منتديات الكنيسة

العودة   شبكة الكنيسة الكتاب المقدس ترجمة اليسوعية (Jesuit Arabic Bible)

سفر الملوك الثاني - الأصحاح 17
  • 1. وفي السنة الثانية عشرة لآحاز، ملك يهوذا، ملك هوشع بن إيلة في السامرة على إسرائيل تسع سنوات
  • 2. وصنع الشر في عيني الرب، ولكن لا كملوك إسرائيل الذين كانوا قبله.
  • 3. وصعد عليه شلمنآسر ، ملك أشور. فكان هوشع عبدا له، وكان يؤدي إليه جزية.
  • 4. وعلم ملك أشور أن هوشع متآمر عليه، وقد أرسل رسلا إلى سوء ، ملك مصر، ولم يود الجزية إلى ملك أشور، كما كان يفعل كل سنة. فقبض عليه ملك أشور وجعله مقيدا في السجن .
  • 5. وصعد ملك أشور على تلك الأرض كلها، وصعد إلى السامرة وحاصرها ثلاث سنوات.
  • 6. وفي السنة التاسعة لهوشع، آستولى ملك أشور على السامرة ، وجلا إسرائيل إلى أشور، وأسكنهم في حلاح وعلى الخابور، نهر جوزان ، وفي مدن ميديا .
  • 7. وكان ذلك لأن بني إسرائيل قد خطئوا إلى الرب إلههم الذي أصعدهم من أرض مصر، من تحت يد فرعون، ملك مصر، وعبدوا آلهة اخرى.
  • 8. وساروا بحسب ممارسات الأمم التي طردها الرب من وجه بني إسرائيل، وعلى ما صنعه ملوك إسرائيل.
  • 9. وعمل بنو إسرائيل في الخفاء أمورا غير مستقيمة في حق الرب إلههم، وبنوا لهم مشارف في جميع مدنهم، من برج الحراس إلى المدينة المحصنة.
  • 10. وأقاموا لهم أنصابا وأوتادا مقدسة على كل أكمة عالية وتحت كل شجرة خضراء.
  • 11. وأحرقوا البخور هناك على جميع المشارف مثل الأمم التي جلاها الرب من وجههم، وعملوا أعمالا سيئة لإسخاط الرب.
  • 12. وعبدوا الأصنام القذرة التي قال لهم الرب فيها: ((لا تفعلوا هذا الأمر)).
  • 13. وكان الرب قد أشهد على إسرائيل ويهوذا، على ألسنة جميع الأنبياء وكل راء ، قائلا: ((توبوا عن طرقكم السيئة، واحفظوا وصاياي وفرائضي، على حسب كل الشريعة التي أوصيت بها آباءكم والتي بلغتكم إياها عن يد عبيدي الأنبياء)).
  • 14. فلم يسمعوا وصلبوا رقابهم مثل رقاب آبائهم الذين لم يؤمنوا بالرب إلههم.
  • 15. ونبذوا فرائضه وعهده الذي قطعه مع آبائهم والشهادة التي أشهدها عليهم، وساررا وراء الباطل وساروا باطلا رراء الأمم التي حولهم، مما أمر الرب أن لايفعلوا مثلها ،
  • 16. وتركوا جميع وصايا الرب إلههم، وصنعوا لهم عجلين من المسبوكات، وأقاموا وتدا ، مقدسا، وسجدوا لجميع قوات السماء، وعبدوا البعل.
  • 17. وأمروا بنيهم وبناتهم بالنار، وتعاطوا العرافة والفراسة، وباعوا أنفسهم لعمل الشر في عيني الرب لإسخاطه.
  • 18. فغضب الرب، غضبا شديدا على إسرائيل وأبعده من وجهه، ولم يبق إلا سبط يهوذا فقط.
  • 19. ويهوذا أيضا لم يحفظ وصايا الرب إلهه، وسار بحسب ممارسات إسرائيل التي صنعها.
  • 20. فنبذ الرب جميع ذزية إسرائيل، أذلهم وأسلمهم إلى أيدي الناهبين حتى رذلهم من وجهه،
