منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية مخدع الصلاة

إضافة رد

الموضوع: ليالي الصلاة

أدوات الموضوع
قديم 24-12-2012, 12:58 AM   #1
النهيسى
مشرف
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,865
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724
افتراضي

ليالي الصلاة



ليالي الصلاة

كلمة منفعة - البابا شنوده الثالث

من الأشياء الجميلة في كنيستنا، ليالي الصلاة..

بدأت كفكرة وسط الخدام، وما لبثت أن انتشرت وسط الشعب كله. ولا تخلو منها كنيسة في ليالي كيهك، كما أصبحت قاعدة لليلة رأس السنة.

وكل كنيسة تبذل جهدها في أعداد برنامج روحي مشوق لليلة الصلاة، يساعد المؤمنين على السهر، ويحفظ فكرهم وحواسهم وقلوبهم داخل العمل الروحي.

ويشمل البرنامج صلوات الأجبية، وصلوات أخرى، وتراتيل، وألحانا، وتسابيح، وقراءات روحية وعظات، وأسئلة وأجوبة، وبعض الكنائس تقدم قطعا لفريق الكورال بالكنيسة.

وتنتهي الليلة برفع البخور، والقداس الإلهي، وتناول الشعب ويخرج الكل وقد شعروا أنهم قضوا ليلة روحية مع الله، تشجعهم على طلب تكرارها..

وفكرة ليالي الصلاة قديمة جدا، وضع أساسها السيد المسيح نفسه، إذ كان يقضى الليل كله في صلاة.

ولها جذور في العهد القديم، إذ يقول داود النبي (في الليالي أرفعوا أيديكم أيها القديسون، وباركوا الرب) وقد وضعت الكنيسة صلاة نصف الليل في ثلاث هجمات.

وتعود الرهبان على صلاة الليل بطقسها في التسبحة . أما تقضية الليل كله في الصلاة، على مستوى الشعب كله، فهو عميق يدل على روحانية الكنيسة..

بينما يقضى العالم لياليه في اللهو، والصخب، والمتعة، تكون الكنيسة روحانية ساهرة تصلى.

ساهرة مع الله، رافعة قلوب أبنائها إليه.

مشتركة مع الملائكة وأرواح القديسين، في عمل التسبيح.

كان الشهداء والمعترفون، حتى وهم في السجون، يقضون الليل كله في الصلاة. وكذلك كان بولس الرسول أيضا..

وكانت صلوات كل هؤلاء، لونا من الكرازة أيضًا.

تعطى فكرة عن القلب المحب لله، المحب للصلاة..

وجميل أن نعود أطفالنا كيف يسهرون معنا في الصلاة، ويأخذون قدوة من آبائهم وأمهاتهم، ومن الكنيسة، وتنطبع الصورة في أذهانهم وقلوبهم..

النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24-12-2012, 12:59 AM   #2
النهيسى
مشرف
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,865
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724
كلمة منفعة - البابا شنوده الثالث
الصلاة المنسحقة



هناك صفات كثيرة للصلاة الروحية، منها أن تصلى بإيمان، وباٍنسحاق، وبفهم، وبتركيز، وبحب وعمق، وحرارة، صلاة من القلب وليس من الشفتين فقط، ونحن نود الآن أن نتكلم عن الصلاة بانسحاق القلب.


+ فالذبيحة عند الله، هى روح منسحق (مز 50)

والله لا يرد المنسحقين أبدًا. وقد كانت صلاة العشار في انسحاقها مقبولة أمامه، خرج العشار بها مبررًا، مع أنها كلمات قليلة.. جملة واحدة.

+ الصلاة المنسحقة هى صلاة معترفة بخطاياها وعدم استحقاقها.

لا تبرير فيها للذات، ولا أعذار، بل اعتراف باستحقاق الدينونة. صلاة لم يجرؤ فيها العشار أن يرفع عينيه إلى فوق، وفي مذلة وقف من بعيد..

+ الصلاة المنسحقة قد تكون أحيانًا مصحوبة بالدموع.

مثل صلاة حنة أم صموئيل، ومثل بكاء بطرس بعد نكرانه على أن تكون الدموع غير مصطنعة وغير متكلفة. ولا تكون أيضًا موضعًا للافتخار، تكبر بها النفس في عين ذاتها، وفي عيون الآخرين.

+ والصلاة المنسحقة تشكر أكثر مما تطلب.

ترى أنها غير مستحقة أن تطلب شيئًا، وهى في خجل بسبب خطاياها لا تجرؤ أن تطلب سوى الرحمة وهى تشكر على كل شيء شاعرة إنها لا تستحق شيء.

+ والصلاة المنسحقة هى في نفس الوقت صلاة خاشعة.

في سجودها لا تلتصق رأسها فقط بالتراب، بل تقول مع المرتل (لصقت بالتراب نفسي) تقف أمام الله في هيبة، وتكلمه باحترام، وبفهم، وبألفاظ متضعة.

+ الصلاة المنسحقة هى صلاة التراب والرماد.

صلاة إنسان لا يرى نفسه شيئا، سوى تراب ورماد، كأيوب بعد التجربة (42: 6) وكصلاة أبينا إبراهيم (تك 19) ومثل صلاة نحميا في تذلله وبكائه واعترافه (نح 1) "من أنا يا رب حتى أتحدث إليك؟‍! إنه تواضع كبير من رب الأرباب أن يستمع إلى التراب".
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24-12-2012, 01:03 AM   #3
النهيسى
مشرف
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,865
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724


الصلاة

كلمة منفعة - البابا شنوده الثالث


الصلاة فى معناها البسيط حديث مع الله..

وفى معناها الأعمق صلة بالله..


صلة حب. صلة عاطفة. قبل أن تكون كلامًا، والكلام بدون حب لا معنى له.

ولهذا يقول الرب معاتبًا " لأن هذا الشعب قد اقترب إلى بفمه وأكرمني بشفتيه وأما قلبه فأبعده عنى" (أش 29: 13).

ولهذا كانت صلاة الأشرار غير مقبولة أمام الله، بل ومكرهة للرب، لأنها لا تصدر عن حب، إلا إن كان شريرًا منسحقًا يطلب التوبة كالعشار.

وقد قال الرب يصلون بغير نقاوة قلب "فحين تبسطون أيديكم أستر عيني عنكم وإن كثرتم الصلاة لا أسمع. أيديكم ملآنة دمًا.. اغتسلوا تنقوا، أعزلوا شر أفعالكم من أمام عيني. كفوا عن فعل الشر" (أش 1: 15، 16).

الصلاة هى جسر يوصل بين الأرض والسماء. شبهوها بسلم يعقوب الواصلة بين السماء والأرض. والصلاة هى مفتاح السماء، وهى لغة الملائكة وهى عملها، وهى حياة الروحيين والصلاة هى اشتياق النفس للوجود مع الله. هى اشتياق المحدود إلى غير المحدود، واشتياق المخلوق إلى خالقه، اشتياق الروح إلى مصدرها وإلى شبعها.. في الصلاة يرتفع الإنسان عن مستوى المادة لكي يلتقي مع الله.

مقياس نجاح الصلاة، أنه كلما تود أن تترك وتنتهي لا تستطيع. بعكس الإنسان الذي يفرح أنه ختم الصلاة وقال آمين.

الإنسان الناجح في صلاته لا يستطيع أن يتركها، بل ينشد أمام الملائكة أغنيته المحبوبة "أمسكته ولم أرخه" (نش 3: 4).

من ينجح في الصلاة، لا يفضل عليها عملًا آخر أيا كان. من أجلها هرب القديسون من العالم والأشياء التي في العالم. وبحثوا عن الهدوء والسكون وأحبوه بكل قلوبهم ينفردوا بالله. والصلاة هى مذاقة الملكوت، تبدأ هنا وتكمل هناك. وإذا تعلق بها الإنسان تصير الصلاة له حياة. وتصير حياته صلاة.. هناك قديس نكتب سيرته الكاملة (سيرة حياته) في كلمة واحدة ونقول "كانت حياته صلاة" صلاة دائمة غير منقطعة، صلاة لم يمر وقت تنقطع فيه ولو لحظة يقول فيها العازف سلاه.. حتى في نومه لا ينقطع حديثه مع الله، بالعقل الباطن وفي اللاوعي، أترى هذا تفسير العبارة "كنت أذكرك على فراشي"..؟

النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لمن توجه الصلاة و ما هي كيفية الصلاة الصحيحة اني بل المنتدى المسيحي الكتابي العام 2 13-02-2011 11:01 AM
كيف تشعر بلمسة الله فى الصلاة(هناك عددمن المؤمنين ينتابهم شعور بالملل من الصلاة) ramzy1913 المرشد الروحي 0 09-06-2010 07:02 AM
الصلاة فى معناها - البابا شنوده الثالث الصلاة النهيسى المنتدى المسيحي الكتابي العام 8 20-01-2010 03:06 PM
من يتوكأ على عكاز الصلاة لا تزل قدماه - الصلاة هي تاج الجهاد KOKOMAN اقوال الاباء 10 22-05-2009 05:21 PM
من يتوكأ على عكاز الصلاة لا تزل قدماه - الصلاة هي تاج الجهاد نيرمين عزمى المرشد الروحي 9 02-05-2009 10:36 AM


الساعة الآن 11:33 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2021، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة