المعمودية

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,131
مستوى التفاعل
2,817
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
حرت العادة على التعميد في الكنائس على يد رجل الدين. و لكن في حالات الطوارئ يمكن لكل إنسان متعمد بإسم الآب و الإبن و الروح القدس أن يعمد غيره بغض النظر عن جنس المتعمد، إذا كان المتعمد يريد العماد. يبقى أن العماد بالماء ينقصه المسح بزيت الروج القدس الذي يُدعى "الميرون"، لذى الكثير من الطوائف الرسولية، و هذه المسحة تتم في الكنيسة على يد رجل الدين.
 
إنضم
5 مايو 2022
المشاركات
3
مستوى التفاعل
3
النقاط
3
في الكتاب المقدس المصدر الوحيد للتعليم و الارشاد لم يرد في قانون المعمودية سوى وجوب توفر الماء و التعميد فاسم الاب و الابن وروح القدس هذه وصية الرب يسوع المسيح .. مسحة الميرون لا اعلم اين اوردها الرب يسوع المسيح في الانجيل ! افيدنا و الرب يبارك خدمتك
 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,131
مستوى التفاعل
2,817
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
نعم الكتاب المقدس هو مصدر للتعليم و الإرشاد و لكنه ليس الوحيد. سأشرح لك.
الكنيسة بدأت قبل كتابة الأنجيل ببشائره الأربع و الرسائل. و كان الروح القدس يعمل فيها مرشدا و مخلصا. يسوع المسيح المخلص وعد بالروح القدس في أنجيل يوحنا الأصحاح 14، 15, و 16. يا ريت تقرأها لتتعرف على عمل الروح القدس في الكنيسة. لقد حل الروح القدس على الكنيسة كما وعد الرب و أرشدهم الى امور كثير كما هو مكتوب في العدد 13 أدناه. حتى كتابة الإنجيل و الرسائل هي بوحي من الروح القدس. و ما عملته و أمنت به الكنيسة كُتب أيضاً بما يسمى التقليد المقدس.

لو فهمنا أن الميرون هو بديل لوضع اليد لحلول الروح القدس علي المعمدين لعرفنا أنه من الكتاب المقدس.
كلمة "ميرون" تعني في اليونانية دهن أو طيب أو رائحة عطرة، و يسمى أيضاً زيت البهجة وهذه الكلمة تطلقها الكنائس الرسولية الشرقية والغربية منذ القرن الأول الميلادى على سر المسحة المقدسة أي استلام المتعمد للروح القدس

للمزيد من المعلومات عن الميرون و الدلالة على مصادره الكتابية أرجو الإطلاع على الرابطين أدناه:

https://catholic-eg.com/%D8%B3%D8%B...عود بكل سؤال يخطر على بالك. نحن هنا في خدمتك.
 

sherry birkin

New member
إنضم
7 يونيو 2022
المشاركات
7
مستوى التفاعل
9
النقاط
3
طيب وهل ينفع المرأة تعمد المرأة والرجل يعمد الرجل ؟
 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,131
مستوى التفاعل
2,817
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
طيب وهل ينفع المرأة تعمد المرأة والرجل يعمد الرجل ؟
لا أدري يا اختي ما هو الهدف من سؤالك. معرفة سبب سؤالك يساعد على إعطاء الإجابة الأفضل. تحياتي لشخصك الكريم.
 

sherry birkin

New member
إنضم
7 يونيو 2022
المشاركات
7
مستوى التفاعل
9
النقاط
3
لا أدري يا اختي ما هو الهدف من سؤالك. معرفة سبب سؤالك يساعد على إعطاء الإجابة الأفضل. تحياتي لشخصك الكريم.
المقصد من سؤالي انه ممكن يكون ناس عابرين من خلفية اسلامية ومتعودين على نظام عدم الاختلاط
 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,131
مستوى التفاعل
2,817
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
المقصد من سؤالي انه ممكن يكون ناس عابرين من خلفية اسلامية ومتعودين على نظام عدم الاختلاط

أشكرك على الرد.
1- التعميد يتم عادة في الكنائس كما ذكرت في مشاركتي هذه التي أرجو منك مراجعتها. أما تعميد الأفراد للأفراد فهذا يكون في حالات خاصة و طارئة. أحكي لك قصة عن صديقة لي أخبرتني أنها كانت متزوجة من رجل على الديانة اليهودية، وكان شرطها للزواج أن يوافق على تعميد الأولاد (لو الرب شاء و أعطاهم أولاداً) و أن تكون تنشئتهم مسيحية. حصل و بعد 28 عاما من الزواج كانت ابنتهما قد تزوجت و ابنهما كان يدرس في كلية اللاهوت ليصبج كاهنا في الكنيسة، و كان الزوج يستحم في الحمام. سمعت الزوجة صوت سقطة فركضت اليه و وجدته على الأرض كأنه اصيب بجلطة قلبية، و كان في وعيه الكامل. خافت الزوجة أن يموت وهو غير متعمد فسألته: "فلان، هل تريد أن تتعمد" فهز رأسه بالإيجاب فصبت الزوجة الماء عليه و قالت: "أعمدك باسم الآب و الإبن و الروح القدس". و توفى الرجل بعد نقله الى المستشفى بساعات. هذا ما نسميه حالة خاصة أو طارئة. المعمودية سليمة و مقبولة لأن الذي عمد مُتَعَمِد. المرأة المتعمدة و الرجل المتعمد يمكنه تعميد غيره في الحالات الخاص، بغض النظر عن جنس طالب المعمودية.
2- عدم الإختلاط غير موجود في الثقافة المسيحية، بل هو ثقافة إسلامية أسبابه كثيرة ليس وقت نقاشها في هذا الموضوع. عندما يؤمن الإنسان بالمسيح يغيره المسيح من الداخل فيصبح إنساناً جديداً، كما يقول الكتاب المقدس: "
هذا ليس كلامي فقط و لا كلام الكتاب المقدس فقط، بل هو ما نسمعه دوماُ و دائماُ في شهادات المسلمين الذين عرفوا المسيح كيف تغيرت حياتهم و تصرفاتهم و ألفاظهم (كلها الى الأفضل) ، و كيف كان هذا التغيير واضحاً و ملحوظاُ لعائلاتهم و أصدقائهم، لدرجة أنهم بدوأ يسألونهم عن سر هذا التغيير و انكشف أمر إيمانهم بالرغم من عدم تصريحهم به,

أرجو أن أكون قد أفدتك بالرد.
 
أعلى