  • 21. لأنه شق إسرائيل عن بيت داود، فأقاموا ياربعام بن نباط ملكا، فصرف ياربعام إسرائيل عن السير وراء الرب ، وأوقعه في خطيئية عظيمة.
  • 22. وسار بنو إسرائيل على جميع خطايا ياربعام التي صنعها ، ولم يعرضوا عنها،
  • 23. حتى أبعد الرب إسرائيل من وجهه، كما قاد الرب على ألسنة جميع عبيده الأنبياء، وجلي إسرائيل من أرضه إلى أشور إلى هذا اليوم.
  • 24. وأتى ملك أشور بقوم من بابل وكوت وعوا وحماة وسفروائيم، وأسكنهم في مدن السامرة مكان بني إسرائيل، فأحتلوا السامرة وسكنوا مدنها.
  • 25. وكان أنهم في بدء إقامتهم هناك لم يتقوا الرب، فأرسل الرب، عليهم أسودا، فكانت تقتل منهنم
  • 26. فكلموا ملك أشور قائلين: (( إن الأمم التي جلوتها وأسكنتها في مدن السامرة لا تعرف حكم إله الأرض، فأرسل عليها أسودأ، فهي تقتلها لأنها لا تعرف حكم إله الأرض)).
  • 27. فأمر ملك اشور وقال: (( أرسلوا إليها أحد الكهنه الذين جلوتهم من هناك، فيذهب ويسكن هناك ويعلمها حكم إله الأرض )).
  • 28. فأتى أحد الكهنه الذين جلاهم من السامرة، وسكن في بيت إيل، وأخذ يعلمها كيف يتقي الرب.
  • 29. فأخذت كل أمة تعمل آلهتها وتضعها في بيوت المشارف التي عملها السامريون، كل أمة في مدنها التي سكنتها.
  • 30. فعمل أهل بابل سكوت بنوت، وأهل كوت عملوا نرجال، وأهل حماة عملوا أشيما،
  • 31. والعويون عملوا نبحاز وترتاق، وكان السفروائيميون يحرقون بنيهم بالنار لأدرملك وعنملك، إلهي سفروائيم.
  • 32. فكانوا يتقون الرب ويقيمون لهم من لفيفهم كهنة مشارف ئقربون لهم في بيوت المشارف.
  • 33. وكانوا يتقون الرب ويعبدون آلهتهم كعادة الأمم التي جلوها من بينهم.
  • 34. وهم الى هذا اليوم يعملون كعاداتهم القديمة. كانوا لايتقون الرب ولايعملون بحسب فرائضهم وعاداتهم، ولا بحسب الشريعة والوصية التي أمر الرب بها بني يعقوب الذي سماه إسرائيل.
  • 35. وقد قطع الرب معهم عهدا وأمرهم قائلا: (( لا تتقوا آلهة أخرى ولا تسجدوا لها ولا تعبدوها ولا تذبحوا لها،
  • 36. بل اتقوا الرب الذي أصعدكم من أرض مصر بقوة عظيمة وذراع مبسوطة واسجدوا له واذبحوا له.
  • 37. وآحفظوا جميع الأيام تلك الفرائض والأحكأم والشريعة والوصية الني كتبها لكم لتعملوا بها، ولا تتقوا آلهة أخرى،
  • 38. ولا تنسوا العهد الذي قطعه معكم، ولا تتقوا آلهة اخرى،
  • 39. بل تتقون الرب إلهكم، فهو ينقذكم من أيدي جميع أعدائكم )).
  • 40. فلم يسمعوا، بل بحسب أحكامهم القديمة كانوا يعملون.
  • 41. فكانت تلك الأمم تتق الرب وتعبد أصنامها، وكذلك بنوها وبنو بنيها، وكما صنع آباؤها تصنع هي أيضا إلى هذا اليوم.

الساعة الآن 09:21 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة