تكاد تنتن في عزلتها ووحدتها وسجنها البارد الرهيب!

أعرف أنك لا تقرأين رسائلي ومع ذلك أكتب على أي حال، حسب إرادة الرب ومشيئته، ومَن يدري لعلك تقرأين ذات يوم. فلا تحزني يا أمي الغالية ولا تحمّلي الأمور أكثر مما تحتمل. ربنا يرشدك ويرشدنا جميعا ويقتح عيوننا وقلوبنا ويفيض علينا بنعمته ومحبته وأنواره، لأجلك ختاما أطيب المنى وعلى المحبة دائما نلتقي.


_____________________

ملاحظة: معلش يا ست نعومة لا أستطيع التعليق على أي شيء في قسم المباركين ولا أستطيع حتى دخول هذا القسم أصلا، لأني ببساطة عضو "غير مبارك".
(من ضمن الأسباب هو إني مش عايز ألبس أبدا البدلة الخضرا بتاع المباركين دي وعجباني الجلابية الزرقا بتاع المطاريد والغلابة ـ راجل فقري بقا تقولي إيه!) عموما دي قصة طويلة ليس محلها هنا، لكن معلش سامحيني لعدم المشاركة بأي موضوع هناك.

خادم البتول غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-04-2021, 11:53 AM   #40
حياة بالمسيح
أمة الرب
 
الصورة الرمزية حياة بالمسيح
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 10,401
انثى
مواضيع المدونة: 40
 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733 نقاط التقييم 22086733
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خادم البتول مشاهدة المشاركة

سلام المسيح يا ست نعومة وكل سنة وإنتي طيبة والأسرة جميعا بكل خير.

معلش يا أمي التوقيت بس يمكن غير مناسب. علاوة على ذلك فكثرة الشكوى نتيجتها الطبيعية بل الحتمية أن يتصرف الناس هكذا عنا بل أن يهربوا حتى منا ومن رسائلنا. الشكوى الدائمة هي في الحقيقة علامة من علامات "الفامباير" (Vampire) أو "مصاص الدماء" كما يسمونه في الدراسات الروحية وحتى النفسية أحيانا. طبعا بالمعنى المجازي وليس كما بأفلام الرعب، لأن الفامباير هنا لا يمتص حقا دماء الآخرين حرفيا ولكنه يمتص طاقتهم الداخلية. يتركهم بالتالي بعد كل لقاء معه في حالة جفاف وتعب وربما إعياء شديد، نفسيا ووجدانيا وحتى جسديا أيضا. بل في بعض الحالات المتطرفة ـ عندما يكون الفامباير قوي جدا وجائع جدا ـ قد يموت الإنسان بالفعل بعد لقائه مع شخص كهذا خاصة إذا كان لقاء طويلا!

طبعا لا أقصدك بذلك ولكن فقط أفسر لماذا قد ينصرف الناس لا إراديا عن شخص معين: أحد أهم الأسباب هو أنه ببساطة كثير الشكوى، لا يتغيّر، لا يطوّر من نفسه أبدا أو من حياته وعلاقاته ولا يريد، يحمل دائما "عقلية الضحية" ويعيش وفقا لها، وهكذا. الناس لا يستطيعون التعامل طويلا مع شخص كهذا أبدا، خاصة وأنهم بالفعل يستشعرون في أعماقهم ـ ولو دون وعي ـ أنه قد يكون فامباير حقا كما قلنا، دون أن يعرف هو نفسه ذلك. بل قد يكون بالعكس شخصا جميلا، طيبا نقيا، لكنه مع ذلك يعيش للأسف على طاقة الآخرين ومشاعرهم وانتباههم، يستنزفهم طوال الوقت ويستنزف عقولهم وقلوبهم دون أن يقصد، يكاد حتى يقتلهم تماما في النهاية من فرط التعب والإعياء والجفاف الذي يسببه لهم!

***

عموما أنتِ بالتأكيد لم تصلي أبدا لهذا الحد، ولكني أحذرك من الوصول إليه دون أن تشعري. أيضا هناك لا شك أسباب أخرى عديدة لصمت الناس، أهمها على الأقل أن عدد الحاضرين بالفعل هنا محدود جدا فيما أعتقد، سواء لظروف المنتدى عموما أو لظروف التوقيت وأيام الصوم الطويلة حاليا وهكذا.

على أي حال لا تحزني يا أمي ولا تحمّلي الأمور أكثر مما تحتمل. ثقي أننا نعتز كثيرا بك ونصلي دائما لأجلك. فقط كُفي عن الشكوى، فضلا كفي تماما عن الشكوى، حتى لا ينزعج الناس أكثر من ذلك ويخافوا منك وربما حتى يهربوا من أمامك مستقبلا (وأقصد هنا الشكوى سواء بشكل مباشر أو غير مباشر كما في طلبات الصلاة مثلا). بدلا من ذلك أكتبي لنا ـ مثلا ـ عن الأخبار الحلوة واللحظات الإيجابية الجميلة أيضا في حياتك، خاصة مع أخيكِ هذا الذي طالما شكوتِ منه. بدلا من ذلك أرسلي إلينا على الأقل صلاواتك أيضا لأجل الآخرين، طالما أنك تصلين بالفعل من أجلهم كما تقولين.

بكل حال انسي "نعومة" دي تماما يا أمي. اخرجي من "دائرة نعومة" الشخصية الفردية الضيقة ـ بقصة أخوها وقصة مرضها وكل قصصها بلا استثناء ـ إلى فضاء الحياة والآخرين والخليقة الرائعة كلها من حولك. أنتِ أمام معجزة حقيقية باهرة بكل ما تعنيه الكلمة ليس في كل إنسان بل في كل عصفور أو حتى بعوضة! ألا ترين؟ عمرك كله لا يكفي لكي تستقبلي وتفهمي حقا ما تحاول شجرة واحدة فقط هنا أو هناك أن تخبركٍ به! ألا ترين؟ ألا تنظرين على الأقل وتقفي قليلا لتتأملين؟ اخرجي بالتالي فضلا من هذه الدائرة الذاتية الخانقة لكي تكتشفي الحياة حقا، بل لكي تعيشي ابتداء لأنك لم تعبشي أصلا ولم تبدأي حياتك بعد! معظمنا بالأحرى موتى يتمدد كل منهم داخل شرنقته الذاتية الخاصة التي لا يخرج منها أبدا، من ثم عميان حقا لا يرون للأسف أي شيء، بل جثث تكاد تنتن في عزلتها ووحدتها وسجنها البارد الرهيب!

أعرف أنك لا تقرأين رسائلي ومع ذلك أكتب على أي حال، حسب إرادة الرب ومشيئته، ومَن يدري لعلك تقرأين ذات يوم. فلا تحزني يا أمي الغالية ولا تحمّلي الأمور أكثر مما تحتمل. ربنا يرشدك ويرشدنا جميعا ويقتح عيوننا وقلوبنا ويفيض علينا بنعمته ومحبته وأنواره، لأجلك ختاما أطيب المنى وعلى المحبة دائما نلتقي.


_____________________

ملاحظة: معلش يا ست نعومة لا أستطيع التعليق على أي شيء في قسم المباركين ولا أستطيع حتى دخول هذا القسم أصلا، لأني ببساطة عضو "غير مبارك".
(من ضمن الأسباب هو إني مش عايز ألبس أبدا البدلة الخضرا بتاع المباركين دي وعجباني الجلابية الزرقا بتاع المطاريد والغلابة ـ راجل فقري بقا تقولي إيه!) عموما دي قصة طويلة ليس محلها هنا، لكن معلش سامحيني لعدم المشاركة بأي موضوع هناك.




وتقبلوا مني التورتات الجميلة

[/SIZE][/FONT][/COLOR]
حياة بالمسيح غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
برشلونة يفلت من فخ خيخون وبيكيه بثلاثية عصيبة Abd elmassih رياضة 2 04-03-2012 11:18 AM
محتاجين صلواتكم معانا Mason طلبات الصلاة 7 26-10-2010 07:22 AM
محتاجين صلواتكم القسيس محمد الشهادات 7 25-09-2010 01:16 AM
الإسماعيلي يخسر من المصري في مباراة ودية عصيبة الغيت قبل نهايتها KOKOMAN رياضة 8 22-07-2009 09:15 AM


الساعة الآن 09:02 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2021، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة