منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام سير القديسين القصص و العبر

إضافة رد

الموضوع: قصة امنا تواكليا لتماف ايريني

أدوات الموضوع
قديم 16-11-2011, 02:07 PM   #1
حبو اعدائكم
حبو...
 
الصورة الرمزية حبو اعدائكم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 14,144
انثى
مواضيع المدونة: 7
 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277
Heartcross

قصة امنا تواكليا لتماف ايريني


لازم يكون لكل واحدصليب
قصة معزية ياريت نقراها للاخر (قصة طويلة لكن بجد جميلة )


تحكى امنا الغالية تماف ايرنى ( رئيسة دير ابو سيفين ربنا ينيح نفسها ) عن احدى الراهبات التى عاصرتهم فى الدير
وهى امنا تواكليا فتقول :
امنا تواكليا من الراهبات الكبار اللى انا برضة عاصرتهم وهى انتقلت سنة 1963 بعد ما مسكت مسئولية الدير ...
كانت مليانة امراض عندها قرحة فى المعدة واستاصلوا لها ¾ المعدة وكان الربع الباقى بينزف وفية قرحة وكانت مستاصلة كلوة وعايشة بكلوة واحدة وحتى الواحدة دى تعبانة ولكنها محتملة الالم والمرض وكانت رغم مرضها وفى عز تعبها تكلم ربنا بعمق وانسحاق غير عادى وتسهر طول الليل وتلحن المزامير بصوت جميل وفى النهار كانت تخدم المجمع بكل قلبها وتساعد المرضى
كانت قلايتى جنب قلايتها وكنت اقدر اسمع صوتها لو تعبانة فكنت اروح اشوف الدواء الى يناسبها واقعد معاها لغاية لما ترتاح شوية وارجع قلايتى وفى ليلة كنت سامعة صوتها وهى متألمة وبتئن فقلت اروح اشوف اعمل لها حاجة ولكن قبل ما اخبط على الباب سمعت صوتها وهى بتصلى وبتناجى ربنا مناجاة جميلة وعميقة جدا وتقول :
+ انا ضعيفة ومسكينة وما استاهلش محبتك وانت محبتك كبيرة قلت بلاش اقطع عليها الحديث الى بتقولة لربنا ولما تخلص اجى لكن فجاة لقيت القلاية نورت وكان الدير زمان مافيهوش كهربا وكنا ننور القلاية يالليل بشمعة او بلمبة جاز وسمعت صوت بيتكلم معاها وكمان كانت بتتكلم لكن ما عرفتش مين معاها ولا عرفت النور دة اية وماقدرتش طبعا اخبط عليها
رجعت قلايتى ولقيت صوتها ارتاح خالص وبدات تصلى المزامير وكان من طبيعتها انها تلحن المزامير كلها لما رحت اشوفها تانى يوم لقيتها حلوة خالص وكان ما فيهاش اى مرض فقلت لها
قولى لى يا امنا تواكليا مين كان عندك بالليل ؟ وقلتوا اية ؟
قالت لى : انا ح اعترف عليك ؟
قلت لها : ايوة ان مكنتيش ح تقولى انا ح اتكلم فى الدير كلة واقول اللى شفتة وسمعتة لكن لو قلت لى وانا سافرت قبلك يبقى ماحدش ح يعرف خالص ( سافرت هنا معناها : اتنيحت ) ولو انت انت سافرت قبلى يبقى انا فى حل
ففى الاول رفضت وبعدين قالت لى : خلاص ح اقول اللى شفتة واللى سمعتة
هى فى الحقيقة كانت بتحبنى قوى
قالت : انت سمعتى المتاجاة الى كانت بينى وبين ربنا ؟
قلت لها : اة وبعدين شفت النور وسمعت صوت بيكلمك وانت بتتكلمى وما علافتيش مين ؟
قالت : دة الشهيد ابو سيفين قال لى ان ربنا هو الى بيعطيكى القوة وانت بالصبر والالام بتاعتك ح تاخدى اجر واحنا اخدنا السماء بالاستشهاد وكل القديسين اخدوها بجهادهم وصلواتهم وياما اتحاربوا من الشياطين
وبكتير من الحروب والافكار وبالجهاد وصلوا فمثلا فية رهبان بيجاهدوا فى الم الفكر لحد لما ربنا يبعدة عنهم ولما يغلبوا ياخدوا اجر لازم كل واحد يكون لة صليب يشيلة .. يشيل الصليب مع ربنا يسوع المسيح علشان يتمجد معاة ..
فقلت لة : طيب انا عايزة اشوف التجارب التانية دى شكلها اية خفف عنى المرض وهات لى تجربة تانية ...
فقال لى : مش ح تقدرى صليب المرض هو اخف صليب بالنسبة لك لان ربنا بيدى كل انسان على قدر طاقتة ..
فقلت لة : انا عايزة اجرب يبقى اختبرت وشفت .. اجرب الفكر
فقالى لى : طيب خلاص من دلوقتى انت كويسة ومش ح تشعرى باى الم لكن ح يكون لك حروب تانية
وفعلا من ساعتها معدتها شفيت وبعد كدة الافكار انهالت عليها اشكال والوان هى مش متعودة عليها لانها كانت بطبيعتها بسيطة ... والدنيا كلها قامت عليها ..كانت دايما بتحكى معايا .. فقالت لى :
انا مش قادرة كل الدير قام علىّ وكل اخواتى الراهبات بيفهمونى غلط .. انا ح اسيب الدير واروح اقعد فى دير الشهيد ابى سيفين فى طموة ..وبالطريقة دى الشيطان حاربها بافكار كتيرة ..
فقلت لها : ازاى يا امنا ؟ لأ ماتسيبيش الدير لانها كانت بتحب الدير من كل قلبها , لكن الحرب كانت شديدة عليها وكانت صعبانة على فكنت بصلى لها كتير
وفى يوم فعلا خرجت من باب الدير وجات عند اول حارة الدير رجليها اتسمرت .. وكانت كل ما تحاول ترجع برجليها تتفك ولما تحاول تخرج برا الدير تتسمر وتقف وانا كنت باتابعها من فوق فلما لقيت المنظر دة عرفت ان ربنا ربطها لأنه بيحبها والشهيد ابو سيفين بيحبها لانها كانت راهبة حلوة وفرحانة بالمرض وبتشكر علية فاحنا قعدنا نتفرج عليها وعلى محبة ربنا الكبيرة ..
فقلت لها : شفتى بقى ربنا مش عايزك تعملى كدة ؟ مش انت اللى طلبت الصليب دة لما قال لك الشهيد انك مش ح تقدرى علية ؟
وفعلا رجعت قلايتها وصلت لربنا من قلبها وقعدت تنادى على الشهيد فجة وقال لها :
يا امنا تواكليا انا مش قلت لك ؟
فقالت لة : فعلا انا مش قادرة على الحرب دى انا ضعيفة خالص ومش قادرة فمن فضلك صلى من اجل ان ربنا يرفع عنى الصليب دة فصلى لها وقال لها: طيب ح يرجع لك المرض بس ح تقدرى تقومى وتخدمى نفسك ويبقى الالم محتمل لكن ح تبقى مريضة .. فقالت لة : دة المرض صليب حلو قوى ...
رب المجد شال عنها الحرب دى بصلوات الشهيد ابى سيفين ومابقاش عندها اى حرب من حروب الافكار ورجعت لبساتطها ورجع لها تانى صليب المرضى فبقت تقوم شوية وتنام شوية وكانت قادرة تحتمل الالم بشكر لغاية لما تنيحت
فاناعايزة اقول ( الكلام لتماف ايرينى ) اننا ممكن ناخد تدريب فى حياتنا الروحية : ان لابد يكون فية صلة بينا وبين ربنا فى كل الحالات وفى كل الظروف سواء عيانين او فى شغل طول ما انا باشتغل اسبحة لك المجد يارب لك القوة واطلب معونتة
وامنا تواكليا كان فيها فضائل كتير حلوة قوى .. اولا كان عندها محبة لعمل الرحمة فى جميع النواحى وكانت تسند كل واحدة عايزة خدمة مادية .. روحية .. نفسية .. او معنوية كانتالحقيقة تعمل اعمال رحمة كتير بطريقة عمر ما الواحد يعرف يعمل زيها وفى الخفاء .. وكانت تحتمل بدرجة عجيبة
كان لها عمل الرحمة فى الدير وخارجة كانت رغم مرضها تخدم كل واحدة تعبانة رغم ان امنا تواكليا ممكن تكون تعبانة اكتر منها .وكانت مثلا تقول بقلبها " ياربى يسوع المسيح قوينى " وتلاقى واحدة تعبانة واخدة هدومها وعايزة تغسلها ومش قادرة فكانت تاخد الغسيل وتغسلة وتطبقة وتحطة لها ولو لقت واحدة محتاجة لشىء والحاجة دى عندها تروح حطاها لها من غير ما تظهر ان هى اللى حطتها لو لقت شباك قلايتها مفتوح ترميها لها فى القلاية او لو لقت الباب مفتوح تروح حطاها على كرسى او تربيزة والراهبة تسال وتقول يا اخواتى مين الى حطت لى الحاجة دى ؟ وهى ما تنطقش ابدا ولا تقول حاجة
انا كنت باحبها قوى واعجب جدا بشخصيتها لما دخلت الدير كانت تعطف علىً يعنى مثلا كنت ما اعرفش اغسل كويس واغرق نفسى مية فتقول لى استنى انا ح اعلمك ازاى تغسلى بصى على وشوفينى انا باعمل ازاى وكان طبعا قصدها انها تغسل الغسيل بدل منى فتعمل نفسها انها جاية تساعدنى وتقوم هى بالغسيل كلة
من محبتها لعمل الرحمة سمعت عن راهبة فى دير تانى عندها مرض عصبى وكان ديرها عايز يوديها المستشفى فهى قالت ازاى اختى تتبهدل ؟ دى اهانة لاختى وللرهبنة كلها انا ح اخذ مسئوليتها واخدمها بنفسى واستئذنت من امنا الرئيسة وجابتها فى الدير هنا علشان تخدمها وفى مرة كانت تعبانة جدا فخبطتها فى عينها وخلتها ما تقدرش تشوف بها كويس وامنا تواكليا فرحانة جدا بالموضوع دة وما اتخلتش عنها
فقالت لها امنا الرئيسة شفتى مش قلنا لك بلاش شوفى عملت فيك اية
تقول : ومالة اختى ما تتبهدلش وماتروحش هنا ولا هنا واستمرت تخدمها لغايت لما اتنيحت
وخارج الدير كانت تساعد عائلات مستترة كتير فى اول دخول المدارس وكان كل اللى حيلتها فى القلاية ترابيزة وكنبة ودولاب كانت تبيعهم وتساعد الناس ولما تتفرش قلايتها تانى كانت تعمل نفس الشئ .. كان البابا كيرلس عارفها وعارف محبتها لعمل الرحمة لانة كان اب اعتراف الدير معلش ح اقول دى ببساطة فكان يديها فلوس ويقولها : خدى يا امنا تواكليا لحبايبك
كانت عاملة نفسها عبيطة وهى مش كدة لانها كانت حكيمة جدا وبتعمل حاجات فى منتهى العقل ماكانش حد حاسس بها لكن انا شخصيا كنت حاسة بها وبقداستها ..كانت تجاهد فعلا علشان تورث الملكوت وكون انها تعمل نفسها عبيطة دة فى حد ذاتة انكار ذات
ولما كان حد يعاملها على انها عبيطة او لو اساء اليها حد او جرح احساسها بكلمة او ضايقها كانت تقبل الاهانة والتحقير وتفرح وتضحك من قلبها زى الطفل اللى حصل على اكبر هدية مشتاق لها من زمان فهل واحدة تعمل كل الرحمة دى او تفكر كدة تبقى مجنونة
كانت لما تبيع عزال القلاية علشان تساعد بة الفقراء وحد يسالها ويقول لها : فين العزال بتاعك تقول : بعتة علشان اشترى تفاح واكلة ولما كانوا يقولوا لها : برضة الراهب ياكل تفاح امال فين النسك ؟ كانت تقول : مين قال لكم ان انا ناسكة ...؟
كانت فى استعباطها مش بتعثر المجمع ومش بتسبب لاى حد تعب ولا تضايق حد كانت كل ما تعمل حاجة يقولوا ما هى عبيطة لكن هى كانت بتحب الكل من كل قلبها وبتحتمل الكل
كانت تاخذ شوال تلبسة على راسها بدل الطرحة وكانت اقول لها اية دة يا امنا تواكليا ؟
كانت تقول : انا خدامتكم فى الدير اللى يسالكم قولوا دى خدامة وكان لما حد يدخل بالصدفة ويقول لها : امنا مين ؟
تقول : امنا اللى بتاكل كتير وتشرب كتير
ولما كنت اقول لها : اية اللى بتعملية دة يا امنا ؟
كانت تقول : سيبك دول يومين
بعد ما مسكت خدمة الدير كانت رايحة تعمل عملية فى معدتها وكنت زعلانة عليها فقالت لى : ماتخفيش ح اعمل العملية دى وح ارجع تانى وقبل ماتتنيح باسبوع قالت لى : انا ح سافر
قلت لها : حتسافرى فين انت رايحة بلدكم ؟
قالت : هو انا باروح بلدنا دى خالص
فسالتها : امال هتسافرى فين ؟
قالت : اورشليم السمائية قلت لها : اية الكلام اللى بتقولية دة ؟
قالت لى : انا باقول لك وكمان بعد سبعة ايام ..
قلت لها : انت تعبت كتير وجاهدتى كتير لكن خدى كمان اكليل اكتر لسة بدرى وبعدين انت ما موتيش وانت عيانة قوى يبقى هتموتى دلوقتى وانت كويسة اقعدى معانا شوية وجاهدى شوية
فقالت لى : هو بكيفى وبعدين دا مش بجهادى ولا بتعبى دا انا مسكينة انا ح اروح مجانا لى رجاء فى محبتة.
" النفس التى تحب اللة والمسيح حقيقة حتى اذا عملت عشرة الاف من اعمال البر فهى تعتبر ذاتها انها لم تعمل شيئا بسبب حبها المشتعل الذى لا يخمد نحو اللة وبالرغم من انها تجهد الجسد باصوام وباسهار الا انها فى نظرتها الى الفضائل تعتبر نفسها كانها لم تبدا بعد باى عمل جدى لاجلها"
بصيت لقيتها سخنت فجبت لها الدكتور وكتب لها علاج اشتريتة فقالت لى : انت لية بتعملى كدة ؟ ما انا قلت لك ان كلها سبعة ايام وح اسافر ..لية تجيبى دكتور مش الفلوس دى الدير اولى بها
قلت لها : يا امنا سيبينى اريح ضميرى واعمل الى علىً
المهم اخذت الدواء واتحسنت وقامت نظفت قلايتها وصلت فقلت لها : نشكر ربنا انك اخذت الدواء وبقيت كويسة
فسالتنى : فات كام يوم ؟
قلت لها : اربعة ايام
فقالت لى : فاضل تلات ايام
وفعلا فى سابع يوم الحرارة ارتفعت وجبنا الدكتور وكتب على علاج حقن .. فقالت : بتعملوا اية ؟ خلاص... وساعة انتقالها كانت الابتسامة الحلوة على وشها اللى كان بيشع نور زى واحد كان فى حبس فى سجن وبينطلق
فى الحقيقة انا اتاثرت جدا وبكيت كتيروكنت مش قادرة امسك دموعى فبعد قداس يوم الثالث الترحيم جيت بالليل وقلت لنفسى : هو انا ح اقعد هنا زعلانة وهى فوق مع ربنا فرحانة انا ح اقف اصلى علشان اتعزى
وقفت اصلى فلقيت القلاية نورت وامنا تواكليا قدامى لابسة ابيض وماسكة فى ايدها صليب منور خالص وفرع زيتون اخضر ولابسة صليب الماظ وكان وجهها مضىء جدا وكانها فى سن العشرين .. كانت فرحانة جدا فاول ما شفتها قلت : باسم الصليب ... باسم الصليب .. باسم الاب والابن والروح القدس الالة الواحد امين .
رشمت الصليب وقلت لها : يا امنا تواكليا مش انت مت ...؟
قالت لى : لأ انا ما موتش
قلت لها : اخطيت انتقلت او اتنيحتى
قالت : ايوة اتنيحت يعنى استريحت
فقلت لها : اكتر حاجة نفعتك اية ؟
فقالت : عمل الرحمة والمحبة والاحتمال انا كنت بافرح بالاساءة لما حد يسئ الى كنت كانى حصلت على هدية ومن زمان نفسى فيها
قلت لها : طيب وانت جيتى ازاى ؟
قالت لى : انا جيت علشان دموعك دى يبقى انا فرحانة ومبسوطة خالص وانت بتعيطى ؟ برضة دة كلام ..؟ انا فرحانة جدا زى ما بيقول معلمنا بولس الرسول :
" ما لم تر عين ولمتسمعاذن ولم يخطر على بال انسان ما اعدة اللة للذين يحبونة " (1كو9:2)
فانا دلوقتى لا ألم ولا مرض كل دة انتهى وانا فى سعادة لا توصف يعنى ما اقدرش اعبر عن مقدار الفرح اللى انا فية ..
فى الوقت دة انا كنت بفكر اترك مسئولية الدير والموضوع دة كان تاعبنى فقالت لى :
بصى الموضوع دة من ربنا ومافيش داعى تفكرى فى الكلام دة واهم حاجة ما تسبيش قانونك الرهبانى يعنى انت تصلى كل صلواتك وما تخليش المسئولية تنسيك المزامير
قلت لها : طيب انت لية ماسكة فرع زيتون اخضر ؟ هو مش دة للى استشهدوا ؟
قالت : لا مش شرط
اولا : دى علامة النصرة عموما وبعدين ربنا اعتبر لى الالام والمرض اللى احتملتة بفرح وشكر استشهاد .. وربنا هو اللى قوانى طبعا .. وكمان انا كنت بانكر ذاتى واعمل عبيطة وكانت الاهانات مش بس باحتملها لكن بافرح بها ودة ربنا حسبة لى استشهاد
فقلت لها : يا بختك فقالت لى : انا مش عايزاك تبكى ومن ساعتها بقيت فرحانةوبطلت ابكى ..
وفى مرة تانية جات وقالت لى على رسالة اوصلها لاحدى الراهبات وكنت كل ما اتعب من اى مشكلة فى المسئولية تيجى وتعزينى ..
ومرة تالتة لقيت امنا تواكليا جاية بنفس المنظر وطالعة على الدور الثالث وانا كنت فى الدور التانى فقالت لى
انا المرة دى رايحة لامنا منجدة علشان اقول لها تستعد لاننا ح نيجى ناخدها بزفة
قلت لها : وقعتك بيضا ح تاخدى كل الحلوين .. امتى دة ؟
قالت : بتوقيت العالم بعد شهرين
تانى يوم الصبح لقيت امنا منجدة بتخبط على , افتحى يا غالية افتحى يا حبيبة .. كانت دى لغتها ..فتحت لها فقالت لى:
انا شفت امنا تواكليا وكان وشها منور ولابسة صليب الماظ وماسكة صليب وفرع زيتون اخضر وقالت لى : استعدى علشان ح نيجى ناخدك .. وفعلا بعد شهر بدات امنا منجدة تتعب وسافرت
فالجهاد مش بالوقت لكن بالقلب لان ربنا عايز القلب فالواحد يعمل بقدر ما يمكنة ويطلب شفاعة الست العدرا وصلوات القديسين وهم يساعدوة وربنا يعمل فى الشخص لان القلب الحلو يسكن فية ربنا
وعمل الرحمة لازم يبقى بفرح بيقول الكتاب : الراحم فبسرور
+وفى الخفاء ... لاتعرف شمالك ماىتفعل يمينك ( متى 3:6 )
+وبدافع المحبة ومن اجل اللة وحدة يعنى ما اعملش الرحمة بافتخار او بمعنى ان الناس تعرف لأ .. لازم فى الخفاء وربنا هو اللى يكافىْ ويعطى والواحد ياخد اجرة من ربنا لكن لو كانت مش فى الخفاء يبقى ح اخد مديحى من الناس.
+عمل الرحمة مش بضخامتة , لكن المحبة اللى معمول بها زى فلسى الارملة فهى اعطت كل ما عندها وعلشان كدة ربنا مدحها يعنى كل واحد يعطى بقدر استطاعتة
+ الواحد يعمل عمل الرحمة للجميع مش بس مع اللى باحبة او اللى بارتاح لة لأ مع الكل دون تفريق او تمييز وما انتظرش مقابل او مديح لانى باعملة من اجل اللة وحدة
+ عمل الرحمة مش بالمال فقط لكن احتمال الغير دا عمل رحمة .. اجذب واحد بعيد عن ربنا للكنيسة بمحبة او بكلمة حلوة واخلية يعترف ويتناول دا عمل رحمة .. عمل الصلح والسلام بين النفوس دا عمل رحمة وربنا بيقول : اريد رحمة لا ذبيحة ( مت 7: 12 )

القصة دى من كتاب رائع اسمة ( تماف ايرينى وحياة رهبانية متقدة بالحب ساهرة تحت اقدام المسيح )
حبو اعدائكم غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16-11-2011, 02:44 PM   #2
+SwEetY KoKeY+
خلينى ارنم !
 
الصورة الرمزية +SwEetY KoKeY+
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 28,062
انثى
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011 نقاط التقييم 539011
افتراضي

رد: قصة امنا تواكليا لتماف ايريني


حلووووووووووه جدا جدا بجد
ربنا يباركك حبو اعدائكم
+SwEetY KoKeY+ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16-11-2011, 07:32 PM   #3
zezza
يا رب ...♥
 
الصورة الرمزية zezza
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 11,015
انثى
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 1423988 نقاط التقييم 1423988 نقاط التقييم 1423988 نقاط التقييم 1423988 نقاط التقييم 1423988 نقاط التقييم 1423988 نقاط التقييم 1423988 نقاط التقييم 1423988 نقاط التقييم 1423988 نقاط التقييم 1423988 نقاط التقييم 1423988
افتراضي

رد: قصة امنا تواكليا لتماف ايريني


موضوع طويل فعلا بس حلو كتيييييييييييير
شكرا حبيبتى ربنا يباركك
بركة و صلوات امنا ايرينى و تواكليا تكون مع جميعنا
zezza غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 17-11-2011, 07:26 AM   #4
حبو اعدائكم
حبو...
 
الصورة الرمزية حبو اعدائكم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 14,144
انثى
مواضيع المدونة: 7
 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277
افتراضي

رد: قصة امنا تواكليا لتماف ايريني


امييين يا رب...
اشكركم على المرور الجميل الرب يبارككم حبايبى
حبو اعدائكم غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 17-11-2011, 07:35 AM   #5
النهيسى
مشرف
 
الصورة الرمزية النهيسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,863
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724 نقاط التقييم 23124724
افتراضي

رد: قصة امنا تواكليا لتماف ايريني


فى منتهى الروعه
جدا جدا
شكراا
ربنا يباركك
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 17-11-2011, 07:40 AM   #6
حبو اعدائكم
حبو...
 
الصورة الرمزية حبو اعدائكم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 14,144
انثى
مواضيع المدونة: 7
 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277 نقاط التقييم 54182277
افتراضي

رد: قصة امنا تواكليا لتماف ايريني


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النهيسى مشاهدة المشاركة
فى منتهى الروعه

جدا جدا
شكراا

ربنا يباركك
شكرا لك على المرور و التعليق الجميل ..بركاتهم و صلاتهم لنا جميعا... الرب يباركك اخى العزيز..

حبو اعدائكم غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صلاه لتماف ايريني ج3 mera22 مخدع الصلاة 6 30-01-2010 04:25 PM
صلاه لتماف ايريني ج2 mera22 مخدع الصلاة 16 18-01-2010 04:20 PM
صور لتماف ايريني +Roka_Jesus+ الصور المسيحية 20 10-10-2009 04:56 PM
اقوال لتماف ايرينى candy shop اقوال الاباء 20 13-01-2009 03:26 PM
{} صور لتماف ايريني Meriamty الصور المسيحية 18 07-02-2008 05:58 PM


الساعة الآن 05:18 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2021، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة