شاركوا معنا

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus

” تُعَظَّمُ نفسي الرَبَّ،
وتَبتَهِجُ روحي باللهَ مُخَلّصي.
لأنّه نظَرَ إلى تواضَع أمتِهِ،
فها منذ الآن تطوبني جَميعُ الأجيال.
لأنَّ القَديَر صَنَعَ بيَّ عظائم واسمُه قُدّوسٌ،
ورَحَمتَهُ إلى أجيال وأجيال للذينَ يتَقُّونَهُ

(لوقا1 : 41 )



دروس من حياة العذراء مريم
القديسة العذراء مريم
القديسة العذراء مريم تقف في كل أجيال التاريخ في نقطة المركز من دائرته، لقد اختارتها نعمة الله لتصبح رابطة بين السماء والأرض، بين الفردوس المفقود والفردوس المردود، وفي شخص وليدها ومن اجله، ألا نعظم الله معها، ألا نعظم الله من أجلها، ألا نشترك مع جميع الأجيال في تطويبها، فنقول مع أليصابات : "مباركة أنت في النساء ومباركة هي ثمرة بطنك".
من هي مريم
مريم اسم عبري معناه "مُر"، ويحتمل أنه اسم مُشتق من كلمة "مريامون" الهيروغليفية، وفي الآرامية فإن اسم "مريم" يعني "أميرة أو سيدة"، وقد جاء هذا الاسم لأول مرة في الكتاب المقدس لمريم أخت موسى وهرون، وقد تسمت القديسة العذراء بهذا الاسم "مريم"، الذي انتشر بعد ذلك مرتبطاً بمكانتها وشخصيتها.
يعود نسب القديسة العذراء مريم إلى زربابل، من عائلة وبيت داود، وهذا ما يؤكده البشير لوقا في كتابته لبشارة الملاك لها حين كلًّمها قائلاً "فقال لها الملاك لا تخافي يا مريم لأنك قد وجدت نعمة عند الله وها أنت ستحبلين وتلدين ابناً وتسمينه يسوع، هذا يكون عظيماً وابن العلي يدعى ويعطيه الرب الإله كرسي داود أبيه، ويملك على بيت يعقوب إلى الأبد ولا يكون لملكه نهاية" (لوقا 1: 30 – 33).
ومن الدراسة المتأنية نجد أن البشير لوقا يؤكد هذه الحقيقية، أن العذراء مريم ووليدها يَعُودَان لسبط يهوذا، وبالتحديد بيت داود، فنراه يسجل بشارة الملاك جبرائيل لها مُبرزاً حقيقة أن المولود منها هو ابن داود، وهذا ما هو واضح في قول زكريا الكاهن "مبارك الرب إله إسرائيل لأنه افتقد وصنع فداء لشعبه، وأقام لنا قرن خلاص في بيت داود فتاهُ" (لوقا 1: 68، 69).
نستطيع أيضاً أن نتعرف على بعض أفراد عائلتها، فنعرف أنه كان لها أخت جاء ذكرها في بشارة يوحنا عند حادثة الصلب حيث "كانت واقفات عند صليب يسوع أُمُّهُ وأخت أُمِّهِ مريم زوجة كلوبا ومريم المجدلية" (يوحنا 19: 25). وأنها أيضاً نسيبه أليصابات (لوقا 1: 36)، أم يوحنا المعمدان.
كانت الخطبة في الشريعة اليهودية عهداً أبدياً لا ينفصم، وما الزفاف إلا حفل تنتقل فيه الفتاة من بيت أبيها لبيت رجلها، ووفقاً لهذه الشريعة كانت الفتاة المخطوبة بمثابة زوجة لخطيبها، ولو مات خاطبها أثناء فترة الخطبة وقبل الزفاف تُعتبر الخطيبة أرملة خاضعة لشريعة الزواج من أخي الزوج (تثنية 25: 5-10)؛ ولم يكن ممكناً للفتاة أو عائلتها أن يفُضَّا علاقة الخطوبة هذه إلا بكتاب أو وثيقة طلاق، كما أن هذه العادات أو الشريعة ما كانت لتسمح بوجود علاقة جنسية بين الخطيب وخطيبته قبل إعلان حفل الزفاف وإلا اُعتبرا في حُكم الزناة .
وفقاً لهذه الشريعة، كانت العذراء مريم مخطوبة لرجل من بيت داود، اسمه يوسف (لوقا 1: 27)؛ كان يوسف رجلاً باراً، فحين عَرِفَ بأمر حبل خطيبته، لم يشأ أن يُشِّهرَ بها، أراد تخليتها سراً، ولكن فيما هو مُتفكر في هذه الأمور جاءته بشارة الملاك قائلة "يا يوسف ابن داود لا تخف أن تأخذ مريم امرأتك، لأن الذي حُبل به فيه هو من الروح القدس" (متى 1: 20).
لم تكن العذراء مريم، أو يوسف رجلها من العائلات الغنية، فيوسف نجار بسيط، وحين جاءت ساعة ولادتها، لم تجد غير المذود لتلد فيه، وحين أرادا أن يقدما الطفل يسوع في الهيكل حسب عادة الناموس، وعن تطهيرها حسب الشريعة، لم يحملا معهما إلا زوج يمام، أو فرخي حمام، وهي تقدمة الفقراء.
العذراء الفتاة الطاهرة
كانت الفتاة الصغيرة العذراء مريم، تعيش في مدينة تدعى الناصرة، وهي مدينة في الجليل، لم تكن ذات أهمية، وقد كانت بلدة محتقرة، وأقل ما يقال عنها أنها بلدة شريرة ومدينة آثمة لا يمكن أن يأتي منها شيئاً صالحاً، وهذا ما قاله نثنائيل حين عَرَف أن يسوع من الناصرة فقال "أمن الناصرة يمكن أن يكون شيء صالح" (يوحنا 1: 46).
في هذا الوسط عاشت العذراء مريم، لكنها كانت كالنور الذي يشع وسط الظلام، كانت فتاة طاهرة، نقية الأخلاق، تحيا حياة القداسة، حسب دعوة الله "وتكونون لي قديسين لأني قُدُّوس أنا الرب، وقد مَيَّزتُكُم من الشعوب لتكونوا لي" (لاويين 20: 26). كانت في علاقة حيه، وصحيحة مع الله.
كانت تعرف الكتب المقدسة وتحفظ منها الكثير، وحين ترنمت بأنشودتها العذبة كانت تستمد كلماتها مما في ذاكراتها، وقد كانت كلمات تَغَّنت بها حنة، وترَّنم بها كاتب المزامير.
virgin-mary.jpg

إلى هذه الفتاة جاءت نعمة الله، لتدعوها لتكون أُماً للمسيح، ابن الله، الذي اشتهت الأجيال أن يُولد فيما بينها، وتمنت النساء أن يأتي منهن، ويالها من نعمة تلك التي تأتي من الله لتختر إنساناً، وتمنحه ما لا يستحق، فالنعمة هي أن يُمنح شخصاً شيء لا يستحقه، وما كان للإنسان أن يدخل في علاقة صحيحة مع الله، ما لم يتدخل الله بنعمته ليصنع طريقاً من خلال تجسد ابنه يسوع المسيح فنستطيع أن نصبح أولاداً لله.
جاءت شهادة الله لحياة الطهارة والنقاء التي للعذراء مريم بين جميع النساء فيما قاله الملاك جبرائيل، إذ بدأ كلامه معها "وقال سلام لك أيتها المنعم عليها، الرب معك، مباركة أنت في النساء" (لوقا 1: 28).
لم تتمالك أليصابات نفسها حين زارتها العذراء مريم، وامتلأت بالروح القدس وصرخت بصوت عظيم وقالت مباركة أنت في النساء ومباركة هي ثمرة بطنك، فمن أين لي هذا أن تأتي أم ربي إليَّ، فهوذا حين صار صوت سلامك في أذُنيَّ ارتكض الجنين بابتهاج في بطني، فطوبى للتي آمنت أن يتم ما قيل لها من الرب" (لوقا 1: 42- 45)
كانت حياة العذراء مريم تختلف عن كثيرات من بنات زمانها، فلم تساير أهل بلدتها، بل كانت تعيش حياة النقاء، وحياة الاتصال الدائم بالله، والشركة معه، والارتباط بكلمته المقدسة، فكانت شهادة السماء لها في شخص الملاك جبرائيل، واختيار الله لها لتكون أم المسيا، وكانت شهادة الأرض لها في شخص يوسف خطيبها فيما أراد ألا يُشَهِر بها، وشهادة قريبتها أليصابات.
العذراء الفتاة الخاضعة
يتجلى خضوع العذراء مريم في قبولها لمشيئة الله، فهي الفتاة المخطوبة، التي لم تعرف رجلاً بعد، تأتيها بشارة الملاك لتُخبِرها بأن إختيار السماء وقع عليها، لتكون أُماً لابن الله، يسوع المسيح، وبالرغم من أن هذا الأمر كان مشتهى النساء، وقد كن يتمنين أن يحملِّن بهذا الوليد، وأن تصبح أماً للمسيا المنتظر، إلا إنهن ما توقعن أبداً أن يأتي اختيار السماء لفتاة عذراء، في بلدة بسيطة، لا
يعرفها أحد، وهذا ما حدث مع العذراء مريم، فقد اختارتها نعمة الله، لتكون سبيله للتجسد وولادته بين البشر، كان الأمر صعباً، ويبدو مستحيلاً قَبُولَه، فكيف يرى الناس فتاةً مخطوبة، لم تتزوج بعد، لكنها حُبلى ‍! ماذا تقول لخطيبها ؟ كيف يتقبل هذا الأمر مهما كانت شهامته؟. إن الشريعة اليهودية آنذاك تعتبر هذا الأمر زنا، وعقوبة الزنا هي الرجم، فكيف تفسر الأمر لمجتمعها بأن الذي حبل فيها هو من الروح القدس؟ وهل ترى يصدِّقون، أم ماذا يحدث ؟.
كل هذه الأسئلة كانت ستتوارد لفكر أي فتاة أخرى في موقف العذراء مريم، وقد يمكن أن لا تقبل هذا الأمر، لكن ما حدث مع العذراء القديسة مريم هو أنه في كل خضوع وتسليم لمشيئه الله، وقناعة باختياره، قَبِلَت هذا الأمر، وحين سألت الملاك كيف يكـون هذا وأنا لست أعرف رجـلاً؟." (لوقا 1: 34)؛ لم يكن ليس تساؤل الخائف، أو غير المؤمن، بل كان تساؤل من يريد أن يعرف، فكيف لعذراء أن توجد حُبلى، وتلد ابناً، دون أن يَمسسها رجل، أو أن تعرف رجلاً؟.
وقد أجاب الملاك جبرائيل مُعطياً تفسيراً للعذراء، قائلاً "الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظلّلُكِ فلذلك أيضاً القـدوس المولود منك يدعى ابن الله" (لوقا 1: 35)؛ وكشف ملاك الرب ليوسف خطيبها أمر الحبل المقدس حين جاءه في حُلمٍ قائلاً "يا يوسف ابن داود لا تخف أن تأخذ مريم امرأتك، لأن الذي حُبِل به فيها هو من الروح القدس فستلد ابناً وتدعو اسمه يسوع لأنه يخلص شعبه من خطاياهم، وهذا كله لكي يتم ما قيل من الرب بالنبي القائل هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا ويدعُّون اسمه عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا" (متى 1: 20 – 23). كان خضوع العذراء وتجاوبها مع دعوة الله لها، هو الطريق الذي هيأ به الله جسداً له ليدخل منه إلى العالم (عبرانيين 10: 5).
وكما بدأ الملاك كلامه مع العذراء بالتحية، إبعاد الخوف عنها بقوله "لا تخافي . "، أنهى معها حديثه بخبرٍ مشجع، عن قريبتها أليصابات، حين أخبرها قائلاً "وهوذا أليصابات نسيبتك هي أيضاً حُبلى بابن في شيخوختها وهذا هو الشهر السادس لتلك المدعـوة عاقراً لأنه ليس شيء غير ممكن لدى الله" (لوقا 1: 36 – 38).
كان قَبُول العذراء مريم لرسالة الملاك، ما يجعلها في تَميّز واضح عن سارة، المرأة المتزوجة، العاقر، حين سمعت رسالة الله بولادة ابن لها في شيخوختها، ضحكت، لأنها أعتبرت أن الوقت فات لحدوث مثل هذا الأمر (تكوين 18: 9-15)، وزكريا الكاهن حين ظَهر له ملاك الرب، خاف واضطرب، حتى بعدما بشَّره الملاك بأن الله قد سَمِع لطلبته وسوف يُعطى ابناً، لم يُصدِق، فكيف وهو شيخ، وامـرأته متقدمة في الأيام أن يكون له ولدٍ؟. (لوقا 1: 12-18).
أما العذراء مريم فحين سمعت البشرى السارة، لم تَخف، ولم تضطرب، ولم تشك، بل قالت في كل خضوع وإيمان " هوذا أنا أمة الرب، ليكن لي كقولك" لقد قبلت رسالة الله لها حتى وهي في روف بشرية مستحيلة.
إن الله قادر أن يعمل المعجزات، وما نراه مستحيلاً علينا، لا يستحيل عليه، لكنه يتطلب منا أن تجاوب مع ما يطلبه منا لا بالضحك، أو الشك، لكن بالقبول والخضوع ليحقق أعماله العجيبة. مريم الفتاة الوديعة المتواضعة لقد تميَّزت القديسة العذراء مريم بالوداعة والتواضع، فحين جاءتها البشرى بمولد يسوع المسيح، ابن الله، من خلال حَبلِها المقدس، لم تتفاخر أو تتنفخ، بل بكل وداعة وتواضع قالت للملاك "هوذا أنا أَمَةُ الرب ليكن لي كقولك" (لوقا 1: 38)؛ وحين قامت وذهبت لزيارة أليصابات وسمعت هتاف أليصابات مباركة إياها، قائلة مباركة أنت في النساء، ومباركة هي ثمرة بطنك فمن لي هذا أن تأتي أم ربي إليَّ .
فقالت مريم تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي لأنه نظر إلي إتضاع أمته فهوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبني لأن القدير صنع بي عظائم واسمه قدوس" (لوقا1 : 41 – 49).
تأتي الوداعة حين يُدرِك الإنسان قيمته الحقيقية أمام الله، وحين يدرك أنه خاطئ لا يستحق إلا الموت كنتيجة طبيعية لخطيئته، وحينما يرى هذا الإنسان ما يجزله له الله من عطاء وسخاء وغفران، فإن الموقف الطبيعي هو الشكر والتسبيح لله على أعماله ونعمته، ورحمته، وعطاياه.
إن ما حدث مع العذراء مريم حين بشَّرها الملاك بولادة المسيا، منها لم يجعلها تتباهى فخراً، أو أن تنسب لنفسها استحقاقاً لاختيار الله لها، بل بكل وداعة قالت "هوذا أنا أَمَةُ الرب ليكن لي كقولك"، وحين هتفت أليصابات منشدة أنشودتها في العذراء قائلة "مباركة أنت في النساء، ومباركة هي ثمرة بطنك" كان تجاوب العذراء معها هو "تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي، لأنه نظر إلي إتضاع أمته".
لقد كانت العذراء مريم تُدرك أن إختيار الله لها إنما هو نعمة أسبغتها عليها رحمة القدير، وخصَّتها بها، وفي لحظات فرحها وإنشادها لم تنس إحسانات الله لها، فترنمت لله الذي خلّصها، واختارها لتكون أما ليسوع، القدير الذي صنع بها عظائم فقالت مريم تُعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي لأنه نظر إلي إتضاع أمته، فهوذا منذ الآن جميع الأجيـال تطوبني لأن القدير صنع بي عظـائم، واسمه قـدوس، ورحمته إلى جيل الأجيال للذين يتقـونه" (لوقا 1: 49).
إن الوداعة هي الطريق لإعلان الإنسان عن سر ابتهاجه وفرحه الحقيقي أمام الله، فتأتي أناشيد الشكر، والترنم بالتسبيح في حضرة الله كأجلى بيان عن عظمة نعمة الله، كما أنها الطريق لربح محبة الأخرين وإقامة علاقة سليمة بين الإنسان وأخيه الإنسان، وهي أسلوب حياة يدعونا السيد المسيح لنتعلَّمه منه، أسمعه يقول "..تعلموا منى لأني وديع ومتواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم" (متى 11 :29).
عرفت العذراء مريم الوداعة والتواضع فعرفت كيف تحيا في علاقة حية مع الله، وأن تعلن للآخرين حياة المحبة التي تمجد الله.
مريم أم يسوع
مريم أم يسوع هذا هو اللقب الأكثر إنتشاراً عن العذراء مريم في علاقتها بالسيد المسيح في تجسده، وهو اللقب الذي يذكره عنها كُتَّاب العهد الجديد (يوحنا 2: 3، 19: 25-26،لوقا 2:48، مرقس 3: 31-33، مرقس 6: 3، أعمال 1: 14).
حين تمت ولادة الصبي يسوع أصبحت العذراء مريم تُدعى "أم يسوع"، وهكـذا عَرِفَها كُتّاب البشائر، وكأم قامت بواجبها نحو ابنها، فبعدمـا "تمت أيام تطهيرهـا حسب شريعـة موسى صعدوا به إلى أورشليم ليقـدمـوه للرب" ( لوقا 2: 22).وفي الهيكل تقابلا، العذراء ورجلها يوسف مع رجل اسمه سمعان، كان هذا رجلاً باراً ومشهوداً له في أورشليم، وكان قد أوحي اليه بالروح القدس أنه لا يرى الموت قبل أن يرى مسيح الرب، وحين شاهد المسيح عرف أنه الابن الموعود به، وحين تعجبا يوسف ومريم حين شاهدا ما عمله سمعان الشيخ، باركهما، "وقال لمريم أمه (أي أم يسوع) ها إن هذا قد وضع لسقوط وقيام كثيرين في إسرائيل ولعلامة تقاوم، وأنت أيضاً يجوز في نفسك سيفٌ، لتعلن أفكار من قلوب كثيرة" (لوقا 2: 25 – 35).
وفي علاقة العذراء مريم بابنها يسوع نجد تحقيقاً لهذه النبوة "وأنت أيضاً يجوز في نفسك سيف"، والكلمة المستخدمة هنا للدلالة على السيف، في أصلها اليوناني تعني السيف كبير الحجم مثل الذي كان جليـات يستخدمه، السيف الحاد الطويل، المخيف.
"يجتاز في نفسك سيف" كانت هذه نبوة عن مِقدار الألم التي سوف تجتازه العذراء، وقد جاز السيف أعماقها، فمنذ أن بشَّرها الملاك بولادة المسيح، جاز في نفسها سيف، حتى وإن عرفت سر هذا الحبل المقدس، كان عليها مواجهه خطيبها يوسف، وهي لم تعرف كيف يتقبل هذا الأمر، وحين أراد تخلِّيتها سراً رغم ما في ذلك من عدم تشهير بها،وتقديراً لها، إلا أنه موقف بالضرورة تألمت لأجله، وحين واجهت مجتمعها وهي حبلى قبل أن يتم الزفاف كعادة اليهود، بالقطع أمر كان له تأثيره عليها، وفي مطاردة هيرودس لوليدها، وتغرَّبها عن بلادها، وحين رفض اليهود رسالة
ابنها لهم، رسالة الله لخلاصهم، حين كانت ترى مقاومتهم له، بل محاولة قتله وطرحه من أعلى الجبل (لوقا 4: 29)، حتى أقرباؤه يتهمونه باتهامات باطلة، دون أن يعرفوه المخلص، الذي جاء لخاصته (مرقس 3 :21)، على أن الاتهام يتجاوز حداً خطيراً، فهـا هم الفريسيون والكتبة، وهم قادة الدين، يوجهون اتهامهم له بأنه يعمل معجزاتـه ويخرج الشياطين بقـوة بعلزبـول (متى12: 24)، ويصل الأمر إلي قمة ذروته، وقت الصلب حيث ترى العذراء ابنها معلقاً على خشبه الصليب، وهي واقفة تنتحب باكية لا تستطيع أن تعمل شيئاً من أجله (يوحنا 19: 25).
آه .. كم كان رهيباً ذاك السيف الذي أجتاز في نفسك أيتها العذراء وأنتِ المنعم عليها، والمباركة وسط نساء العالمين.
دروس من حياة العذراء مريم
نستطيع أن نستخلص بعض الدروس من حياة القديسة العذراء مريم لتساعدنا أن نحيا حياة التواضع، والاستعداد لسماع صوت الله، والتجاوب مع ما يطلبه الله منا إن الله لا يدعونا لحياة سهلة، ومريحة بل لحياة أفضل بكل ما تحمل هذه الحياة من تحديات وصعوبات، لكنه هو ذاته يضمن لنا النصرة والغلبة فيها، ويهيئ لنا طريقاً في المواقف الصعبة.
لا يطلب الله منا مؤهلات خاصة، لكنه يطلب القلب الوديع والمتواضع، الإيمان الواثق في قدرته.
حين نخضع لمشيئة الله، فإنه يحقق بنا ومن خلالنا أعماله العجيبة، والفائقة المعرفة.
تتضح حياة الإيمان وتظهر عندما نستجيب لما يطلبه الله منا، مهما بدا ذلك مستحيلاً وصعب التحقيق.
يمكن لأي إنسان أن يكون وديعاً ومتواضعاً حين يدرك موقفه الحقيقي في محضر الله، ويتأكد من
غنى نعمة الله الذي يشمله في المسيح يسوع. إن نعمة الله تشمل جميع حوانب حياتنا ، وهي تخص الذين يقبلون عمل المسيح بالبنوية لله، لتجعل منهم أولاداً له.
حين تكون علاقة الإنسان بالله صحيحة فإن هذه العلاقة تنعكس على علاقاتنا المختلفة بالأخرين، وعلى تقبلنا لمشيئة الله.
الكبرياء هو رفض نعمة الله، أو عدم تقديم الشكر على عطاياه الوفير


 

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus

” تُعَظَّمُ نفسي الرَبَّ،
وتَبتَهِجُ روحي باللهَ مُخَلّصي.
لأنّه نظَرَ إلى تواضَع أمتِهِ،
فها منذ الآن تطوبني جَميعُ الأجيال.
لأنَّ القَديَر صَنَعَ بيَّ عظائم واسمُه قُدّوسٌ،
ورَحَمتَهُ إلى أجيال وأجيال للذينَ يتَقُّونَهُ

(لوقا1 : 41 )



دروس من حياة العذراء مريم
القديسة العذراء مريم
القديسة العذراء مريم تقف في كل أجيال التاريخ في نقطة المركز من دائرته، لقد اختارتها نعمة الله لتصبح رابطة بين السماء والأرض، بين الفردوس المفقود والفردوس المردود، وفي شخص وليدها ومن اجله، ألا نعظم الله معها، ألا نعظم الله من أجلها، ألا نشترك مع جميع الأجيال في تطويبها، فنقول مع أليصابات : "مباركة أنت في النساء ومباركة هي ثمرة بطنك".
من هي مريم
مريم اسم عبري معناه "مُر"، ويحتمل أنه اسم مُشتق من كلمة "مريامون" الهيروغليفية، وفي الآرامية فإن اسم "مريم" يعني "أميرة أو سيدة"، وقد جاء هذا الاسم لأول مرة في الكتاب المقدس لمريم أخت موسى وهرون، وقد تسمت القديسة العذراء بهذا الاسم "مريم"، الذي انتشر بعد ذلك مرتبطاً بمكانتها وشخصيتها.
يعود نسب القديسة العذراء مريم إلى زربابل، من عائلة وبيت داود، وهذا ما يؤكده البشير لوقا في كتابته لبشارة الملاك لها حين كلًّمها قائلاً "فقال لها الملاك لا تخافي يا مريم لأنك قد وجدت نعمة عند الله وها أنت ستحبلين وتلدين ابناً وتسمينه يسوع، هذا يكون عظيماً وابن العلي يدعى ويعطيه الرب الإله كرسي داود أبيه، ويملك على بيت يعقوب إلى الأبد ولا يكون لملكه نهاية" (لوقا 1: 30 – 33).
ومن الدراسة المتأنية نجد أن البشير لوقا يؤكد هذه الحقيقية، أن العذراء مريم ووليدها يَعُودَان لسبط يهوذا، وبالتحديد بيت داود، فنراه يسجل بشارة الملاك جبرائيل لها مُبرزاً حقيقة أن المولود منها هو ابن داود، وهذا ما هو واضح في قول زكريا الكاهن "مبارك الرب إله إسرائيل لأنه افتقد وصنع فداء لشعبه، وأقام لنا قرن خلاص في بيت داود فتاهُ" (لوقا 1: 68، 69).
نستطيع أيضاً أن نتعرف على بعض أفراد عائلتها، فنعرف أنه كان لها أخت جاء ذكرها في بشارة يوحنا عند حادثة الصلب حيث "كانت واقفات عند صليب يسوع أُمُّهُ وأخت أُمِّهِ مريم زوجة كلوبا ومريم المجدلية" (يوحنا 19: 25). وأنها أيضاً نسيبه أليصابات (لوقا 1: 36)، أم يوحنا المعمدان.
كانت الخطبة في الشريعة اليهودية عهداً أبدياً لا ينفصم، وما الزفاف إلا حفل تنتقل فيه الفتاة من بيت أبيها لبيت رجلها، ووفقاً لهذه الشريعة كانت الفتاة المخطوبة بمثابة زوجة لخطيبها، ولو مات خاطبها أثناء فترة الخطبة وقبل الزفاف تُعتبر الخطيبة أرملة خاضعة لشريعة الزواج من أخي الزوج (تثنية 25: 5-10)؛ ولم يكن ممكناً للفتاة أو عائلتها أن يفُضَّا علاقة الخطوبة هذه إلا بكتاب أو وثيقة طلاق، كما أن هذه العادات أو الشريعة ما كانت لتسمح بوجود علاقة جنسية بين الخطيب وخطيبته قبل إعلان حفل الزفاف وإلا اُعتبرا في حُكم الزناة .
وفقاً لهذه الشريعة، كانت العذراء مريم مخطوبة لرجل من بيت داود، اسمه يوسف (لوقا 1: 27)؛ كان يوسف رجلاً باراً، فحين عَرِفَ بأمر حبل خطيبته، لم يشأ أن يُشِّهرَ بها، أراد تخليتها سراً، ولكن فيما هو مُتفكر في هذه الأمور جاءته بشارة الملاك قائلة "يا يوسف ابن داود لا تخف أن تأخذ مريم امرأتك، لأن الذي حُبل به فيه هو من الروح القدس" (متى 1: 20).
لم تكن العذراء مريم، أو يوسف رجلها من العائلات الغنية، فيوسف نجار بسيط، وحين جاءت ساعة ولادتها، لم تجد غير المذود لتلد فيه، وحين أرادا أن يقدما الطفل يسوع في الهيكل حسب عادة الناموس، وعن تطهيرها حسب الشريعة، لم يحملا معهما إلا زوج يمام، أو فرخي حمام، وهي تقدمة الفقراء.
العذراء الفتاة الطاهرة
كانت الفتاة الصغيرة العذراء مريم، تعيش في مدينة تدعى الناصرة، وهي مدينة في الجليل، لم تكن ذات أهمية، وقد كانت بلدة محتقرة، وأقل ما يقال عنها أنها بلدة شريرة ومدينة آثمة لا يمكن أن يأتي منها شيئاً صالحاً، وهذا ما قاله نثنائيل حين عَرَف أن يسوع من الناصرة فقال "أمن الناصرة يمكن أن يكون شيء صالح" (يوحنا 1: 46).
في هذا الوسط عاشت العذراء مريم، لكنها كانت كالنور الذي يشع وسط الظلام، كانت فتاة طاهرة، نقية الأخلاق، تحيا حياة القداسة، حسب دعوة الله "وتكونون لي قديسين لأني قُدُّوس أنا الرب، وقد مَيَّزتُكُم من الشعوب لتكونوا لي" (لاويين 20: 26). كانت في علاقة حيه، وصحيحة مع الله.
كانت تعرف الكتب المقدسة وتحفظ منها الكثير، وحين ترنمت بأنشودتها العذبة كانت تستمد كلماتها مما في ذاكراتها، وقد كانت كلمات تَغَّنت بها حنة، وترَّنم بها كاتب المزامير.
virgin-mary.jpg

إلى هذه الفتاة جاءت نعمة الله، لتدعوها لتكون أُماً للمسيح، ابن الله، الذي اشتهت الأجيال أن يُولد فيما بينها، وتمنت النساء أن يأتي منهن، ويالها من نعمة تلك التي تأتي من الله لتختر إنساناً، وتمنحه ما لا يستحق، فالنعمة هي أن يُمنح شخصاً شيء لا يستحقه، وما كان للإنسان أن يدخل في علاقة صحيحة مع الله، ما لم يتدخل الله بنعمته ليصنع طريقاً من خلال تجسد ابنه يسوع المسيح فنستطيع أن نصبح أولاداً لله.
جاءت شهادة الله لحياة الطهارة والنقاء التي للعذراء مريم بين جميع النساء فيما قاله الملاك جبرائيل، إذ بدأ كلامه معها "وقال سلام لك أيتها المنعم عليها، الرب معك، مباركة أنت في النساء" (لوقا 1: 28).
لم تتمالك أليصابات نفسها حين زارتها العذراء مريم، وامتلأت بالروح القدس وصرخت بصوت عظيم وقالت مباركة أنت في النساء ومباركة هي ثمرة بطنك، فمن أين لي هذا أن تأتي أم ربي إليَّ، فهوذا حين صار صوت سلامك في أذُنيَّ ارتكض الجنين بابتهاج في بطني، فطوبى للتي آمنت أن يتم ما قيل لها من الرب" (لوقا 1: 42- 45)
كانت حياة العذراء مريم تختلف عن كثيرات من بنات زمانها، فلم تساير أهل بلدتها، بل كانت تعيش حياة النقاء، وحياة الاتصال الدائم بالله، والشركة معه، والارتباط بكلمته المقدسة، فكانت شهادة السماء لها في شخص الملاك جبرائيل، واختيار الله لها لتكون أم المسيا، وكانت شهادة الأرض لها في شخص يوسف خطيبها فيما أراد ألا يُشَهِر بها، وشهادة قريبتها أليصابات.
العذراء الفتاة الخاضعة
يتجلى خضوع العذراء مريم في قبولها لمشيئة الله، فهي الفتاة المخطوبة، التي لم تعرف رجلاً بعد، تأتيها بشارة الملاك لتُخبِرها بأن إختيار السماء وقع عليها، لتكون أُماً لابن الله، يسوع المسيح، وبالرغم من أن هذا الأمر كان مشتهى النساء، وقد كن يتمنين أن يحملِّن بهذا الوليد، وأن تصبح أماً للمسيا المنتظر، إلا إنهن ما توقعن أبداً أن يأتي اختيار السماء لفتاة عذراء، في بلدة بسيطة، لا
يعرفها أحد، وهذا ما حدث مع العذراء مريم، فقد اختارتها نعمة الله، لتكون سبيله للتجسد وولادته بين البشر، كان الأمر صعباً، ويبدو مستحيلاً قَبُولَه، فكيف يرى الناس فتاةً مخطوبة، لم تتزوج بعد، لكنها حُبلى ‍! ماذا تقول لخطيبها ؟ كيف يتقبل هذا الأمر مهما كانت شهامته؟. إن الشريعة اليهودية آنذاك تعتبر هذا الأمر زنا، وعقوبة الزنا هي الرجم، فكيف تفسر الأمر لمجتمعها بأن الذي حبل فيها هو من الروح القدس؟ وهل ترى يصدِّقون، أم ماذا يحدث ؟.
كل هذه الأسئلة كانت ستتوارد لفكر أي فتاة أخرى في موقف العذراء مريم، وقد يمكن أن لا تقبل هذا الأمر، لكن ما حدث مع العذراء القديسة مريم هو أنه في كل خضوع وتسليم لمشيئه الله، وقناعة باختياره، قَبِلَت هذا الأمر، وحين سألت الملاك كيف يكـون هذا وأنا لست أعرف رجـلاً؟." (لوقا 1: 34)؛ لم يكن ليس تساؤل الخائف، أو غير المؤمن، بل كان تساؤل من يريد أن يعرف، فكيف لعذراء أن توجد حُبلى، وتلد ابناً، دون أن يَمسسها رجل، أو أن تعرف رجلاً؟.
وقد أجاب الملاك جبرائيل مُعطياً تفسيراً للعذراء، قائلاً "الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظلّلُكِ فلذلك أيضاً القـدوس المولود منك يدعى ابن الله" (لوقا 1: 35)؛ وكشف ملاك الرب ليوسف خطيبها أمر الحبل المقدس حين جاءه في حُلمٍ قائلاً "يا يوسف ابن داود لا تخف أن تأخذ مريم امرأتك، لأن الذي حُبِل به فيها هو من الروح القدس فستلد ابناً وتدعو اسمه يسوع لأنه يخلص شعبه من خطاياهم، وهذا كله لكي يتم ما قيل من الرب بالنبي القائل هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا ويدعُّون اسمه عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا" (متى 1: 20 – 23). كان خضوع العذراء وتجاوبها مع دعوة الله لها، هو الطريق الذي هيأ به الله جسداً له ليدخل منه إلى العالم (عبرانيين 10: 5).
وكما بدأ الملاك كلامه مع العذراء بالتحية، إبعاد الخوف عنها بقوله "لا تخافي . "، أنهى معها حديثه بخبرٍ مشجع، عن قريبتها أليصابات، حين أخبرها قائلاً "وهوذا أليصابات نسيبتك هي أيضاً حُبلى بابن في شيخوختها وهذا هو الشهر السادس لتلك المدعـوة عاقراً لأنه ليس شيء غير ممكن لدى الله" (لوقا 1: 36 – 38).
كان قَبُول العذراء مريم لرسالة الملاك، ما يجعلها في تَميّز واضح عن سارة، المرأة المتزوجة، العاقر، حين سمعت رسالة الله بولادة ابن لها في شيخوختها، ضحكت، لأنها أعتبرت أن الوقت فات لحدوث مثل هذا الأمر (تكوين 18: 9-15)، وزكريا الكاهن حين ظَهر له ملاك الرب، خاف واضطرب، حتى بعدما بشَّره الملاك بأن الله قد سَمِع لطلبته وسوف يُعطى ابناً، لم يُصدِق، فكيف وهو شيخ، وامـرأته متقدمة في الأيام أن يكون له ولدٍ؟. (لوقا 1: 12-18).
أما العذراء مريم فحين سمعت البشرى السارة، لم تَخف، ولم تضطرب، ولم تشك، بل قالت في كل خضوع وإيمان " هوذا أنا أمة الرب، ليكن لي كقولك" لقد قبلت رسالة الله لها حتى وهي في روف بشرية مستحيلة.
إن الله قادر أن يعمل المعجزات، وما نراه مستحيلاً علينا، لا يستحيل عليه، لكنه يتطلب منا أن تجاوب مع ما يطلبه منا لا بالضحك، أو الشك، لكن بالقبول والخضوع ليحقق أعماله العجيبة. مريم الفتاة الوديعة المتواضعة لقد تميَّزت القديسة العذراء مريم بالوداعة والتواضع، فحين جاءتها البشرى بمولد يسوع المسيح، ابن الله، من خلال حَبلِها المقدس، لم تتفاخر أو تتنفخ، بل بكل وداعة وتواضع قالت للملاك "هوذا أنا أَمَةُ الرب ليكن لي كقولك" (لوقا 1: 38)؛ وحين قامت وذهبت لزيارة أليصابات وسمعت هتاف أليصابات مباركة إياها، قائلة مباركة أنت في النساء، ومباركة هي ثمرة بطنك فمن لي هذا أن تأتي أم ربي إليَّ .
فقالت مريم تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي لأنه نظر إلي إتضاع أمته فهوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبني لأن القدير صنع بي عظائم واسمه قدوس" (لوقا1 : 41 – 49).
تأتي الوداعة حين يُدرِك الإنسان قيمته الحقيقية أمام الله، وحين يدرك أنه خاطئ لا يستحق إلا الموت كنتيجة طبيعية لخطيئته، وحينما يرى هذا الإنسان ما يجزله له الله من عطاء وسخاء وغفران، فإن الموقف الطبيعي هو الشكر والتسبيح لله على أعماله ونعمته، ورحمته، وعطاياه.
إن ما حدث مع العذراء مريم حين بشَّرها الملاك بولادة المسيا، منها لم يجعلها تتباهى فخراً، أو أن تنسب لنفسها استحقاقاً لاختيار الله لها، بل بكل وداعة قالت "هوذا أنا أَمَةُ الرب ليكن لي كقولك"، وحين هتفت أليصابات منشدة أنشودتها في العذراء قائلة "مباركة أنت في النساء، ومباركة هي ثمرة بطنك" كان تجاوب العذراء معها هو "تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي، لأنه نظر إلي إتضاع أمته".
لقد كانت العذراء مريم تُدرك أن إختيار الله لها إنما هو نعمة أسبغتها عليها رحمة القدير، وخصَّتها بها، وفي لحظات فرحها وإنشادها لم تنس إحسانات الله لها، فترنمت لله الذي خلّصها، واختارها لتكون أما ليسوع، القدير الذي صنع بها عظائم فقالت مريم تُعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي لأنه نظر إلي إتضاع أمته، فهوذا منذ الآن جميع الأجيـال تطوبني لأن القدير صنع بي عظـائم، واسمه قـدوس، ورحمته إلى جيل الأجيال للذين يتقـونه" (لوقا 1: 49).
إن الوداعة هي الطريق لإعلان الإنسان عن سر ابتهاجه وفرحه الحقيقي أمام الله، فتأتي أناشيد الشكر، والترنم بالتسبيح في حضرة الله كأجلى بيان عن عظمة نعمة الله، كما أنها الطريق لربح محبة الأخرين وإقامة علاقة سليمة بين الإنسان وأخيه الإنسان، وهي أسلوب حياة يدعونا السيد المسيح لنتعلَّمه منه، أسمعه يقول "..تعلموا منى لأني وديع ومتواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم" (متى 11 :29).
عرفت العذراء مريم الوداعة والتواضع فعرفت كيف تحيا في علاقة حية مع الله، وأن تعلن للآخرين حياة المحبة التي تمجد الله.
مريم أم يسوع
مريم أم يسوع هذا هو اللقب الأكثر إنتشاراً عن العذراء مريم في علاقتها بالسيد المسيح في تجسده، وهو اللقب الذي يذكره عنها كُتَّاب العهد الجديد (يوحنا 2: 3، 19: 25-26،لوقا 2:48، مرقس 3: 31-33، مرقس 6: 3، أعمال 1: 14).
حين تمت ولادة الصبي يسوع أصبحت العذراء مريم تُدعى "أم يسوع"، وهكـذا عَرِفَها كُتّاب البشائر، وكأم قامت بواجبها نحو ابنها، فبعدمـا "تمت أيام تطهيرهـا حسب شريعـة موسى صعدوا به إلى أورشليم ليقـدمـوه للرب" ( لوقا 2: 22).وفي الهيكل تقابلا، العذراء ورجلها يوسف مع رجل اسمه سمعان، كان هذا رجلاً باراً ومشهوداً له في أورشليم، وكان قد أوحي اليه بالروح القدس أنه لا يرى الموت قبل أن يرى مسيح الرب، وحين شاهد المسيح عرف أنه الابن الموعود به، وحين تعجبا يوسف ومريم حين شاهدا ما عمله سمعان الشيخ، باركهما، "وقال لمريم أمه (أي أم يسوع) ها إن هذا قد وضع لسقوط وقيام كثيرين في إسرائيل ولعلامة تقاوم، وأنت أيضاً يجوز في نفسك سيفٌ، لتعلن أفكار من قلوب كثيرة" (لوقا 2: 25 – 35).
وفي علاقة العذراء مريم بابنها يسوع نجد تحقيقاً لهذه النبوة "وأنت أيضاً يجوز في نفسك سيف"، والكلمة المستخدمة هنا للدلالة على السيف، في أصلها اليوناني تعني السيف كبير الحجم مثل الذي كان جليـات يستخدمه، السيف الحاد الطويل، المخيف.
"يجتاز في نفسك سيف" كانت هذه نبوة عن مِقدار الألم التي سوف تجتازه العذراء، وقد جاز السيف أعماقها، فمنذ أن بشَّرها الملاك بولادة المسيح، جاز في نفسها سيف، حتى وإن عرفت سر هذا الحبل المقدس، كان عليها مواجهه خطيبها يوسف، وهي لم تعرف كيف يتقبل هذا الأمر، وحين أراد تخلِّيتها سراً رغم ما في ذلك من عدم تشهير بها،وتقديراً لها، إلا أنه موقف بالضرورة تألمت لأجله، وحين واجهت مجتمعها وهي حبلى قبل أن يتم الزفاف كعادة اليهود، بالقطع أمر كان له تأثيره عليها، وفي مطاردة هيرودس لوليدها، وتغرَّبها عن بلادها، وحين رفض اليهود رسالة
ابنها لهم، رسالة الله لخلاصهم، حين كانت ترى مقاومتهم له، بل محاولة قتله وطرحه من أعلى الجبل (لوقا 4: 29)، حتى أقرباؤه يتهمونه باتهامات باطلة، دون أن يعرفوه المخلص، الذي جاء لخاصته (مرقس 3 :21)، على أن الاتهام يتجاوز حداً خطيراً، فهـا هم الفريسيون والكتبة، وهم قادة الدين، يوجهون اتهامهم له بأنه يعمل معجزاتـه ويخرج الشياطين بقـوة بعلزبـول (متى12: 24)، ويصل الأمر إلي قمة ذروته، وقت الصلب حيث ترى العذراء ابنها معلقاً على خشبه الصليب، وهي واقفة تنتحب باكية لا تستطيع أن تعمل شيئاً من أجله (يوحنا 19: 25).
آه .. كم كان رهيباً ذاك السيف الذي أجتاز في نفسك أيتها العذراء وأنتِ المنعم عليها، والمباركة وسط نساء العالمين.
دروس من حياة العذراء مريم
نستطيع أن نستخلص بعض الدروس من حياة القديسة العذراء مريم لتساعدنا أن نحيا حياة التواضع، والاستعداد لسماع صوت الله، والتجاوب مع ما يطلبه الله منا إن الله لا يدعونا لحياة سهلة، ومريحة بل لحياة أفضل بكل ما تحمل هذه الحياة من تحديات وصعوبات، لكنه هو ذاته يضمن لنا النصرة والغلبة فيها، ويهيئ لنا طريقاً في المواقف الصعبة.
لا يطلب الله منا مؤهلات خاصة، لكنه يطلب القلب الوديع والمتواضع، الإيمان الواثق في قدرته.
حين نخضع لمشيئة الله، فإنه يحقق بنا ومن خلالنا أعماله العجيبة، والفائقة المعرفة.
تتضح حياة الإيمان وتظهر عندما نستجيب لما يطلبه الله منا، مهما بدا ذلك مستحيلاً وصعب التحقيق.
يمكن لأي إنسان أن يكون وديعاً ومتواضعاً حين يدرك موقفه الحقيقي في محضر الله، ويتأكد من
غنى نعمة الله الذي يشمله في المسيح يسوع. إن نعمة الله تشمل جميع حوانب حياتنا ، وهي تخص الذين يقبلون عمل المسيح بالبنوية لله، لتجعل منهم أولاداً له.
حين تكون علاقة الإنسان بالله صحيحة فإن هذه العلاقة تنعكس على علاقاتنا المختلفة بالأخرين، وعلى تقبلنا لمشيئة الله.
الكبرياء هو رفض نعمة الله، أو عدم تقديم الشكر على عطاياه الوفير


 

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
إكليل فخرنا نحن المؤمنين

هي والدة الاله مريم العذراء



إكليل فخرنا نحن المؤمنين. هي والدة الاله مريم العذراء. التي ولدت لنا يسوع المسيح. ابن العلى كقول الملاك. عظيم هو مجد بتوليتك. يا مريم العذراء أم الهنا. وجدت نعمة عند الله الأب. الروح القدس حل عليك. وقوة العلى ظللتك. لانك السلم الذى رآه يعقوب ثابتا على الأرض. ومرتفعا الى السماء والملائكة نازلة عليه. الس لام لوالدة الاله مر يم العذراء. السلام للملكة أم الملك. السلام للتى وجدت نعمة. الرب معك . السلام للتي ولدت خالق الكل. السلام للتي بسبب ابنها صار خلا ص أدم وحواء من العبودية التي للعداوة. السلام للجبل المقدس الذي صار مسكنا لاله السماء والروح القدس. كرامة العذراء لا ينطق بها. لان عمانوئيل آتي وتجسد منها.الساكن فى النور حل في بطنك تسعة اشهر حتى خلصنا. ومن بعد ما ولدته بقيت عذ راء. كما تكلم حزقيال عظيم الانبياء. أى لسان جسدانى يستطيع أن ينطق بمجد وكرامة هذه العذراء. لانها صارت كرسيا عاليا لضابط الكل. يسوع المسيح الهنا. من اجل هذا نصر خ قائلين. افرحى يا ممتلئة نعمة. الرب معك. اشفعى فينا عند ابنك الحبيب ليغفر لنا خطايانا.
 

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
السلام لك ايتها العذر اء
التى ولدت الاله
وصارت كرسيا للمسيح





السلام لك ايتها العذراء التى ولدت الاله وصارت كرسيا للمسيح الذاتى وغير المحوى معا.

السلام للحمامة الحسنة التى ولدت ابن الله حقا يسوع المسيح الكلمة الخالق. السلام لفردوس المسيح.

تعالوا ايها الشعب المحب لسيدنا المسيح لكى نمدح السيدة العذراء قائلين: السلام لك ايتها العذراء التى صارت كرسيا للسيد المسيح الذاتى وغير المحوى معا.

السلام للحمامة الحسنة. السلام لك ايتها العذراء التى استحقت ان ترضع ابن الله من ثديها الطاهر. السلام لك ايتها العذراء التى تجسد منها خالق الكل. السلام لك ايتها العذراء الستر الرفيع والحجاب المنيع سيدة نساء العالم. السلام لك اينها العذراء الدرة الثمينة. السلام لك ايتها العذراء التى انارت الآفاق بعد الظلام. السلام لك ايتها العذراء ابنة يواقيم. التى ولدت ابن الله ليعتقنا من نار الجحيم ويفتح لنا باب الفردوس مرة أخرى بعد اغلاقه فى وجه ابينا ادم وأمنا حواء. السلام لك ايتها العذراء الحنونة على جنس البشر.

السلام لك اينها العذراء فخر العفة والبتولية. السلام لك ايتها العذراء الطاهرة أولا وآخرا. السلام لك ايتها العذراء التى أكملت كل الفضائل. السلام لك ايتها العذراء المكملة بكل محاسن الشريعة. السلام لك ايتها العذراء التى لا يقدر لسان بشر ان يصف فضائلك. لان جميع الفضائل المتعددة التى فى القديسين كملت فيك وصار الخلاص مولود منك. السلام لك ايتها العذراء والدة الاله التى قبلت اليها الكلمة الازلى من قبل البشارة المحيية. السلام لك ايتها العذراء التى صارت حجابا قد احتجب فيه الساكن فى السموات0


طوباك انت يا مريم الطاهرة القديسة التى بلا عيب. طوباك أنت يا م ريم العذراء لانه قد ظهر منك مولود وهو ملك الملوك ورب الأرباب. طوباك يا مر يم ثم السلام لك ربوات سلام يا من جعلت لنا دالة عند الخالق. وصرت لنا وسيلة وشفيعة عند ابنك الحبيب.. السلام لك يا مريم ذات القداسة والطهارة والعفة. السلام لك يا من صر ت لنا أما للرحمة دون سائر الأمة.

السلام لك يا ملكة الملكات والملوك المختارة من جنس البش ر. السلام لك يا من ظهر نورها واشتهر. السلام لك يا من انتشر بخورها وفاح.

السلام لك يا من أشرق كوكبها ولاح. السلام لك ايتها القديسة مريم. التى خضعت لها كل الرتب العلوية والعساكر الملائكية.

السلام لك ايتها العذراء تهليل الملائكة.

السلام لك ايتها العذراء فر ح وبهجة السمائيين والأرضيين. السلام لك ايتها العذراء التى لم يوجد لطهارتها الكاملة مثيل منذ اول العالم. السلام لك ايتها العذراء التى صارت رحمة لنا نحن المساكين. السلام لك ايتها العذراء التى صارت لنا شفيعة يوم الدين امام ابنها الحبيب الذى ولدته. فلنسج له ونسبحه ونزيد في رفعته. ونطلب من تحننك ان تذكر ينا عنده لكى يرحمنا ويغفر لنا خطايانا. ويتجاوز عن أثامنا ويخصنا من اتعاب هذا العالم الزائل. ومن يد العدو المضاد لنا. لكى نباركه مدة أيام حياتنا من الآن والى الأبد آمين.
 

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
السلام لك ايتها العذر اء
التى ولدت الاله
وصارت كرسيا للمسيح





السلام لك ايتها العذراء التى ولدت الاله وصارت كرسيا للمسيح الذاتى وغير المحوى معا.

السلام للحمامة الحسنة التى ولدت ابن الله حقا يسوع المسيح الكلمة الخالق. السلام لفردوس المسيح.

تعالوا ايها الشعب المحب لسيدنا المسيح لكى نمدح السيدة العذراء قائلين: السلام لك ايتها العذراء التى صارت كرسيا للسيد المسيح الذاتى وغير المحوى معا.

السلام للحمامة الحسنة. السلام لك ايتها العذراء التى استحقت ان ترضع ابن الله من ثديها الطاهر. السلام لك ايتها العذراء التى تجسد منها خالق الكل. السلام لك ايتها العذراء الستر الرفيع والحجاب المنيع سيدة نساء العالم. السلام لك اينها العذراء الدرة الثمينة. السلام لك ايتها العذراء التى انارت الآفاق بعد الظلام. السلام لك ايتها العذراء ابنة يواقيم. التى ولدت ابن الله ليعتقنا من نار الجحيم ويفتح لنا باب الفردوس مرة أخرى بعد اغلاقه فى وجه ابينا ادم وأمنا حواء. السلام لك ايتها العذراء الحنونة على جنس البشر.

السلام لك اينها العذراء فخر العفة والبتولية. السلام لك ايتها العذراء الطاهرة أولا وآخرا. السلام لك ايتها العذراء التى أكملت كل الفضائل. السلام لك ايتها العذراء المكملة بكل محاسن الشريعة. السلام لك ايتها العذراء التى لا يقدر لسان بشر ان يصف فضائلك. لان جميع الفضائل المتعددة التى فى القديسين كملت فيك وصار الخلاص مولود منك. السلام لك ايتها العذراء والدة الاله التى قبلت اليها الكلمة الازلى من قبل البشارة المحيية. السلام لك ايتها العذراء التى صارت حجابا قد احتجب فيه الساكن فى السموات0


طوباك انت يا مريم الطاهرة القديسة التى بلا عيب. طوباك أنت يا م ريم العذراء لانه قد ظهر منك مولود وهو ملك الملوك ورب الأرباب. طوباك يا مر يم ثم السلام لك ربوات سلام يا من جعلت لنا دالة عند الخالق. وصرت لنا وسيلة وشفيعة عند ابنك الحبيب.. السلام لك يا مريم ذات القداسة والطهارة والعفة. السلام لك يا من صر ت لنا أما للرحمة دون سائر الأمة.

السلام لك يا ملكة الملكات والملوك المختارة من جنس البش ر. السلام لك يا من ظهر نورها واشتهر. السلام لك يا من انتشر بخورها وفاح.

السلام لك يا من أشرق كوكبها ولاح. السلام لك ايتها القديسة مريم. التى خضعت لها كل الرتب العلوية والعساكر الملائكية.

السلام لك ايتها العذراء تهليل الملائكة.

السلام لك ايتها العذراء فر ح وبهجة السمائيين والأرضيين. السلام لك ايتها العذراء التى لم يوجد لطهارتها الكاملة مثيل منذ اول العالم. السلام لك ايتها العذراء التى صارت رحمة لنا نحن المساكين. السلام لك ايتها العذراء التى صارت لنا شفيعة يوم الدين امام ابنها الحبيب الذى ولدته. فلنسج له ونسبحه ونزيد في رفعته. ونطلب من تحننك ان تذكر ينا عنده لكى يرحمنا ويغفر لنا خطايانا. ويتجاوز عن أثامنا ويخصنا من اتعاب هذا العالم الزائل. ومن يد العدو المضاد لنا. لكى نباركه مدة أيام حياتنا من الآن والى الأبد آمين.
 

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
العروسة النقية
العذراء الهادئة
أم الله الكلمة مريم والدة الإله.






إقبل طلباتها عنا أيها المسيح وتحنن علينا. وأغفر لنا خطايانا. من أجل مريم اسمعنا.

لأنك أنت إله رؤوف أضيء عقلنا وقلبنا من قبل طلبات هذه العروسة مريم أم طويل الآناة.

سبحوه ومجدوه أيها الشعوب الأرثوذكسيين قائلين أيها المسيح شعبك أحفظه من أجل مريم البتول.

بتحننك يا رب احفظنا واحرسنا من قبل طلبات سيدتنا مريم والدة الإله.
مباركة ثمرتك لأنك ولدت لنا الله. طوباك يا مريم البتول أم المخلص..
أيها الحال في الكل وحياة كل البشر نطلب إليك في كل حين قائلين يا الله اسمعنا وارحمنا.

أيها الواحد من الثالوث ربنا يسوع المسيح الذي تجسد من العذراء مريم والدة الإله.

يا مخلص الكل يا ابن الله نجنا وكن معنا في كل حين من أجل البتول أغفر لنا.
اغفر لنا يا رب آثامنا واعطنا حكمة. بشفاعات العروسة النقية القديسة مريم.
إله الآلهة عمانوئيل إلهنا. الذي تجسد منك يا مريم القبة الثانية.
لأن ها الرب الإله ملك الملكوت تجسد من الملكة مريم الممتلئة مجداً.

نسألك أيها الرب إلهنا أعطنا خلاصاً بشفاعات والدة الإله العذراء مريم.
بارك ميراثك واعطنا توبة من قبل طلبات وشفاعات مريم والدة الإله.
كل البشر تسبحها وكل لسان يمجدها الشورية الذهب النقية مريم ابنه الصديقين.
حياة المسيحيين يا مريم فخر جنسنا. العروسة بغير زواج مريم أم الخالق.
لأنه الله بالحقيقة معطي الحياة لكل أحد الذي تجسد من الملكة الحقيقية مريم أم الرحمان.

مرتفعة هي طهارتك أيتها الحمامة الحسنة مريم ام ملك المجد مخلصنا الصالح.
رؤساء الآباء يباركونك والأنبياء يمجدونك ونحن نسجد لك يا ربنا يسوع المسيح

فلنسبحك ونمجدك لأنك اتيت وخلصتنا يا ابن الله أقبلنا إليك من أجل مريم رفعة الصديقين كل الشعوب تسبحها قائلين السلام لك أيتها العذراء مريم أم الكلمة ابن الله الحقيقي. حسنوا تكلموا من اجلها النبياء والصديقين انه يأتي ويتسجد منها محب البشر الصالح.


يسوع المسيح ابن الله المساوي مع الله أتي وتجسد منك يا مريم أم إلهنا.
هذه هي أورشليم السمائية مدينة إلهنا لأنك انت هي السماء الثانية يا مريم والدة الإله.

هوذا الله الرؤوف طأطأ السماء ونزل وتجسد من العروسة مريم أم المتحنن.
كل الحيوانات والملائكة أتوا وسجدوا لها اليمامة النقية مريم والدة الإله.
تكلموا من أجلك بكرامات يا مدينة الله قائلين أنك أنت هي السماء الجديدة يا مريم والدة الإله.

لأن داود الملك البار قال قدوس هو هيكلك الذي هذا هو الملكة الحقيقة مريم أم النور الحقيقي.

ولأنه قال أيضا الملك قد قامت الملكة مريم المملؤة مجداً عن يمينك أيها الملك.

كل عساكر المجد تكلموا بكرامتك يا مريم أم ملك المجد. يسوع المسيح صاحب الحكمة.

ونحن أيضاً نسبحك يا مخلصنا الوسيط ونسجد لك يا يسوع المسيح ماسياء نسألك يا إلهنا نحن الخطاة الضعفاء اغفر لنا خطايانا من اجل مريم السماء الجديدة.
 

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
العروسة النقية
العذراء الهادئة
أم الله الكلمة مريم والدة الإله.






إقبل طلباتها عنا أيها المسيح وتحنن علينا. وأغفر لنا خطايانا. من أجل مريم اسمعنا.

لأنك أنت إله رؤوف أضيء عقلنا وقلبنا من قبل طلبات هذه العروسة مريم أم طويل الآناة.

سبحوه ومجدوه أيها الشعوب الأرثوذكسيين قائلين أيها المسيح شعبك أحفظه من أجل مريم البتول.

بتحننك يا رب احفظنا واحرسنا من قبل طلبات سيدتنا مريم والدة الإله.
مباركة ثمرتك لأنك ولدت لنا الله. طوباك يا مريم البتول أم المخلص..
أيها الحال في الكل وحياة كل البشر نطلب إليك في كل حين قائلين يا الله اسمعنا وارحمنا.

أيها الواحد من الثالوث ربنا يسوع المسيح الذي تجسد من العذراء مريم والدة الإله.

يا مخلص الكل يا ابن الله نجنا وكن معنا في كل حين من أجل البتول أغفر لنا.
اغفر لنا يا رب آثامنا واعطنا حكمة. بشفاعات العروسة النقية القديسة مريم.
إله الآلهة عمانوئيل إلهنا. الذي تجسد منك يا مريم القبة الثانية.
لأن ها الرب الإله ملك الملكوت تجسد من الملكة مريم الممتلئة مجداً.

نسألك أيها الرب إلهنا أعطنا خلاصاً بشفاعات والدة الإله العذراء مريم.
بارك ميراثك واعطنا توبة من قبل طلبات وشفاعات مريم والدة الإله.
كل البشر تسبحها وكل لسان يمجدها الشورية الذهب النقية مريم ابنه الصديقين.
حياة المسيحيين يا مريم فخر جنسنا. العروسة بغير زواج مريم أم الخالق.
لأنه الله بالحقيقة معطي الحياة لكل أحد الذي تجسد من الملكة الحقيقية مريم أم الرحمان.

مرتفعة هي طهارتك أيتها الحمامة الحسنة مريم ام ملك المجد مخلصنا الصالح.
رؤساء الآباء يباركونك والأنبياء يمجدونك ونحن نسجد لك يا ربنا يسوع المسيح

فلنسبحك ونمجدك لأنك اتيت وخلصتنا يا ابن الله أقبلنا إليك من أجل مريم رفعة الصديقين كل الشعوب تسبحها قائلين السلام لك أيتها العذراء مريم أم الكلمة ابن الله الحقيقي. حسنوا تكلموا من اجلها النبياء والصديقين انه يأتي ويتسجد منها محب البشر الصالح.


يسوع المسيح ابن الله المساوي مع الله أتي وتجسد منك يا مريم أم إلهنا.
هذه هي أورشليم السمائية مدينة إلهنا لأنك انت هي السماء الثانية يا مريم والدة الإله.

هوذا الله الرؤوف طأطأ السماء ونزل وتجسد من العروسة مريم أم المتحنن.
كل الحيوانات والملائكة أتوا وسجدوا لها اليمامة النقية مريم والدة الإله.
تكلموا من أجلك بكرامات يا مدينة الله قائلين أنك أنت هي السماء الجديدة يا مريم والدة الإله.

لأن داود الملك البار قال قدوس هو هيكلك الذي هذا هو الملكة الحقيقة مريم أم النور الحقيقي.

ولأنه قال أيضا الملك قد قامت الملكة مريم المملؤة مجداً عن يمينك أيها الملك.

كل عساكر المجد تكلموا بكرامتك يا مريم أم ملك المجد. يسوع المسيح صاحب الحكمة.

ونحن أيضاً نسبحك يا مخلصنا الوسيط ونسجد لك يا يسوع المسيح ماسياء نسألك يا إلهنا نحن الخطاة الضعفاء اغفر لنا خطايانا من اجل مريم السماء الجديدة.
 

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
العليقة التي رآها موسى النبي في البرية




+ العليقة التي رآها موسى النبي في البرية. والنيران تشعل جواها ولم لتمسها بأذية * مثال أم النور طوباها حملت جمر اللا هوتية. تسعة أشهر في أحشاها وهى عذراء ببكور ية.

+ أنا افتح فاي وأتكلم وأنطق بأسرار خفية. بكرامة لأم النور مريم. طوباك يا زين البشرية * بابنك يا زين العالم صرنا أحرارا بعد العبودية. ومن أسر إبليس خلصنا. طوباك..

+ تمت عنك كل الأقوال. والشهادات النبوية. اثفى اب جين اى ان اممانوئيل (1) طوباك.* جبرائيل بالبشرى ناداها. بحلول الكلمة الأزلي بكر بتول حملت مولاها.

وهى عذراء ببكورية.

+ المرد (العليقة )

.+ حل بروح قدسه في أحشاك واخذ منك الناسوتية بشر ى كامل حملته يداك. طوباك..* خلص آدم وبنيه. وأبرأه من سم الحية. والى مرتبه قد رده. طوباك..

+ داود أبوك قال عنك. ونطق بشهادات نبوية. اله الإله 2صار ابنك طوباك * دعيت أما لمن أنشاك. لأجل خلاص البشرية أتى وسكن في أحشاك وأنت عذراء ببكورية.

+ المرد (العليقة )

+ رب المجد اختار حسنك. وزانك بلاهوتية. وأخذ طبع الناسوت منك. طوباك. زرع أثمر من غير بذار. ظهر من غير ماء وسقيه فى حقل نقى طاهر مختار. طوباك..

+ سمك الآباء الأبرار سماء ثانية جسدانية. سكن فيك المولى الجبار. طوباك* شهد حزقيال ورآها. بابا مختوما في الشرقية. دخل فيه وخرج مولاها. والباب مصاب ببكورية.

+ المرد (العليقة)

+ صوفونيوس شرح بكلام. عن تدبير اللاهوتية. قال ينزل كقطر بغير غمام. طوباك * دانيال عاين بى اثرونوس. وحوله طغمات نورانية. وعليه جلس الملك القدوس. طوباك..

+ طأطأ سماء السماوات ونزل. وأتحد بالناسوتية. وهى في حضن أبيه لم يزل. طوباك.* ظهرت عجائب ورأيناها في كتب البيعة المسيحية. بكر بتول حملت مولاها. وهى عذراء ببكورية.

+ المرد (العليقة)

+ علا قدرك عن كل الطقوس. وعن الطغمات العلوية. وعساكر نى أنجيلوس طوباك..* غافر كل خطايا شعبه. ومانحهم كل عطية. تشبه بالعبد وأحبه. طوباك..

+ فقت عن سائر بى كوسموس. نيم نى طغما نى استراتيا (1) نيم نى اثمى نيم ذيكيئون (2). طوباك..* قولوا يا أخوه طوباها أوتين شويس انيب ماريا. أمام من حملت في أحشاها هيتنين فى طفه نيم نى ابرسفيا (3)

+ المرد (العليقة)

+ ر ب المجد قد حملت. مصور كل البشرية. وبكرسي الأب تشيهت. طوباك..

*لبس منك طبع الناسوت. متحدا باللاهوتية. وحملت الواحد من الثالوث.

طوباك..

+ من نال ما نلت يا مر يم في سائر كل البشرية. وكل الشعوب وكل الأمم طوباك

..* نحن الكل نقول طوباك ونرتل باكر وعشية لمن اختار حسن بهاك لحلول الكلمة

الأزلية

+ المرد (العليقة )

+ هيئي لي التوبة يا مريم. قبل أن يدنو الوقت على. وأستيقظ من غفلة الأيام. وانهض من بعد توانى * وأهيئ الزاد قبل السفر. وأجهز للحمل مطية. ساعديني في أرض قفرة. بصلاتك يا سيدة البشرية.

+ لانى عاجز وجهدي قليل. محملى مشطوط على. وحا ن وقت السفر والرحيل. وليس لي ملجأ الاهى.* يا من لا نترجى سواها ونسألها باكر وعشية. ونتعلق في هدب رداها وملابسها النورانية.

+ المرد (العليقة )

+ وأقرىء سلامي لأم النور مريم. عون كل المسيحية. التي منها الخلاص مشهور. لجميع شعب المعمودية..*تنجينا من كل الشرور. ومن كل الآفات الزمنية. وتساعدنا في كل ألأمور. وكل الشعوب المسيحية.

+ يقول الكل طوباها ويسألونها باكر وعشية. قدام من حملت في أحشاها تشفع فينا الكل سوية. والأب الفاضل بطركنا تاج الملة الأرثوذكسية. راعى الرعاة مثبتنا. بحسن سياسته للرعية.

+ المرد (العليقة)

+ أب الآباء الحبر الوارث كهنوت ملك صاداكية. بإيمان صحيح ورجاء ثابت. ومحبة أرثوذكسية.* حافظ غنمه من أنياب الديب ومن كل فخاخ شيطانية. ومبطل عنهم كل أمر غريب. وكل بدع الأريوسية.


+ راعى شعبه بحنان صوته وتعاليمه الروحانية. هنية يارب بكهنوته. بعمر فسيح وطمأنينه.* الأب العامل بالناسوت وقوانينه الشرطانية أنبا (..) بى أرشى ايريفيس. عامود دين النصرانية.

+ والآباء والأفاضل شركاؤه في الخدمة الرسولية. بقبول صلواتهم يجعلنا. أبناء الملكوت الأبدية.* وثبت سائر كهنتنا قسوس وشمامسة سوية.وأدم عمارة بيعتنا. برفع قرابين مرضية..


هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 640x480.







 

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
العليقة التي رآها موسى النبي في البرية




+ العليقة التي رآها موسى النبي في البرية. والنيران تشعل جواها ولم لتمسها بأذية * مثال أم النور طوباها حملت جمر اللا هوتية. تسعة أشهر في أحشاها وهى عذراء ببكور ية.

+ أنا افتح فاي وأتكلم وأنطق بأسرار خفية. بكرامة لأم النور مريم. طوباك يا زين البشرية * بابنك يا زين العالم صرنا أحرارا بعد العبودية. ومن أسر إبليس خلصنا. طوباك..

+ تمت عنك كل الأقوال. والشهادات النبوية. اثفى اب جين اى ان اممانوئيل (1) طوباك.* جبرائيل بالبشرى ناداها. بحلول الكلمة الأزلي بكر بتول حملت مولاها.

وهى عذراء ببكورية.

+ المرد (العليقة )

.+ حل بروح قدسه في أحشاك واخذ منك الناسوتية بشر ى كامل حملته يداك. طوباك..* خلص آدم وبنيه. وأبرأه من سم الحية. والى مرتبه قد رده. طوباك..

+ داود أبوك قال عنك. ونطق بشهادات نبوية. اله الإله 2صار ابنك طوباك * دعيت أما لمن أنشاك. لأجل خلاص البشرية أتى وسكن في أحشاك وأنت عذراء ببكورية.

+ المرد (العليقة )

+ رب المجد اختار حسنك. وزانك بلاهوتية. وأخذ طبع الناسوت منك. طوباك. زرع أثمر من غير بذار. ظهر من غير ماء وسقيه فى حقل نقى طاهر مختار. طوباك..

+ سمك الآباء الأبرار سماء ثانية جسدانية. سكن فيك المولى الجبار. طوباك* شهد حزقيال ورآها. بابا مختوما في الشرقية. دخل فيه وخرج مولاها. والباب مصاب ببكورية.

+ المرد (العليقة)

+ صوفونيوس شرح بكلام. عن تدبير اللاهوتية. قال ينزل كقطر بغير غمام. طوباك * دانيال عاين بى اثرونوس. وحوله طغمات نورانية. وعليه جلس الملك القدوس. طوباك..

+ طأطأ سماء السماوات ونزل. وأتحد بالناسوتية. وهى في حضن أبيه لم يزل. طوباك.* ظهرت عجائب ورأيناها في كتب البيعة المسيحية. بكر بتول حملت مولاها. وهى عذراء ببكورية.

+ المرد (العليقة)

+ علا قدرك عن كل الطقوس. وعن الطغمات العلوية. وعساكر نى أنجيلوس طوباك..* غافر كل خطايا شعبه. ومانحهم كل عطية. تشبه بالعبد وأحبه. طوباك..

+ فقت عن سائر بى كوسموس. نيم نى طغما نى استراتيا (1) نيم نى اثمى نيم ذيكيئون (2). طوباك..* قولوا يا أخوه طوباها أوتين شويس انيب ماريا. أمام من حملت في أحشاها هيتنين فى طفه نيم نى ابرسفيا (3)

+ المرد (العليقة)

+ ر ب المجد قد حملت. مصور كل البشرية. وبكرسي الأب تشيهت. طوباك..

*لبس منك طبع الناسوت. متحدا باللاهوتية. وحملت الواحد من الثالوث.

طوباك..

+ من نال ما نلت يا مر يم في سائر كل البشرية. وكل الشعوب وكل الأمم طوباك

..* نحن الكل نقول طوباك ونرتل باكر وعشية لمن اختار حسن بهاك لحلول الكلمة

الأزلية

+ المرد (العليقة )

+ هيئي لي التوبة يا مريم. قبل أن يدنو الوقت على. وأستيقظ من غفلة الأيام. وانهض من بعد توانى * وأهيئ الزاد قبل السفر. وأجهز للحمل مطية. ساعديني في أرض قفرة. بصلاتك يا سيدة البشرية.

+ لانى عاجز وجهدي قليل. محملى مشطوط على. وحا ن وقت السفر والرحيل. وليس لي ملجأ الاهى.* يا من لا نترجى سواها ونسألها باكر وعشية. ونتعلق في هدب رداها وملابسها النورانية.

+ المرد (العليقة )

+ وأقرىء سلامي لأم النور مريم. عون كل المسيحية. التي منها الخلاص مشهور. لجميع شعب المعمودية..*تنجينا من كل الشرور. ومن كل الآفات الزمنية. وتساعدنا في كل ألأمور. وكل الشعوب المسيحية.

+ يقول الكل طوباها ويسألونها باكر وعشية. قدام من حملت في أحشاها تشفع فينا الكل سوية. والأب الفاضل بطركنا تاج الملة الأرثوذكسية. راعى الرعاة مثبتنا. بحسن سياسته للرعية.

+ المرد (العليقة)

+ أب الآباء الحبر الوارث كهنوت ملك صاداكية. بإيمان صحيح ورجاء ثابت. ومحبة أرثوذكسية.* حافظ غنمه من أنياب الديب ومن كل فخاخ شيطانية. ومبطل عنهم كل أمر غريب. وكل بدع الأريوسية.


+ راعى شعبه بحنان صوته وتعاليمه الروحانية. هنية يارب بكهنوته. بعمر فسيح وطمأنينه.* الأب العامل بالناسوت وقوانينه الشرطانية أنبا (..) بى أرشى ايريفيس. عامود دين النصرانية.

+ والآباء والأفاضل شركاؤه في الخدمة الرسولية. بقبول صلواتهم يجعلنا. أبناء الملكوت الأبدية.* وثبت سائر كهنتنا قسوس وشمامسة سوية.وأدم عمارة بيعتنا. برفع قرابين مرضية..


هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 640x480.







 

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
ترنيمة مجدُ مريم يتعظم



مجد مريم يتعظم في المشارق والغروب

كرموها عظموها ملكوها في القلوب

قد تلألأت وتعالت ما لنورها غروب
وهي قالت حين نالت فلتطوبني الشعوب

قد رآها واصطفاها رب كل العالمين
ووقاها مذ براها كل محظور يشين

هي رجاكم في شقاكم فاسمعوا يا خاطئين
لا تخافوا أن توافوا لحماها طالبين

هي تعرف وهي توصف إنها ملجأ جزيل
فاقصدوها تجدوها لمعونتكم تميل

اذكرينا و أنظرينا نظر الأم للبنين
واقبلينا واجعلينا بين صف العابدين

انجدينا و أرشدينا نحو صدق الاعتقاد
وامنحينا تربحينا لإبنك حسن الوداد

لا تملي أن تصلي في رجوع الخاطئين
علميهم و أرشديهم إنك الملجأ الأمين

ثم نسأل أن نؤهل لسعادة الختام
حيث نسمع أن يكرر مدحك علي الدوام







أنتِ الشفيعُ الأكرَمُ عندَ ابنكِ يا مريمُ


1- حُزتِ مقاماً في السَما فوقَ الخلائِق قَد سَما

وَبَلغتِ في التقديسِ ما عنهُ الخلائق تحجُمُ

2- بدرُ العلا شمسُ الورى مع نورِكِ لَن يُذكَرا

مَن شكَّ فيكِ وافترى فَلهُ الجزاءُ جَهَنمُ

3- جبريلُ وافى الناصرة بِبشارةٍ لكِ بَاهرة

قالَ افرحي يا طاهرة ولك الهَناءُ الأعظَمُ

4- ربُّ الملائِك والبَشرْ يُهديكِ مجداً مُفتَخر

إنَّ المسيحَ المُنتظر من جِسمِكِ يَتَجَسّمُ


 

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
الميلاد



nativity22ka2.gif


ولد المسيح في ليلة باردة جداً من ليالي الشتاء .. ولد فى مذود حقير .. فرحت الملائكة بميلاده. وانشدوا نشيدهم "المجد لله في الأعالي. وعلي الأرض السلام. وفي الناس المسرة".

ودَعوا الرعاة أيضا للاشتراك معهم في الفرح. لأنه فرح لجميع الشعب. والعذراء فرحت. وعائلة زكريا الكاهن فرحت. ومازال العالم يفرح إنه فرح ببدء عهد جديد وميلاد مجيد .
اعلموا ان للميلاد درس فولادة المسيح فى مكان بسيط كهذا له هدف رائع وهو أننا يجب أن نبتعد عن المظاهر الخارجية وندخل في مشاعر الميلاد. بعيداً عن العظمة والترف.

فالعظمة الحقيقية ليست في المظاهر الخارجية من غني وملابس وزينة والاهتمام بمثل هذه الامور الدنيويه.. و التي فيها إعلان عن الذات.. إنما العظمة الحقيقية هي في القلب المنتصر المملوء من الفضائل.

فليبحث اذن كل شخص عن مظاهر العظمة الخارجية التي يقع في شهوتها ويسعي إليها. لكي يتجنبها.. إن أراد أن تكون للميلاد فاعلية في حياته.​



WISEMEN_TIF.jpg

نلاحظ في قصة الميلاد أن السيد المسيح له المجد - لما بدأ رسالته - اختار له تلاميذ بسطاء. غالبيتهم من الصيادين. ولكنهم كانوا أبراراً ولهم قلوب مستعدة لحمل الرسالة.

كما أن بشارة الميلاد أُعلنت لجماعة من الرعاة البسطاء. ولكن كانت لهم بساطة الإيمان وعمقه. ولم تعلن هذه البشارة لكثيرين من القادة كالكتبة والفريسيين وكهنة اليهود وشيوخ الشعب.. فلماذا؟

ذلك لأن أسرار الرب. إنما تُعلن لقلوب بسيطة تفرح بها.

إن المجوس والرعاة كانوا بسطاء القلب. لما سمعوا ببشارة الميلاد. صدقوا وآمنوا وفرحوا. وذهب المجوس الي المزود وقدموا هداياهم..

أما الكبار فلم تكن قلوبهم مستعدة ولا بسيطة. مثال ذلك هيرودس الملك. الذي لما سمع الخبر "اضطرب وكل اورشليم معه". واستخدم الفحص والاستقصاء. وأيضا الحيلة والدهاء في كيف يقتل المولود


%D8%B9%D8%AF%D8%B1%D8%A7+2.JPG


إن القديسة العذراء كانت لها بساطة القلب.
فآمنت بما قيل لها من قِبل الرب عن طريق ملاكه.
وصدقت أنها ستلد وهي عذراء. فكانت لها هذه البركة..
كم كنتى متواضعة يا أم الاله
لم يصيبك الغرور ولا لحظه
عانيتى الكثير والكثير ولم نراكى تشتكين
طوباااااااكى يا عدرا يا أم النور

image4hk0.gif

اشعر وكأنى هناك عند مزودك يا يسوع
اسمع بأذنى اصوات الملائكه وهى ترنم لك
"المجد لله في الأعالي. وعلي الأرض السلام. وفي الناس المسرة".
وكأن عيونى ترى النور المشع ذو الرهبه النابع من مزودك
اشكرك يا الهى لانك جئت لتخلصنى من العبوديه وانا غير المستحق

behzad_magi.jpg

يحدثنا إلانجيل عن الهدايا التي قدمها المجوس لرب المجد في ميلاده ويحدثنا أيضاً عن المواقف المختلفة التي قام بها البشر وقامت بها السماء في هذا الميلاد البتولى العجيب يا لها من أحداث جميله … ربنا من محبته للبشر لما وجد أنه لا ملاك ولا رئيس ملائكة ولا نبي ولا رئيس آباء يأتمنه علي خلاصنا . ولا يستطيع أي مخلوق أن يخلصنا من خطية آدم . أخلي ذاته وأخذ صورة العبد وصار في الهيئة كإنسان وأطاع حتي الموت . موت الصليب وبهذا فدانا وأعادنا إلي رتبتنا الأولي .. ألا ترون كم كان الثمن غالياً والتضحيه كبيره .. كل هذا من أجل خلاص نفوسنا نحن البشر..
أن الهنا ومن محبته لنا أراد أن يرفع قلوبنا وأفكارنا و أنظارنا إلي السماء .. فأرسل ملائكة .. وأرسل النجم أيضاً ليرشد المجوس . والمجوس قدموا هداياهم ذهباً ولباناً ومراً . واللبان والمر ضمن التقدمات للمحرقة وتتصاعد إلي السماء فيشتمها الله كرائحة بخور ..

أعطانا هذه الأمثلة لكي نتعرف علي السماء أعطانا نموذج في الاتضاع بميلاده في مذود .. كيف نضع أنفسنا تحت أقدامه وذواتنا لأجل بعضنا البعض .. في محبته أعلن هذه البشري للرعاة الساهرين ليعطينا تأملاً كيف نسهر علي خلاص أنفسنا .. أمثلة عديدة كلها من السماء ..

المجوس قدموا الذهب الذي يمحص بالنار فيتنقى ، الله يطلب منا في هذا اليوم أن ننقى قلوبنا فتكون قلوبنا طاهرة تستقبل ميلاده الطاهر .. ليتنا نستعد جيداً

واللبان الذي يستخدم في الصلوات ينصحنا ويرشدنا أن تتحول حياتنا إلي صلاة. والمر .. أن نشترك معه في الآلم وحمل الصليب ليتنا نكون مستحقين
. ربنا يسوع المسيح من أجل محبته لنا يوضح لنا هذه الأمور لكي نستفيد بالعيد ونتمتع ببركات الميلاد .. وهو قادراً أن يهبنا النشاط الروحي لكي ننقي قلوبنا وذواتنا ونخلع عنا الانسان العتيق ونلبس الجديد الفاخر . ويعطينا أن نحول قلوبنا إلي مذود مقدس يسكن فيه ومذبح مقدس ترتفع منه الصلوات الطاهرة النقية ويعطينا نعمة لنحتمل كل تجربة ، أخوتى فلننتهز هذه الفرصه ونقبل عطيته لينا ونولد معه من جديد ليكن قلبه فرحً بنا .
 

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
الميلاد



nativity22ka2.gif


ولد المسيح في ليلة باردة جداً من ليالي الشتاء .. ولد فى مذود حقير .. فرحت الملائكة بميلاده. وانشدوا نشيدهم "المجد لله في الأعالي. وعلي الأرض السلام. وفي الناس المسرة".

ودَعوا الرعاة أيضا للاشتراك معهم في الفرح. لأنه فرح لجميع الشعب. والعذراء فرحت. وعائلة زكريا الكاهن فرحت. ومازال العالم يفرح إنه فرح ببدء عهد جديد وميلاد مجيد .
اعلموا ان للميلاد درس فولادة المسيح فى مكان بسيط كهذا له هدف رائع وهو أننا يجب أن نبتعد عن المظاهر الخارجية وندخل في مشاعر الميلاد. بعيداً عن العظمة والترف.

فالعظمة الحقيقية ليست في المظاهر الخارجية من غني وملابس وزينة والاهتمام بمثل هذه الامور الدنيويه.. و التي فيها إعلان عن الذات.. إنما العظمة الحقيقية هي في القلب المنتصر المملوء من الفضائل.

فليبحث اذن كل شخص عن مظاهر العظمة الخارجية التي يقع في شهوتها ويسعي إليها. لكي يتجنبها.. إن أراد أن تكون للميلاد فاعلية في حياته.​



WISEMEN_TIF.jpg

نلاحظ في قصة الميلاد أن السيد المسيح له المجد - لما بدأ رسالته - اختار له تلاميذ بسطاء. غالبيتهم من الصيادين. ولكنهم كانوا أبراراً ولهم قلوب مستعدة لحمل الرسالة.

كما أن بشارة الميلاد أُعلنت لجماعة من الرعاة البسطاء. ولكن كانت لهم بساطة الإيمان وعمقه. ولم تعلن هذه البشارة لكثيرين من القادة كالكتبة والفريسيين وكهنة اليهود وشيوخ الشعب.. فلماذا؟

ذلك لأن أسرار الرب. إنما تُعلن لقلوب بسيطة تفرح بها.

إن المجوس والرعاة كانوا بسطاء القلب. لما سمعوا ببشارة الميلاد. صدقوا وآمنوا وفرحوا. وذهب المجوس الي المزود وقدموا هداياهم..

أما الكبار فلم تكن قلوبهم مستعدة ولا بسيطة. مثال ذلك هيرودس الملك. الذي لما سمع الخبر "اضطرب وكل اورشليم معه". واستخدم الفحص والاستقصاء. وأيضا الحيلة والدهاء في كيف يقتل المولود


%D8%B9%D8%AF%D8%B1%D8%A7+2.JPG


إن القديسة العذراء كانت لها بساطة القلب.
فآمنت بما قيل لها من قِبل الرب عن طريق ملاكه.
وصدقت أنها ستلد وهي عذراء. فكانت لها هذه البركة..
كم كنتى متواضعة يا أم الاله
لم يصيبك الغرور ولا لحظه
عانيتى الكثير والكثير ولم نراكى تشتكين
طوباااااااكى يا عدرا يا أم النور

image4hk0.gif

اشعر وكأنى هناك عند مزودك يا يسوع
اسمع بأذنى اصوات الملائكه وهى ترنم لك
"المجد لله في الأعالي. وعلي الأرض السلام. وفي الناس المسرة".
وكأن عيونى ترى النور المشع ذو الرهبه النابع من مزودك
اشكرك يا الهى لانك جئت لتخلصنى من العبوديه وانا غير المستحق

behzad_magi.jpg

يحدثنا إلانجيل عن الهدايا التي قدمها المجوس لرب المجد في ميلاده ويحدثنا أيضاً عن المواقف المختلفة التي قام بها البشر وقامت بها السماء في هذا الميلاد البتولى العجيب يا لها من أحداث جميله … ربنا من محبته للبشر لما وجد أنه لا ملاك ولا رئيس ملائكة ولا نبي ولا رئيس آباء يأتمنه علي خلاصنا . ولا يستطيع أي مخلوق أن يخلصنا من خطية آدم . أخلي ذاته وأخذ صورة العبد وصار في الهيئة كإنسان وأطاع حتي الموت . موت الصليب وبهذا فدانا وأعادنا إلي رتبتنا الأولي .. ألا ترون كم كان الثمن غالياً والتضحيه كبيره .. كل هذا من أجل خلاص نفوسنا نحن البشر..
أن الهنا ومن محبته لنا أراد أن يرفع قلوبنا وأفكارنا و أنظارنا إلي السماء .. فأرسل ملائكة .. وأرسل النجم أيضاً ليرشد المجوس . والمجوس قدموا هداياهم ذهباً ولباناً ومراً . واللبان والمر ضمن التقدمات للمحرقة وتتصاعد إلي السماء فيشتمها الله كرائحة بخور ..

أعطانا هذه الأمثلة لكي نتعرف علي السماء أعطانا نموذج في الاتضاع بميلاده في مذود .. كيف نضع أنفسنا تحت أقدامه وذواتنا لأجل بعضنا البعض .. في محبته أعلن هذه البشري للرعاة الساهرين ليعطينا تأملاً كيف نسهر علي خلاص أنفسنا .. أمثلة عديدة كلها من السماء ..

المجوس قدموا الذهب الذي يمحص بالنار فيتنقى ، الله يطلب منا في هذا اليوم أن ننقى قلوبنا فتكون قلوبنا طاهرة تستقبل ميلاده الطاهر .. ليتنا نستعد جيداً

واللبان الذي يستخدم في الصلوات ينصحنا ويرشدنا أن تتحول حياتنا إلي صلاة. والمر .. أن نشترك معه في الآلم وحمل الصليب ليتنا نكون مستحقين
. ربنا يسوع المسيح من أجل محبته لنا يوضح لنا هذه الأمور لكي نستفيد بالعيد ونتمتع ببركات الميلاد .. وهو قادراً أن يهبنا النشاط الروحي لكي ننقي قلوبنا وذواتنا ونخلع عنا الانسان العتيق ونلبس الجديد الفاخر . ويعطينا أن نحول قلوبنا إلي مذود مقدس يسكن فيه ومذبح مقدس ترتفع منه الصلوات الطاهرة النقية ويعطينا نعمة لنحتمل كل تجربة ، أخوتى فلننتهز هذه الفرصه ونقبل عطيته لينا ونولد معه من جديد ليكن قلبه فرحً بنا .
 

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
العذراء ذات الثلاثة الأيدي:
توجد في دير خيلانداريو
ترتبط بحياة القديس الحامي الأيقونات يوحنا الدمشقي
عذراء القبلة الحلوة:
توجد في دير فيلوثيو
ظهرت في القرن التاسع الميلادي في عهد الملك المحارب الأيقونات
العذراء البوابة: توجد في دير إيفريون
تعود إلى زمن الملك المحارب الأيقونات . وتسمى بهذا الاسم لأنها موضوعة فوق باب الدير لتحمي الدير
عذراء المديح : توجد في دير ديونيسيو
ظهرت في القرن التاسع كمدافعة عن المؤمنين في حربهم مع الفرس
عذراء بواجب الإستئهال :توجد في دير كارييس
يرتبط أسمها بنشيد تمجيد السيدة العذراء الذي رتله رئيس الملائكة جبرائيل
العذراء سريعة الاستجابة : توجد في دير ذوخياريو
رسمت في القرن العاشر الميلادي وسميت كذلك لكثرة العجائب التي عملتها
العذراء المطعونة : توجد في دير فاتوبيذي
سميت كذلك بسب الجرح الموجود في خد السيدة العذراء في الأيقونة
العذراء المعزية :
توجد في دير فاتوبيذي
تم بواسطتها إنقاذ ابن الملك ثيودوثيوس من الغرق
عذراء البئر :توجد في دير فاتوبيذي
وقد بنيت كنيسة في مكان البئر الذي وجدت فيه الأيقونة

ايقونة سيدة قازان
هناك الكثير من الايقونات العجائبية حول العالم والمنتشرة بكثرة خاصة في الاديرة وكذلك في البيوت
وانا كنت ادخل اديرة في سوريا تخص راهبات واشاهد ايقونات تنقط زيتا والعذراء تبكي والراهبات ليس لديهم اهتمام بالموضوع وكأن الامر طبيعي او لايستحق الاهتمام ربما لكي لايكون مشدا للانتباه بطريقة غير سماوية وربما نوع من التواضع وربما اشياء لانعرفها ولكن هناك الكثير من الايقونات العجائبية الغير معروفة


أيقونة جميلة للسيدة العذراء تدعى ((أمي لا تتكلمي))
وهي أيقونة يضع فيه الطفل يسوع يده على فم السيدة مانعاً إياها من الكلام لأنها كانت تريد تحذير رهبان كسالى و متخاذلين من الحريق الذي سيشب عقاباً لهم على تخاذلهم فالسيدة في الأيقونة تتكلم وتحذر الرهبان الذين يصحون لأنفسهم فيما بعد ويتوبون
وهي مجموعة من الايقونات

61403469up5.png


والدة الاله المعزية


86636925ns7.jpg


عذراء كازان

24167492ry8.jpg


عذراء الثلاثة ايدى



عذراء بواجب الاستيهال

29256964cw3.jpg


عذراء المديح


_________________
59530138gr7cg4.gif

 

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
العذراء ذات الثلاثة الأيدي:
توجد في دير خيلانداريو
ترتبط بحياة القديس الحامي الأيقونات يوحنا الدمشقي
عذراء القبلة الحلوة:
توجد في دير فيلوثيو
ظهرت في القرن التاسع الميلادي في عهد الملك المحارب الأيقونات
العذراء البوابة: توجد في دير إيفريون
تعود إلى زمن الملك المحارب الأيقونات . وتسمى بهذا الاسم لأنها موضوعة فوق باب الدير لتحمي الدير
عذراء المديح : توجد في دير ديونيسيو
ظهرت في القرن التاسع كمدافعة عن المؤمنين في حربهم مع الفرس
عذراء بواجب الإستئهال :توجد في دير كارييس
يرتبط أسمها بنشيد تمجيد السيدة العذراء الذي رتله رئيس الملائكة جبرائيل
العذراء سريعة الاستجابة : توجد في دير ذوخياريو
رسمت في القرن العاشر الميلادي وسميت كذلك لكثرة العجائب التي عملتها
العذراء المطعونة : توجد في دير فاتوبيذي
سميت كذلك بسب الجرح الموجود في خد السيدة العذراء في الأيقونة
العذراء المعزية :
توجد في دير فاتوبيذي
تم بواسطتها إنقاذ ابن الملك ثيودوثيوس من الغرق
عذراء البئر :توجد في دير فاتوبيذي
وقد بنيت كنيسة في مكان البئر الذي وجدت فيه الأيقونة

ايقونة سيدة قازان
هناك الكثير من الايقونات العجائبية حول العالم والمنتشرة بكثرة خاصة في الاديرة وكذلك في البيوت
وانا كنت ادخل اديرة في سوريا تخص راهبات واشاهد ايقونات تنقط زيتا والعذراء تبكي والراهبات ليس لديهم اهتمام بالموضوع وكأن الامر طبيعي او لايستحق الاهتمام ربما لكي لايكون مشدا للانتباه بطريقة غير سماوية وربما نوع من التواضع وربما اشياء لانعرفها ولكن هناك الكثير من الايقونات العجائبية الغير معروفة


أيقونة جميلة للسيدة العذراء تدعى ((أمي لا تتكلمي))
وهي أيقونة يضع فيه الطفل يسوع يده على فم السيدة مانعاً إياها من الكلام لأنها كانت تريد تحذير رهبان كسالى و متخاذلين من الحريق الذي سيشب عقاباً لهم على تخاذلهم فالسيدة في الأيقونة تتكلم وتحذر الرهبان الذين يصحون لأنفسهم فيما بعد ويتوبون
وهي مجموعة من الايقونات

61403469up5.png


والدة الاله المعزية


86636925ns7.jpg


عذراء كازان

24167492ry8.jpg


عذراء الثلاثة ايدى



عذراء بواجب الاستيهال

29256964cw3.jpg


عذراء المديح


_________________
59530138gr7cg4.gif

 

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
تذكار وضع ثوب والدة الإله
AgiaZoni02.jpg

في كنيسة بلاشرن “Vlacherne”
agia%20zoni.jpg



2 تموز


في هذا اليوم المبارك الذي هو الثاني من شهر تموز تقيم الكنيسة المقدسة تذكار وضع ثوب والدة الإله في كنيسة بالقسطنطينية تسمى بلاشرن .“Vlacherne” الرسالة والإنجيل هما من المقاطع التي تتلوها الكنيسة في الأعياد المريمية. الرسالة تتكلم عن الرموز إلى العذراء، كما رأتها الكنيسة، من خلال العهد القديم. فالعذراء هي كمستوقد البخور إذ حوت الجمرة الإلهية عندما حبلت بنار اللاهوت، أي الرَّبّ يسوع المسيح، في أحشائها. كما هي العصا التي أفرخت لنا المسيح الإله. كما وفي مقاطع أخرى تُسمَّى الباب المتَّجِه إلى الشرق والذي لم يدخله أحد سوى الرَّبُّ قدُّوس القدَّيسين، وهنا إشارة أخرى على بتولية العذراء مريم قبل الحبل وبعده.
f4_zwdpigis_1.jpg
f4_vlaxerna.jpg




للعذراء سرٌّ من الجميلٌ أن نتأمَّل فيه. كيف تلك الفتاة الناصريَّة أضحت بفضل طاعتها وعفَّتها أُمًّا للخالق وسيِّدة العالم، والأكرم والأرفع مجدًا من الشاروبيم والسارفيم.


zinnar%20the%20vergin.jpg.opt838x836o0,0s838x836.jpg


أمَّا العيد الحاضر فيُخبرنا كتاب السنكسار عنه أنَّ العذراء مريم قبل رقادها أعطت لإمرأة تقية أحد أثوابها وأوصتها بإعطائه لفتاة عذراء بعد رقادها! هكذا حُفظ الثوب إرثاً عائليًّا من جيل إلى جيل إلى أن تمَّ نقلهُ بصندوق إلى القسطنطينية (أي إلى تركيا اليوم). هكذا وُضع في كنيسةٍ جميلةٍ وباقية حتى اليوم في منطقة بلاشرن القريبة من الشاطئ. في هذه الكنيسة حُفظ هذا الإرث المميَّز مع جزء من زنارها. وببركة العذراء حُفظَت المدينة المتملِّكة مرَّاتٍ عدّة من هجمات العدو ومن الأخطار والأوبئة. وفي هذه الكنيسة بالذَّات أُقيم المديح الأوّل للعذراء إكراماً لها على نجاة المدينة، حيث رتِّل لأوّل مرّة القنداق المشهور "إني أنا مدينتك".


كلَّ هذا يدلّ على مدى إكرام الكنيسة لكلِّ ما يختصُّ بالقديسيين، كإكرام رفاتهم مثلاً أو التبرّك من ثيابهم، لا لأنَّ الثياب مباركة بحدِّ ذاتها بل لأنَّها لامست من تقدَّسوا، فهؤلاء تلامس النعمة الإلهيّة الخارجة منهم حتى ثيابهم. هكذا كتاب أعمال الرسل يُخبرنا كيف كانوا يضعون المآزر التي لامست الرسل على المرض فيشفون.


المهمُّ في هذا كلّه أنَّ إيمان الشعب كان صلبًا وثقتهم مطلقة بالله أنه مخلّص وربّ. في عصرنا هذا اليوم يا أحباء لا نجاة لنا ولا خلاص إلا بالعودة إلى ذلك الإيمان. لأنَّنا بالإيمان نشعر بوجود الله بقربنا ولا نعود نقلق ونضطرب فيما بعد مهما عصفت من حولنا رياح الشرّ. شعب إسرائيل في العهد القديم عندما كان يلتجأ إلى الله كان ينجو من كل مصيبة، وعندما كان يلتجئ إلى قوّته كان ينكسر. نحن لا نتذكر الأحداث التي حصلت فقط، بل كل هذه إنّما هي شواهد تحثّنا على الإيمان، ولو بجزءٍ يسير، أن الله مع أنّه الديان لكنّه إله رؤوف ومحبّ وهو فاتحٌ يديه لكلّ من يريد أن يرتمي في حضنه، فيذبح له الخروف المسمّن كما في مثل الإبن الشاطر.


فبشفاعة والدة الإله، أيها الإله الرحيم ارحمنا وخلصنا، آمين.



 

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
تذكار وضع ثوب والدة الإله
AgiaZoni02.jpg

في كنيسة بلاشرن “Vlacherne”
agia%20zoni.jpg



2 تموز


في هذا اليوم المبارك الذي هو الثاني من شهر تموز تقيم الكنيسة المقدسة تذكار وضع ثوب والدة الإله في كنيسة بالقسطنطينية تسمى بلاشرن .“Vlacherne” الرسالة والإنجيل هما من المقاطع التي تتلوها الكنيسة في الأعياد المريمية. الرسالة تتكلم عن الرموز إلى العذراء، كما رأتها الكنيسة، من خلال العهد القديم. فالعذراء هي كمستوقد البخور إذ حوت الجمرة الإلهية عندما حبلت بنار اللاهوت، أي الرَّبّ يسوع المسيح، في أحشائها. كما هي العصا التي أفرخت لنا المسيح الإله. كما وفي مقاطع أخرى تُسمَّى الباب المتَّجِه إلى الشرق والذي لم يدخله أحد سوى الرَّبُّ قدُّوس القدَّيسين، وهنا إشارة أخرى على بتولية العذراء مريم قبل الحبل وبعده.
f4_zwdpigis_1.jpg
f4_vlaxerna.jpg




للعذراء سرٌّ من الجميلٌ أن نتأمَّل فيه. كيف تلك الفتاة الناصريَّة أضحت بفضل طاعتها وعفَّتها أُمًّا للخالق وسيِّدة العالم، والأكرم والأرفع مجدًا من الشاروبيم والسارفيم.


zinnar%20the%20vergin.jpg.opt838x836o0,0s838x836.jpg


أمَّا العيد الحاضر فيُخبرنا كتاب السنكسار عنه أنَّ العذراء مريم قبل رقادها أعطت لإمرأة تقية أحد أثوابها وأوصتها بإعطائه لفتاة عذراء بعد رقادها! هكذا حُفظ الثوب إرثاً عائليًّا من جيل إلى جيل إلى أن تمَّ نقلهُ بصندوق إلى القسطنطينية (أي إلى تركيا اليوم). هكذا وُضع في كنيسةٍ جميلةٍ وباقية حتى اليوم في منطقة بلاشرن القريبة من الشاطئ. في هذه الكنيسة حُفظ هذا الإرث المميَّز مع جزء من زنارها. وببركة العذراء حُفظَت المدينة المتملِّكة مرَّاتٍ عدّة من هجمات العدو ومن الأخطار والأوبئة. وفي هذه الكنيسة بالذَّات أُقيم المديح الأوّل للعذراء إكراماً لها على نجاة المدينة، حيث رتِّل لأوّل مرّة القنداق المشهور "إني أنا مدينتك".


كلَّ هذا يدلّ على مدى إكرام الكنيسة لكلِّ ما يختصُّ بالقديسيين، كإكرام رفاتهم مثلاً أو التبرّك من ثيابهم، لا لأنَّ الثياب مباركة بحدِّ ذاتها بل لأنَّها لامست من تقدَّسوا، فهؤلاء تلامس النعمة الإلهيّة الخارجة منهم حتى ثيابهم. هكذا كتاب أعمال الرسل يُخبرنا كيف كانوا يضعون المآزر التي لامست الرسل على المرض فيشفون.


المهمُّ في هذا كلّه أنَّ إيمان الشعب كان صلبًا وثقتهم مطلقة بالله أنه مخلّص وربّ. في عصرنا هذا اليوم يا أحباء لا نجاة لنا ولا خلاص إلا بالعودة إلى ذلك الإيمان. لأنَّنا بالإيمان نشعر بوجود الله بقربنا ولا نعود نقلق ونضطرب فيما بعد مهما عصفت من حولنا رياح الشرّ. شعب إسرائيل في العهد القديم عندما كان يلتجأ إلى الله كان ينجو من كل مصيبة، وعندما كان يلتجئ إلى قوّته كان ينكسر. نحن لا نتذكر الأحداث التي حصلت فقط، بل كل هذه إنّما هي شواهد تحثّنا على الإيمان، ولو بجزءٍ يسير، أن الله مع أنّه الديان لكنّه إله رؤوف ومحبّ وهو فاتحٌ يديه لكلّ من يريد أن يرتمي في حضنه، فيذبح له الخروف المسمّن كما في مثل الإبن الشاطر.


فبشفاعة والدة الإله، أيها الإله الرحيم ارحمنا وخلصنا، آمين.



 

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
تذكار وضع ثوب والدة الإله
AgiaZoni02.jpg

في كنيسة بلاشرن “Vlacherne”
agia%20zoni.jpg



2 تموز


في هذا اليوم المبارك الذي هو الثاني من شهر تموز تقيم الكنيسة المقدسة تذكار وضع ثوب والدة الإله في كنيسة بالقسطنطينية تسمى بلاشرن .“Vlacherne” الرسالة والإنجيل هما من المقاطع التي تتلوها الكنيسة في الأعياد المريمية. الرسالة تتكلم عن الرموز إلى العذراء، كما رأتها الكنيسة، من خلال العهد القديم. فالعذراء هي كمستوقد البخور إذ حوت الجمرة الإلهية عندما حبلت بنار اللاهوت، أي الرَّبّ يسوع المسيح، في أحشائها. كما هي العصا التي أفرخت لنا المسيح الإله. كما وفي مقاطع أخرى تُسمَّى الباب المتَّجِه إلى الشرق والذي لم يدخله أحد سوى الرَّبُّ قدُّوس القدَّيسين، وهنا إشارة أخرى على بتولية العذراء مريم قبل الحبل وبعده.
f4_zwdpigis_1.jpg
f4_vlaxerna.jpg




للعذراء سرٌّ من الجميلٌ أن نتأمَّل فيه. كيف تلك الفتاة الناصريَّة أضحت بفضل طاعتها وعفَّتها أُمًّا للخالق وسيِّدة العالم، والأكرم والأرفع مجدًا من الشاروبيم والسارفيم.


zinnar%20the%20vergin.jpg.opt838x836o0,0s838x836.jpg


أمَّا العيد الحاضر فيُخبرنا كتاب السنكسار عنه أنَّ العذراء مريم قبل رقادها أعطت لإمرأة تقية أحد أثوابها وأوصتها بإعطائه لفتاة عذراء بعد رقادها! هكذا حُفظ الثوب إرثاً عائليًّا من جيل إلى جيل إلى أن تمَّ نقلهُ بصندوق إلى القسطنطينية (أي إلى تركيا اليوم). هكذا وُضع في كنيسةٍ جميلةٍ وباقية حتى اليوم في منطقة بلاشرن القريبة من الشاطئ. في هذه الكنيسة حُفظ هذا الإرث المميَّز مع جزء من زنارها. وببركة العذراء حُفظَت المدينة المتملِّكة مرَّاتٍ عدّة من هجمات العدو ومن الأخطار والأوبئة. وفي هذه الكنيسة بالذَّات أُقيم المديح الأوّل للعذراء إكراماً لها على نجاة المدينة، حيث رتِّل لأوّل مرّة القنداق المشهور "إني أنا مدينتك".


كلَّ هذا يدلّ على مدى إكرام الكنيسة لكلِّ ما يختصُّ بالقديسيين، كإكرام رفاتهم مثلاً أو التبرّك من ثيابهم، لا لأنَّ الثياب مباركة بحدِّ ذاتها بل لأنَّها لامست من تقدَّسوا، فهؤلاء تلامس النعمة الإلهيّة الخارجة منهم حتى ثيابهم. هكذا كتاب أعمال الرسل يُخبرنا كيف كانوا يضعون المآزر التي لامست الرسل على المرض فيشفون.


المهمُّ في هذا كلّه أنَّ إيمان الشعب كان صلبًا وثقتهم مطلقة بالله أنه مخلّص وربّ. في عصرنا هذا اليوم يا أحباء لا نجاة لنا ولا خلاص إلا بالعودة إلى ذلك الإيمان. لأنَّنا بالإيمان نشعر بوجود الله بقربنا ولا نعود نقلق ونضطرب فيما بعد مهما عصفت من حولنا رياح الشرّ. شعب إسرائيل في العهد القديم عندما كان يلتجأ إلى الله كان ينجو من كل مصيبة، وعندما كان يلتجئ إلى قوّته كان ينكسر. نحن لا نتذكر الأحداث التي حصلت فقط، بل كل هذه إنّما هي شواهد تحثّنا على الإيمان، ولو بجزءٍ يسير، أن الله مع أنّه الديان لكنّه إله رؤوف ومحبّ وهو فاتحٌ يديه لكلّ من يريد أن يرتمي في حضنه، فيذبح له الخروف المسمّن كما في مثل الإبن الشاطر.


فبشفاعة والدة الإله، أيها الإله الرحيم ارحمنا وخلصنا، آمين.



 

النهيسى

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,199
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
احدث


كليب للعذراء مريم والدة الاله


كل سنه وانتم طيبين


[YOUTUBE]YbXf326ueLQ&feature=player_embedded[/YOUTUBE]

 
أعلى