منتديات الكنيسة

العودة   شبكة الكنيسة الكتاب المقدس ترجمة اليسوعية (Jesuit Arabic Bible)

سفر الملوك الثاني - الأصحاح 13
  • 1. في السنة الثالثة والعشرين ليواش بن أحزيا، ملك يهوذا، ملك يواحاز بن ياهو على إسرائيل في السامرة سبع عثرة سنة.
  • 2. وصنع الشر في عيني الرب وسار على خطايا ياربعام بن نباط الذي جعل إسرائيل يخطأها، ولم يعرض عنها.
  • 3. فغضب الرب على إسرائيل، وأسلمه إلى يد حزائيل، ملك أرام، وبنهدد بن حزائيل جميع الأيام.
  • 4. فاسترضى يواحاز وجه الرب، فآستجابه الرب، لأنه رأى ضيق إسرائيل الذي ضايقه به ملك أرام.
  • 5. وأعطى الرب إسرائيل مخلصا، فخرج من تحت أيدي الأراميين، وأقام بنو إسرائيل في خيامهم، كما كانوا أمس فما قبل.
  • 6. إلا أنهم لم يعرضوا عن خطايا بيت ياربعام الذي جعل إسرائيل يخطأها، بل ساروا عليها، ولم يبرح الوتد المقدس أيضا منتصبا في السامرة.
  • 7. ولم يبق الرب ليوآحاز سوى خمسين فارسا وعشر مركبات وعشرة آلاف راجل، لأن ملك أرام أبادهم وجعلهم مثل التراب الذي يداس.
  • 8. وبقية أخبار يوآحاز وكل ما صنعه، وبأسه، أفليست مكتوبة في سفر أخبار الأيام لملوك إسرائيل؟
  • 9. وآضطجع يوآحاز مع آبائه ودفن في السامرة. وملك يواش آبنه مكانه.
  • 10. وفي السنة السابعة والثلاثين ليوآش، ملك يهوذا، ملك يوآش بن بوآحاز على إسرائيل في السامرة ست عشرة سنة.
  • 11. وصنع الشر في عيني الرب، ولم يعرض عن جميع خطايا ياربعام بن نباط الذي جعل إسرائيل يخطأها، وسارعليها.
  • 12. وبقية أخبار يوآش وكل ما صنعه، وبأسه الذي حارب به أمصيا، ملك يهوذا، أفليست مكتوبة في سفر أخبار الأيام لملوك إسرائيل؟
  • 13. وآضطجع يواش مع آبائه، وجلس ياربعام على عرشه، ودفن يوآش في السامرة مع ملوك إسرا ئيل.
  • 14. ومرض أليشاع مرضه الذي مات فيه. فنزل إليه يوآش، ملك إسرائيل، وبكى على وجهه وقال: ((يا أبي، يا أبي، يا مركبة إسرائيل وفرسانه )).
  • 15. فقال له أليشاع: (( خذ قوسا وسهاما))، فأخذ له قوسا وسهاما.
  • 16. فقال لملك إسرائيل: (( وتر القوس ))، فوترها. ووضع أليشاع يده على يد الملك.
  • 17. وقال: ((إفتح النافذة من جهة المشرق ))، ففتح. فقال أليشاع: (( إرم فرمى)). فقال: (( سهم نصر للرب، سهم نصر على أرام. تضرب أرام في أفيق حتى تبيده ))
  • 18. ثم أضاف: (( خذ السهام ))، فأخذها. فقال لملك إسرائيل: ((إرم إلى الأرض ))، فرمى ثلاث مرات وتوقف.
  • 19. فغضب عليه رجل الله وقال: ((لو رميت خمس مرات أو ستا، لكنت حينئذ ضربت أرام حتى أبدته. والان فثلاث مرات فقط تضرب أرام )).
  • 20. ثم مات أليشاع ودفنوه. وكان غزاة موآب يدخلون تلك الأرض عند دخول السنة.
  • 21. وكان هناك أناس يقبرون رجلا، فأبصروا الغزاة، فألقوا الرجل الميت في قبرأليشاع وآنصرفوا. فلما مس الرجل عظام أليشاع، عاش وقام على قدميه !
  • 22. فأما حزائيل، ملك أرام، فإنه ضايق إسرائيل جميع أيام يوآحاز.
  • 23. فرأف الرب بهم ورحمهم وعطف عليهم نظرا إلى عهده مع إبراهيم وإسحق ويعقوب، ولم يحب أن يبيدهم، ولم يطرحهم من أمام وجهه إلى الان.
  • 24. ثم مات حزائيل، ملك أرام، وملك بنهدد آبنه مكانه.
  • 25. فعاد يوآش بن يوآحاز، وأخذ من يد بنهدد بن حزائيل المدن التي كان قد أخذها من يد يوآحاز أبيه في الحرب. وضربه يوآش ثلاث مرات ، وآسترد مدن إسرا ئيل.

الساعة الآن 05:41 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة