منتديات الكنيسة

العودة   شبكة الكنيسة الكتاب المقدس ترجمة كتاب الحياة (Arabic Life Application Bible)

سفر الملوك الثاني - الأصحاح 1
  • 1. وتمرد الموآبيون على إسرائيل بعد وفاة أخآب،
  • 2. وسقط أخزيا من كوة في علية قصره في السامرة، فأصيب بجرح قاتل. وبعث رسلا إلى معبد بعل زبوب إله عقرون قائلا: «امضوا واسألوه إن كنت أبرأ من جرحي؟»
  • 3. فقال ملاك الرب لإيليا التشبي: «قم واذهب للقاء رسل ملك السامرة وقل لهم: هل لأنه لا يوجد إله في إسرائيل تذهبون لسؤال بعل زبوب إله عقرون؟
  • 4. لذلك هذا ما يقوله الرب: إن السرير الذي رقدت عليه لن تنهض عنه، بل حتما تموت». وانصرف إيليا.
  • 5. ورجع الرسل إلى أخزيا فسألهم: «لماذا رجعتم؟»
  • 6. فأجابوه: «اعترضنا رجل وأمرنا أن نرجع إليك لنخبرك أن الله يقول: هل لأنه لا يوجد إله في إسرائيل ترسل لتسأل بعل زبوب إله عقرون؟ لذلك فإن السرير الذي رقدت عليه لن تنهض عنه بل حتما تموت».
  • 7. فسألهم: «ما هي أوصاف الرجل الذي اعترضكم وبلغكم هذا الكلام؟»
  • 8. فأجابوه: «إنه رجل كثيف الشعر متنطق بحزام من جلد حول حقويه». فقال: «إنه حتما إيليا التشبي».
  • 9. فأرسل أحد قادته على رأس خمسين جنديا إلى إيليا، الذي كان جالسا آنئذ على قمة جبل. فقال له: «يارجل الله، إن الملك يأمرك بمرافقتنا».
  • 10. فأجاب إيليا: «إن كنت أنا رجل الله، فلتنزل نار من السماء وتلتهمك أنت ورجالك الخمسين». فنزلت نار من السماء والتهمته مع رجاله الخمسين.
  • 11. فعاد أخزيا وأرسل إليه قائدا آخر على رأس خمسين جنديا، فقال لإيليا: «يارجل الله، الملك يأمرك أن تسرع وتنزل».
  • 12. فأجابه إيليا: «إن كنت أنا رجل الله، فلتنزل نار من السماء وتلتهمك أنت ورجالك الخمسين». فنزلت نار من السماء والتهمته مع رجاله الخمسين.
  • 13. ثم أرسل أخزيا للمرة الثالثة قائدا آخر على رأس خمسين جنديا. فأقبل هذا إلى إيليا وجثا أمامه وتوسل إليه قائلا: «يارجل الله، لتكن نفسي ونفوس عبيدك هؤلاء عزيزة في عينيك.
  • 14. لقد نزلت نار من السماء التهمت القائدين السابقين مع رجالهما المئة، فأرجوك لتكن نفسي عزيزة في عينيك (ولا تقض علينا(».
  • 15. فقال ملاك الرب لإيليا: «امض معه ولا تخف منه». فقام وانطلق معه لمقابلة الملك.
  • 16. وقال إيليا للملك: «هذا ما يقوله الرب: من حيث أنك أرسلت مبعوثين لتستشير بعل زبوب إله عقرون وكأنه لا يوجد إله في إسرائيل لتسأله، فإن السرير الذي رقدت عليه لن تنهض عنه، بل حتما تموت».
  • 17. فمات أخزيا بموجب كلام الرب الذي نطق به على لسان إيليا. وإذ لم يكن له ابن، خلفه أخوه يهورام، وذلك في السنة الثانية لحكم يهورام بن يهوشافاط ملك يهوذا.
  • 18. أما بقية أخبار أخزيا وأعماله أليست هي مدونة في كتاب أخبار ملوك إسرائيل؟

الساعة الآن 03:56 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة