خبيرة تغذية: الأشخاص النباتيون أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا

النهيسى

مشرف
مشرف
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,328
مستوى التفاعل
3,181
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
خبيرة تغذية: الأشخاص النباتيون أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا


مصادر: 3 بنوك يتقاسمون رأسمال صندوق دعم شركات التكنولوجيا المالية
عادة ما يسخر منهم الجميع، بسبب اتباعهم نظاما غذائيا غريبا على المجتمع، حيث يمتنعون تماما عن تناول اللحوم ومنتجاتها، وهم الذين يُطلق عليهم «النباتيون»، حيث يعتمدون في غذائهم على المنتجات النباتية فقط، ويمتنعون بشكل كامل عن تناول المنتجات الحيوانية، كالبيض والزبدة والدهون والحليب والعسل، أو حتى المأكولات البحرية، لكن يبدو أنهم الفئة الأكثر حظا في مواجهة كورونا، وفق خبيرة تغذية.

الأشخاص النباتيون أقل عرضة للإصابة بكورونا
تقول الدكتورة مروة شعير، خبيرة التغذية، الباحثة بمعهد بحوث تكنولوجيا الأغذية، «الأشخاص النباتيون يتمتعون بمناعة قوية، نظرا للنظام الغذائي الذي يتبعونه في تناول الأطعمة والوجبات الغنية بالمواد السكرية والمواد المعدنية والفيتامينات والماء، وهذه المواد تساعد في تقوية جهاز المناعة، وتحافظ على وظائف الجسم ولها دور فعال في التصدي لفيروس كورونا، وتقلل من الأعراض عند الإصابة بالفيروس.

فوائد النظام النباتي
وأشارت مروة شعير، في تصريحات لـ«الوطن»، إلى أن الأشخاص النباتيين في تزايد حول العالم، لما يمثله هذا النظام من فوائد عديدة، التي تعود على الجسم بعدة فوائد، وتتمثل في التقليل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، كما يساعد الأشخاص على فقد وزنهم، ويحافظ على الجسم من هشاشة العظام، كما يعمل النظام النباتي على الحماية من العديد من أنواع السرطان، مؤكدة أن تحسين النظام الغذائي يساعد على تحسين الدورة الدموية، وبشكل عام فالنظام النباتي يحافظ على مستوى الدم بالجسم.

سلبيات النظام النباتي
لكن في المقابل تؤكد خبيرة التغذية، على أن هناك العديد من السلبيات للنظام النباتي، حيث يؤدي إلى نقص بعض العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، مثل البروتينات والفتيامينات، وعناصر الزنك والحديد.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، عبر موقعها الرسمي، عن بعض الخطوات الإرشادية للأشخاص المقبلين على اتباع النظام النباتي، التي يجب مراعاتها، وتتمثل في:

- الاعتماد في إعداد الوجبات على الكربوهيدرات النشوية، مثل: البطاطس، والأرز، والمكرونة وغيرها، واختيار منتجات الحبوب الكاملة قدر المستطاع.

- تناول النشويات، مثل: الأرز، والبطاطا، والمكرونة، وغيرها يوميًّا، حيث إنها تعطي الجسم طاقة، كما أنها غنية بكثير من العناصر الغذائية.

- تناول مشتقات الحليب، أو بدائلها، مثل: حليب الصويا، وحليب الشوفان وغيرهما؛ فهي تحتوي على الكالسيوم.

- تناول البروتينات النباتية، التي توجد -غالبًا- في الحبوب، والبقول، والبازلاء، والعدس، والمكسرات.

- تناول الدهون غير المشبعة، مثل: زيت الزيتون، وزيت دوار الشمس، وغيرهما، وتجنب الدهون المشبعة، مثل: الزبدة، والسمن، وغيرهما، مع مراعاة تناول جميع الدهون بكميات معتدلة.

المصدر

جريده الوطن
 

كلدانية

مشرف
مشرف
إنضم
1 نوفمبر 2010
المشاركات
62,329
مستوى التفاعل
4,537
النقاط
113
شكراااا للمعلومات القيمة
مفتقدينك استاذنا النهيسي يارب تكون بخير
 
أعلى