منتديات الكنيسة

العودة   شبكة الكنيسة الكتاب المقدس ترجمة اليسوعية (Jesuit Arabic Bible)

سفر راعوث - الأصحاح 2
  • 1. لنعمي قريب لزوجها، ثري جدا، من عشيرة أليملك، اسمه بوعز.
  • 2. فقالت راعوت الموآبية لنعمي: ((دعيني أذهب إلى الحقل لألتقط سنابل وراء من أنال في عينيه حظوة)). فقالت لها: ((إذهبي يا ابنتي)).
  • 3. فذهبت ودخلت حقلا فالتقطت وراء الحصادين. واتفق أنه كان قطعة حقل لبوعز، وهو من عشيرة أليملك.
  • 4. وإذا ببوعز قد أقبل من بيت لحم. فقال للحصادين: ((الرب معكم)). فقالوا له: (( باركك الرب )).
  • 5. فقال بوعز لخادمه القائم على الحصادين: ((لمن هذه الفتاة؟))
  • 6. فأجاب الخادم القائم على الحصادين فقال: ((هي فتاة موآبية قد رجعت مع نعمي من حقول موآب،
  • 7. وقالت: دعوني ألتقط وأجمع من بين الحزم وراء الحصادين، وجاءت وهي هنا منذ الصباح إلى الآن، ولم تسترح إلا قليلا)).
  • 8. فقال بوعز لراعوت: ((إسمعي يا ابنتي، لا تذهبي تلتقطين من حقل آخر، ولا تبتعدي من ههنا، بل لازمي خادماقي ههنا،
  • 9. واجعلي عينيك على الحقل الذي يحصد، وامضي وراءهن، وقد أمرت خدمي أن لا يمسوك بأذى. وإذا عطشت، فاذهبي إلى الجرار واشربي مما استقاه الخدم)).
  • 10. وأطرقت وسجدت إلى الأرض وقالت له: ((كيف نلت حظوة في عينيك حتى تهتم لي وأنا غريبة؟ ))
  • 11. ((فأجاب بوعز وقال لها: ((قد أخبرت بصنيعك مع حماتك بعد وفاة زوجك، كيف تركت أباك وأمك وأرض مولدك، وجئت إلى شعب لم تعرفيه من أمس فما قبل.
  • 12. جازاك الرب على صنعك، وليكن أجرك كاملا من لدن الرب، إله إسرائيل، الذي جئت لتحتمي تحت جناحيه)).
  • 13. فقالت: ((ليتني نلت حظوة في عينيك يا سيدي، لأنك عزيتني وخاطبت قلب أمتك، وأنا لست كإحدى جواريك)).
  • 14. ولما كان وقت الأكل، قال لها بوعز: ((هلمي إلى ههنا وكلي من الخبز واغمسي لقمتك في الخل)). فجلست بجانب الحصادين، وجعل لها كومة من الفريك، فأكلت وشبعت، واستبقت ما فضل عنها.
  • 15. ثم قامت لتلتقط، فأمر بوعز خدمه وقال لهم: ((دعوها تلتقط حتى من بين الحزم، ولا تزجروها.
  • 16. واسحبوا لها من الحزم ودعوها تلتقط ولا تعنفوها)).
  • 17. فالتقطت في الحقل إلى المساء، ودرست ما لقطت، فكان نحو إيفة شعير.
  • 18. فحملته وعادت إلى المدينة، وأرت حماتها ما التقطت، وأخرجت وأعطتها ما فضل عنها بعد شبعها.
  • 19. فقالت لها حماتها: ((أين التقطت اليوم وأين عملت؟ بورك من اهتم بك)). فأخبرت حماتها بالذي عملت عنده وقالت: (( اسم الرجل الذي عملت عنده اليوم بوعز)).
  • 20. فقالت نعمي لكنتها: (( باركه الرب الذي لم تنصرف رحمته عن الأحياء والأموات ((. ثم قالت لها نعمي: ((إن الرجل هو ذو قرابة لنا، وهو من أقربائنا)).
  • 21. فقالت راعوت الموآبية: ((إنه قال لي أيضا: لازمي خدمي حتى يفرغوا من حصادي كله)).
  • 22. فقالت نعمي لراعوت كنتها: ((حسن أن تخرجي مع خادماته، يا ابنتي، لئلا يسيئوا إليك في حقل آخر)).
  • 23. فلازمت خادمات بوعز في الالتقاط حتى انتهى حصاد الشعير وحصاد الحنطة، وأقامت مع حماتها.

الساعة الآن 07:56 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة