منتديات الكنيسة

العودة   شبكة الكنيسة الكتاب المقدس ترجمة اليسوعية (Jesuit Arabic Bible)

سفر الملوك الثاني - الأصحاح 11
  • 1. ولما رأت عتليا أم أحزيا أن آبنها قد مات، قامت وأهلكت كل النسل الملكي.
  • 2. لكن يوشاباع ، ابنة الملك يورام وأخت أحزيا، أخذت يوآش بن أحزيا وسرقته من بين بني الملك الذين يقتلون، هو ومرضعه، ووضعته في مخدع الأسرة، وخبأوه من وجه عتليا، فلم يقتل.
  • 3. فأقام معها في بيت الرب ست سنوات مختبئا، وعتليا مالكة على تلك الأرض.
  • 4. ولما كانت السنة السابعة، أرسل يوياداع وأخذ رؤساء مئات الكاريين والسعاة، وأدخلهم إليه إلى بيت الرب، وقطع معهم عهدا، واستحلفهم في بيت الرب وأراهم ابن الملك.
  • 5. وأمرهم وقال: ((هذا ما تفعلونه: الثلث منكم أنتم الداخلين في السبت يتولون الحراسة على باب الملك.
  • 6. والثلث على باب سور، والثلث على الباب وراء السعاة، فتتولون حراسة البيت بالتناوب.
  • 7. والفرقتان منكم، جميع الخارجين في السبت، يتولون حراسة بيت الرب في سبيل الملك.
  • 8. وتحيطون بالملك من حوله، كل واحد سلاحه بيده. فمن دخل بين الصفوف، فليقتل. وكونوا مع الملك في خروجه ودخوله)).
  • 9. ففعل رؤساء المئات كما أمرهم يوياداع الكاهن، وأخذوا كل منهم رجاله الداخلين في السبت مع الخارجين في السبت، وأتوا إلى يوياداع الكاهن.
  • 10. فسلم الكاهن إلى روساء المئات الرماح والتروس التي للملك داود التي في بيت الرب .
  • 11. ووقف السعاة كل رجل سلاحه في يده من جانب البيت الجنوبي إلى جانبه الشمالي، عند المذبح والبيت حول الملك، محيطين به.
  • 12. وأخرج يوياداع آبن الملك ووضع عليه تاج الملك والشهادة ، فأقاموه ملكا ومسحوه وصفقوا وقالوا: ((يحيى الملك )).
  • 13. فسمعت عتليا ضجيج السعاة والشعب، فدخلت على الشعب في بيت الرب،
  • 14. ونظرت، فإذا الملك قائم على المنبر، بحسب العادة، والروساء وأصحاب الابواق عند الملك كل شعب تلك الأرض يفرح وينفخ في الأبواق. فمزقت عتليا ثيابها وهتفت: (( مؤامرة، مؤامرة)).
  • 15. فأمر يوياداع الكاهن روساء المئات المقامين على الجيش وقال لهم: ((أخرجوها في وسط الصفوف، وكل من يتبعها فليقتل بالسيف ))، لأن الكاهن كان قد قال: ((لا تقتل في بيت الرب )).
  • 16. فألقوا عليها الأيدي. ولما وصلت في طريق مدخل الخيل إلى بيت الملك، قتلت هناك.
  • 17. وقطع يوياداع عهدا بين الرب وبين الملك والشعب،على أن يكونوا شعبا للرب،وكذلك بين الملك والشعب.
  • 18. وجاء كل شعب تلك الأرض إلى بيت البعل وهدمه وحطم مذابحه وتماثيله،وقتل متان،كاهن البعل،أمام المذابح. وأقام الكاهن حرسا على بيت الرب.
  • 19. وأخذ رؤساء المئات والكاريين والسعاة كل شعب تلك الأرض، فأنزلوا الملك من بيت الرب، وأتوا في طريق باب السعاة إلى بيت الملك. فجلس يوآش على عرش الملك.
  • 20. وفرح كل شعب تلك الأرض وسكنت المدينة. وأما عتليا فكانوا قد قتلوها بالسيف في بيت الملك.
  • 21. وكان يوآش ابن سبع سنوات حين ملك.

الساعة الآن 10:48 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة